العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٨٨ - الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ ذو الحجة ١٤٤٥هـ

أخبار البحرين

قمة البحرين نجحت سياسيا ولوجستيا
مراقبون: صورة نجاح الاستضافة اكتملت بمبادرات المملكة السياسية

تغطية‭: ‬أمل‭ ‬الحامد‭ ‬وياسمين‭ ‬العقيدات‭ ‬ تصوير‭: ‬عبد‭ ‬الأمير‭ ‬السلاطنة

السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

مبادرات المنامة السياسية والاقتصادية تعكس انشغالها بالقضايا العربية


 

أكد‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المحللين‭ ‬نجاح‭ ‬قمة‭ ‬البحرين‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬المستوي‭ ‬السياسي‭ ‬أو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬عبر‭ ‬طرح‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية،‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬التنظيم‭ ‬والنجاح‭ ‬في‭ ‬الاستضافة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬كافة‭ ‬الخدمات‭ ‬اللوجستية،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أن‭ ‬مبادرات‭ ‬المملكة‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬طرحتها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬قاطرة‭ ‬لمرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬العربي‭ ‬المشترك‭ ‬سياسيا‭ ‬واقتصاديا‭.‬

وأضافوا‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬لـ‮«‬أخبار‭ ‬الخليج‮»‬‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬انعقاد‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬الـ‭ ‬33‭ ‬التي‭ ‬استضافتها‭ ‬المملكة‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى،‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬تلعب‭ ‬دورًا‭ ‬محوريا‭ ‬سياسيا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المنطقة‭ ‬ظهر‭ ‬جليا‭ ‬في‭ ‬الكلمة‭ ‬الافتتاحية‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم‭ ‬خلال‭ ‬القمة،‭ ‬والاهتمام‭ ‬بالقضايا‭ ‬العربية‭ ‬وطرح‭ ‬المبادرات‭ ‬لحل‭ ‬الأزمات‭ ‬المختلفة‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬مبادرات‭ ‬المملكة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬المتعلقة‭ ‬باستخدام‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬في‭ ‬الشأن‭ ‬المالي،‭ ‬مؤكدين‭ ‬أن‭ ‬الكوادر‭ ‬الشبابية‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬جديرة‭ ‬بالإشادة‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬كخلية‭ ‬نحل‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬استضافة‭ ‬القمة‭ ‬سواء‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الترتيب‭ ‬والتنظيم‭.‬في‭ ‬البداية‭ ‬أوضح‭ ‬الدكتور‭ ‬عمرو‭ ‬الشوبكي‭ ‬الخبير‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬بمركز‭ ‬الأهرام‭ ‬والبرلماني‭ ‬السابق،‭ ‬أن‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬بذلتها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬استضافة‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬تكللت‭ ‬بالنجاح‭ ‬المبهر‭ ‬والإشادة‭ ‬العربية‭ ‬بتوفير‭ ‬كافة‭ ‬الخدمات‭ ‬اللوجستية‭ ‬المقدمة‭ ‬للوفود‭ ‬والمركز‭ ‬الإعلامي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬مخصصا‭ ‬لفعاليات‭ ‬القمة‭ ‬وكان‭ ‬على‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬الخدمات‭ ‬المتوافرة‭ ‬للإعلاميين‭.‬

 

وأكد‭ ‬أن‭ ‬البحرين‭ ‬لم‭ ‬تكتفِ‭ ‬فقط‭ ‬بنجاح‭ ‬التنظيم‭ ‬والاستضافة‭ ‬وإنما‭ ‬اكتملت‭ ‬صورة‭ ‬النجاح‭ ‬بإعلانها‭ ‬5‭ ‬مبادرات‭ ‬سياسية،‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬مقدمته‭ ‬الدعوى‭ ‬إلى‭ ‬استضافة‭ ‬مؤتمر‭ ‬دولي‭ ‬للسلام،‭ ‬لحل‭ ‬الصراع‭ ‬الفلسطيني‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬وأيضا‭ ‬الصراع‭ ‬العربي‭ ‬الإسرائيلي،‭ ‬وهو‭ ‬احياء‭ ‬لمؤتمرات‭ ‬دولية‭ ‬عدة‭ ‬عقدت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭.‬

ولفت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التحدي‭ ‬الحقيقي‭ ‬الذي‭ ‬سيواجه‭ ‬المؤتمر‭ ‬هو‭ ‬رفض‭ ‬إسرائيل‭ ‬والتحفظات‭ ‬الأمريكية‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬روسيا‭ ‬والصين‭ ‬مشاركتين‭ ‬في‭ ‬المؤتمر،‭ ‬ولكنها‭ ‬تبقى‭ ‬مبادرة‭ ‬جيدة‭ ‬وطرحا‭ ‬جيدا‭ ‬ومهم‭ ‬تفعيله‭ ‬وتطبيقه‭ ‬في‭ ‬حيز‭ ‬الواقع‭.‬

وقال‭: ‬إن‭ ‬مخرجات‭ ‬القمة‭ ‬تنم‭ ‬عن‭ ‬متابعة‭ ‬عربية‭ ‬دقيقة‭ ‬للمشهد‭ ‬خاصة‭ ‬مع‭ ‬حجم‭ ‬التحديات‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬وما‭ ‬يشهده‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬من‭ ‬استهداف‭ ‬متعمد‭ ‬للمدنيين‭ ‬وحجم‭ ‬الضحايا،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬التوافق‭ ‬العربي‭ ‬سيشكل‭ ‬ضغطا‭ ‬على‭ ‬الحكومات‭ ‬الداعمة‭ ‬للاحتلال،‭ ‬وإمكانية‭ ‬استغلال‭ ‬هذه‭ ‬الضغوط‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭.‬

من‭ ‬جانبه،‭ ‬قال‭ ‬إلهام‭ ‬لي‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬التحرير‭ ‬في‭ ‬المكتب‭ ‬الإقليمي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الصين‭ ‬للإعلام‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬إن‭ ‬طرح‭ ‬المملكة‭ ‬لاستضافة‭ ‬مبادرة‭ ‬سلام‭ ‬لحل‭ ‬القضية‭ ‬الفلسطينية،‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬توقيت‭ ‬حرج‭ ‬جدا‭ ‬تمر‭ ‬به‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية،‭ ‬وفي‭ ‬وقت‭ ‬يحتاج‭ ‬فيه‭ ‬الجميع‭ ‬الى‭ ‬مثل‭ ‬تلك‭ ‬المبادرة‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬لديها‭ ‬قبول‭ ‬عالمي‭ ‬وتتبنى‭ ‬رؤية‭ ‬سلام‭.‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬يرى‭ ‬أن‭ ‬المبادرة‭ ‬ستواجه‭ ‬بعض‭ ‬التحديات‭ ‬وخاصة‭ ‬الغطاء‭ ‬السياسي‭ ‬الذي‭ ‬يوفره‭ ‬العالم‭ ‬الغربي‭ ‬للتحركات‭ ‬العسكرية‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬تجاه‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬وقائلا‭: ‬‮«‬من‭ ‬الضروري‭ ‬حاليا‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬أيضًا‭ ‬وتحقيق‭ ‬سلام‭ ‬دائم‭ ‬ومستمر‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬وبين‭ ‬إسرائيل‭ ‬وفلسطين‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬تلعب‭ ‬دورًا‭ ‬محوريا‭ ‬سياسيا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬المنطقة،‭ ‬حيث‭ ‬ظهر‭ ‬جليا‭ ‬في‭ ‬الكلمة‭ ‬الافتتاحية‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المعظم،‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالقضايا‭ ‬العربية‭ ‬وطرح‭ ‬المبادرات‭ ‬لحل‭ ‬الأزمات‭ ‬المختلفة‭.‬

وحول‭ ‬استضافة‭ ‬المملكة‭ ‬للقمة‭ ‬للمرة‭ ‬الأولى،‭ ‬قال‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬التحرير‭ ‬في‭ ‬المكتب‭ ‬الإقليمي‭ ‬لمجموعة‭ ‬الصين‭ ‬للإعلام‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭: ‬‮«‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬السادسة‭ ‬التي‭ ‬أزور‭ ‬فيها‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬وقد‭ ‬تغيرت‭ ‬وشهدت‭ ‬المملكة‭ ‬نموا‭ ‬سريعا‭ ‬جدا‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة،‭ ‬وخاصة‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬باستضافة‭ ‬القمة‭ ‬العربية‭ ‬الثالثة‭ ‬والثلاثين‭ ‬والترتيب‭ ‬الممتاز‭ ‬لها‭ ‬والمركز‭ ‬الصحفي‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى‭ ‬من‭ ‬التجهيزات،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬تمتع‭ ‬قمة‭ ‬البحرين‭ ‬بأهمية‭ ‬بالغة‭ ‬لتوحيد‭ ‬المواقف‭ ‬للدول‭ ‬العربية‭ ‬تجاه‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬القضايا‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬أن‭ ‬الصين‭ ‬حريصة‭ ‬على‭ ‬التعاون‭ ‬العربي‭ ‬ولذلك‭ ‬كان‭ ‬ممثل‭ ‬فخامة‭ ‬الرئيس‭ ‬الصيني‭ ‬شي‭ ‬جين‭ ‬بينغ،‭ ‬كان‭ ‬حاضرا‭ ‬ضمن‭ ‬ضيوف‭ ‬هذه‭ ‬القمة‭ ‬وهذا‭ ‬يدل‭ ‬على‭ ‬أهمية‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬واهتمام‭ ‬جانب‭ ‬الصين‭ ‬بهذه‭ ‬القمة‭ ‬ونتمنى‭ ‬للمملكة‭ ‬والشعب‭ ‬البحريني‭ ‬كل‭ ‬التوفيق‭ ‬والنجاح‭.‬

فيما‭ ‬أضاف‭ ‬عماد‭ ‬حسين‭ ‬الدين‭ ‬حسين‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشيوخ‭ ‬المصري،‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬نجحت‭ ‬نجاحا‭ ‬مثاليا‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬واستضافة‭ ‬القمة‭ ‬وكانت‭ ‬استعداداتها‭ ‬قبل‭ ‬انطلاق‭ ‬القمة‭ ‬على‭ ‬أكمل‭ ‬وجه‭.‬

وأكد‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشيوخ‭ ‬المصري،‭ ‬أن‭ ‬كلمة‭ ‬ملك‭ ‬البحرين‭ ‬كانت‭ ‬مهمة‭ ‬وشخصت‭ ‬الواقع‭ ‬العربي‭ ‬ودعت‭ ‬إلى‭ ‬السلام‭ ‬بعيدًا‭ ‬عن‭ ‬الحروب،‭ ‬وأكدت‭ ‬ضرورة‭ ‬إقامة‭ ‬الدولة‭ ‬الفلسطينية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬منها‭ ‬الأمة‭ ‬العربية،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬فقط‭ ‬بالصراع‭ ‬العربي‭ ‬الإسرائيلي‭.‬

وبيّن‭ ‬عماد‭ ‬أن‭ ‬أي‭ ‬مبادرة‭ ‬تتم‭ ‬بموافقة‭ ‬الأطراف‭ ‬جميعًا‭ ‬ولكي‭ ‬ينجح‭ ‬المؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬للسلام‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬ان‭ ‬يعد‭ ‬له‭ ‬إعدادا‭ ‬جيدا‭ ‬وأول‭ ‬خطواته‭ ‬أن‭ ‬يتوقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار،‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬إسرائيل‭ ‬غير‭ ‬مستعدة‭ ‬للسلام‭ ‬وخاصة‭ ‬أنها‭ ‬تواصل‭ ‬التوسع‭ ‬والحرب‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬دعم‭ ‬امريكي‭ ‬واسع‭ ‬النطاق‮»‬‭.‬

وقال‭: ‬نتمنى‭ ‬أن‭ ‬تواصل‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬ضغطها‭ ‬على‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبعض‭ ‬الدول‭ ‬الأوروبية‭ ‬لإجبار‭ ‬إسرائيل‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬القتال‭ ‬حتى‭ ‬نعود‭ ‬الى‭ ‬منطق‭ ‬السلام‭ ‬وتستطيع‭ ‬المنطقة‭ ‬أن‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬المستقبل‭ ‬والتعليم‭ ‬والتكنلوجيا‭ ‬والتطور‭ ‬والتقدم‭ ‬في‭ ‬فلسطين‭.‬

من‭ ‬جانبه،‭ ‬أشاد‭ ‬الدكتور‭ ‬فهد‭ ‬الشليمي‭ ‬رئيس‭ ‬مركز‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬بالكوادر‭ ‬الشبابية‭ ‬الموجودة‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬التي‭ ‬أثبتت‭ ‬وجودها‭ ‬كخلية‭ ‬نحل‭ ‬جاهزة‭ ‬للعمل‭ ‬على‭ ‬قدم‭ ‬وساق‭.‬

وأضاف‭ ‬الشليمي‭ ‬أن‭ ‬الكلمة‭ ‬السامية‭ ‬التي‭ ‬قالها‭ ‬ملك‭ ‬البحرين‭ ‬تُلبي‭ ‬كل‭ ‬المطالبات‭ ‬للشعوب‭ ‬العربية،‭ ‬بالإضافة‭ ‬الى‭ ‬مقترح‭ ‬استخدام‭ ‬الذكاء‭ ‬الاصطناعي‭ ‬في‭ ‬الشؤون‭ ‬المالية‭ ‬يعتبر‭ ‬طرحا‭ ‬جديدا،‭ ‬ومبادرة‭ ‬تعليم‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المنكوبة‭.‬

القمة‭ ‬العربية‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬ستقف‭ ‬وراء‭ ‬دعم‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬ووقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬في‭ ‬غزة،‭ ‬مع‭ ‬إدانة‭ ‬العدوان‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬المستمر‭ ‬على‭ ‬الفلسطينيين،‭ ‬فضلًا‭ ‬عن‭ ‬مناقشة‭ ‬مستقبل‭ ‬غزة‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬الحرب،‭ ‬وأضاف‭: ‬‮«‬القضية‭ ‬الفلسطينية‭ ‬هيمنت‭ ‬على‭ ‬القمة،‭ ‬وحظيت‭ ‬بدعم‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬وضرورة‭ ‬التأكيد‭ ‬على‭ ‬إعادة‭ ‬إعمار‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬مع‭ ‬مباركة‭ ‬جهود‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬لحل‭ ‬الأزمة،‭ ‬وعلى‭ ‬رأسها‭ ‬مصر‭ ‬والأردن‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا