العدد : ١٦٩١٦ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٦ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٦هـ

قضـايــا وحـــوادث

محاكمة بحريني احتجز طليقته 6 ساعات تحت التهديد

الجمعة ١٠ مايو ٢٠٢٤ - 02:00

بدأت‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬الجنائية‭ ‬الأولى‭ ‬محاكمة‭ ‬بحريني‭ ‬متهم‭ ‬بحجز‭ ‬حرية‭ ‬طليقته‭ ‬مدة‭ ‬6‭ ‬ساعات‭ ‬وتهديدها‭ ‬بضرب‭ ‬ابنتها،‭ ‬حيث‭ ‬أسندت‭ ‬إليه‭ ‬النيابة‭ ‬تهم‭ ‬حجز‭ ‬حرية‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬وحرمانها‭ ‬من‭ ‬حريتها‭ ‬بغير‭ ‬وجه‭ ‬قانوني‭ ‬باستعمال‭ ‬القوة‭ ‬وكان‭ ‬يحمل‭ ‬السكين،‭ ‬كما‭ ‬هدد‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬بارتكاب‭ ‬جناية‭ ‬ضد‭ ‬النفس‭ ‬بواسطة‭ ‬شخص‭ ‬آخر‭ ‬هي‭ ‬ابنتها،‭ ‬كما‭ ‬حاز‭ ‬وأحرز‭ ‬بقصد‭ ‬التعاطي‭ ‬مؤثرات‭ ‬عقلية،‭ ‬كما‭ ‬اعتدى‭ ‬على‭ ‬سلامة‭ ‬جسم‭ ‬المجني‭ ‬عليها،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يفضي‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬مرضها‭ ‬أو‭ ‬عجزها‭ ‬عن‭ ‬القيام‭ ‬بالأعمال‭ ‬الشخصية‭ ‬مدة‭ ‬تزيد‭ ‬على‭ ‬عشرين‭ ‬يوماً‭.‬

وتعود‭ ‬تفاصيل‭ ‬الواقعة‭ ‬إلى‭ ‬بلاغ‭ ‬المجني‭ ‬عليها‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬يوم‭ ‬الواقعة‭ ‬حضر‭ ‬إليها‭ ‬طليقها‭ ‬المتهم‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬بحالة‭ ‬غير‭ ‬طبيعية‭ ‬وطلب‭ ‬منها‭ ‬التحدث‭ ‬عن‭ ‬الأولاد‭ ‬وقامت‭ ‬بالركوب‭ ‬معه‭ ‬في‭ ‬السيارة‭ ‬وجلست‭ ‬في‭ ‬كرسي‭ ‬مرافق‭ ‬السائق‭ ‬واستبقت‭ ‬على‭ ‬الباب‭ ‬مفتوحا‭ ‬خوفاً‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬المتهم‭ ‬بالتحرك‭ ‬بالسيارة‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬موافقتها‭.‬

وأضافت‭ ‬أن‭ ‬المتهم‭ ‬كان‭ ‬يحادثها‭ ‬عن‭ ‬سبب‭ ‬خروجها‭ ‬وخصوصياتها‭ ‬وكان‭ ‬يقوم‭ ‬بالصراخ‭ ‬عليها‭ ‬وكان‭ ‬أطفالها‭ ‬يخرجون‭ ‬من‭ ‬المنزل‭ ‬ويقومون‭ ‬بمناداتهما‭ ‬فطلب‭ ‬المتهم‭ ‬منها‭ ‬غلق‭ ‬الباب‭ ‬فرفضت،‭ ‬وفي‭ ‬تلك‭ ‬الأثناء‭ ‬كانت‭ ‬ابنتها‭ ‬موصولة‭ ‬بالمكالمة‭ ‬الهاتفية‭ ‬الجارية‭ ‬وتسمع‭ ‬الحوار‭ ‬الدائر‭ ‬بينهما‭ ‬وفوجئت‭ ‬بقيام‭ ‬المتهم‭ ‬بقيادة‭ ‬المركبة‭ ‬بسرعة‭ ‬والتحرك‭ ‬من‭ ‬المكان‭ ‬بينما‭ ‬كان‭ ‬الباب‭ ‬مفتوحا‭ ‬فقامت‭ ‬بوضع‭ ‬رجلها‭ ‬على‭ ‬الباب‭ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬يغلق،‭ ‬وكان‭ ‬المتهم‭ ‬يصرخ‭ ‬عليها‭ ‬وكان‭ ‬يمسك‭ ‬بحجابها‭ ‬وشعرها‭ ‬بالقوة‭ ‬ويمنعها‭ ‬من‭ ‬القفز‭ ‬من‭ ‬السيارة‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬حامل‭ ‬الأكواب‭ ‬بالسيارة‭ ‬سكينان‭ ‬فقام‭ ‬المتهم‭ ‬بأخذ‭ ‬أحد‭ ‬السكينين‭ ‬ووضع‭ ‬طرفها‭ ‬الحاد‭ ‬على‭ ‬ظهرها‭ ‬ما‭ ‬سبب‭ ‬لها‭ ‬وخزات‭ ‬بظهرها‭ ‬وصرخ‭ ‬عليها‭ ‬لإغلاق‭ ‬الباب‭ ‬وهددها‭ ‬بواسطة‭ ‬السكين‭ ‬فخافت‭ ‬وأدخلت‭ ‬رجلها‭ ‬إلى‭ ‬داخل‭ ‬السيارة‭ ‬وأغلق‭ ‬الباب‭ ‬من‭ ‬سرعة‭ ‬المركبة‭.‬

وذكرت‭ ‬أن‭ ‬المتهم‭ ‬اخذ‭ ‬السكين‭ ‬الثانية‭ ‬ووضع‭ ‬طرفها‭ ‬الحاد‭ ‬في‭ ‬ظهرها‭ ‬فقامت‭ ‬بمقاومته‭ ‬فمسكت‭ ‬السكين‭ ‬وأحدث‭ ‬بها‭ ‬جرحا‭ ‬بإصبعها‭ ‬الخنصر‭ ‬بيدها‭ ‬اليمنى‭ ‬وظل‭ ‬محتجزها‭ ‬ومقيدا‭ ‬حريتها‭ ‬حوالي‭ ‬ست‭ ‬ساعات‭ ‬يتجول‭ ‬بها‭ ‬بالسيارة‭ ‬وتنقيلها‭ ‬مرة‭ ‬بمنطقة‭ ‬الصخير‭ ‬ومرة‭ ‬أخرى‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬البحر‭ ‬بمنطقة‭ ‬عسكر،‭ ‬وطوال‭ ‬تلك‭ ‬التنقلات‭ ‬كانت‭ ‬تحاول‭ ‬الهرب‭ ‬ولكن‭ ‬كان‭ ‬يمنعها‭ ‬بالقوة‭ ‬كما‭ ‬أنه‭ ‬منعها‭ ‬من‭ ‬الهرب‭.‬

وأشارت‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬بينما‭ ‬كانا‭ ‬متوقفين‭ ‬عند‭ ‬إشارتين‭ ‬ضوئيتين‭ ‬كانت‭ ‬تقوم‭ ‬بفتح‭ ‬قفل‭ ‬باب‭ ‬السيارة‭ ‬وتقوم‭ ‬بالصراخ‭ ‬والاستنجاد‭ ‬بالأشخاص‭ ‬المجاورين‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يساعدها‭ ‬أحد،‭ ‬وعندها‭ ‬قام‭ ‬المتهم‭ ‬بسحبها‭ ‬من‭ ‬حجابها‭ ‬وشعرها‭ ‬ووضع‭ ‬حد‭ ‬السكين‭ ‬في‭ ‬ظهرها،‭ ‬وأفادت‭ ‬بأن‭ ‬ابنتها‭ ‬الشاهدة‭ ‬كانت‭ ‬لا‭ ‬تنفك‭ ‬عن‭ ‬الاتصال‭ ‬وتسمع‭ ‬بعض‭ ‬الأمور‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬يقوم‭ ‬طليقها‭ ‬المتهم‭ ‬بإغلاق‭ ‬الخط‭.‬

وقالت‭ ‬إن‭ ‬ابنتها‭ ‬قامت‭ ‬بإبلاغ‭ ‬الشرطة‭ ‬وقاموا‭ ‬بدورهم‭ ‬بالاتصال‭ ‬بالمتهم‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬ظل‭ ‬يمتنع‭ ‬عن‭ ‬الإجابة‭ ‬على‭ ‬اتصالاتهم‭ ‬وعند‭ ‬اتصال‭ ‬رجال‭ ‬الشرطة‭ ‬بها‭ ‬قام‭ ‬المتهم‭ ‬بوضع‭ ‬السكين‭ ‬عليها‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬وأمرها‭ ‬بعدم‭ ‬الرد‭ ‬وكانت‭ ‬تحاول‭ ‬معه‭ ‬لتمكينها‭ ‬من‭ ‬الرد‭ ‬وتقرر‭ ‬له‭ ‬أنها‭ ‬لن‭ ‬تبلغ‭ ‬عليه‭ ‬ولن‭ ‬تعترف‭ ‬عليه،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الأخير‭ ‬كان‭ ‬يماطل‭ ‬في‭ ‬التحدث‭ ‬مع‭ ‬الشرطة‭ ‬عدة‭ ‬مرات‭ ‬وبعدها‭ ‬استجاب‭ ‬وتحدث‭ ‬معهم‭ ‬وتم‭ ‬تبليغه‭ ‬بالحضور‭ ‬إلى‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمنية‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬استجاب‭ ‬وتم‭ ‬القبض‭ ‬عليه‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا