العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

أخبار البحرين

مع إعلان نتائج أول دراسة حمض نووي قديم في شبه الجزيرة العربية: بحرينيو تايلوس قاوموا الملاريا

الجمعة ٠١ مارس ٢٠٢٤ - 02:00

كتبت‭ ‬زينب‭ ‬إسماعيل‭: ‬

أوضحت‭ ‬دراسة‭ ‬عالمية‭ ‬جديدة‭ ‬صادرة‭ ‬عن‭ ‬جامعة‭ ‬برمنغهام‭ ‬أن‭ ‬البحرينيين‭ ‬القدماء‭ ‬قاوموا‭ ‬الملاريا‭ ‬بسبب‭ ‬اكتسابهم‭ ‬جينات‭ ‬وراثية‭ ‬مساعدة‭. ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬أكدت‭ ‬الدراسة‭ ‬أن‭ ‬الخلفية‭ ‬الوراثية‭ ‬للبحرينيين‭ ‬من‭ ‬حقبة‭ ‬تايلوس‭ ‬ترتبط‭ ‬بمناطق‭ ‬الأناضول‭ ‬وبلاد‭ ‬الشام‭ ‬والقوقاز‭.‬

ولفتت‭ ‬الدراسة‭ ‬إلى‭ ‬ان‭ ‬اكتساب‭ ‬المقاومة‭ ‬الجينية‭ ‬للملاريا‭ ‬كان‭ ‬بسبب‭ ‬ظهور‭ ‬الزراعة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬منذ‭ ‬حوالي‭ ‬5‭ ‬آلاف‭ ‬عام‭.‬

وكشف‭ ‬تحليل‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬لرفات‭ ‬أربعة‭ ‬أفراد‭ ‬عاشوا‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬خلال‭ ‬حقبة‭ ‬تايلوس‭ (‬300‭ ‬إلى‭ ‬600‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد‭)‬،‭ ‬أول‭ ‬جينومات‭ ‬قديمة‭ ‬من‭ ‬شرق‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية،‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬الطفرة‭ ‬الجينية‭  ‬G6PD‭-‬Mediterranean،‭ ‬الواقية‭ ‬من‭ ‬الملاريا،‭ ‬في‭ ‬ثلاث‭ ‬عينات‭.‬

ويشير‭ ‬اكتشاف‭ ‬الطفرة‭ ‬الجينية‭ ‬G6PD‭-‬Mediterranean‭ ‬بين‭ ‬صفوف‭ ‬البحرينيين‭ ‬القدماء‭ ‬إلى‭ ‬إمكانية‭ ‬امتلاك‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬المنطقة‭ ‬القدماء‭ ‬المقاومة‭ ‬من‭ ‬الملاريا‭. ‬وتبين‭ ‬الدراسة‭ ‬اكتشاف‭ ‬أعلى‭ ‬معدلات‭ ‬وجود‭ ‬هذه‭ ‬الطفرة‭ ‬بين‭ ‬صفوف‭ ‬السكان‭ ‬الحاليين‭ ‬الخاضعين‭ ‬للبحث‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭.‬

كما‭ ‬اكتشف‭ ‬الباحثون‭ ‬أن‭ ‬الخلفية‭ ‬الوراثية‭ ‬لسكان‭ ‬البحرين‭ ‬خلال‭ ‬حقبة‭ ‬تايلوس‭ ‬ترتبط‭ ‬بمجموعات‭ ‬قديمة‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬الأناضول‭ ‬وبلاد‭ ‬الشام‭ ‬والقوقاز،‭ ‬وتبين‭ ‬تشابه‭ ‬الأفراد‭ ‬البحرينيين‭ ‬الأربعة‭ ‬وراثياً‭ ‬مع‭ ‬السكان‭ ‬الحاليين‭ ‬لبلاد‭ ‬الشام‭ ‬والعراق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سكان‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭.‬

وتعاون‭ ‬خبراء‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬ليفربول‭ ‬جون‭ ‬مورز،‭ ‬وجامعة‭ ‬برمنغهام‭ ‬دبي،‭ ‬وجامعة‭ ‬كامبريدج‭ ‬مع‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭ ‬ومؤسسات‭ ‬عربية‭ ‬أخرى،‭ ‬منها‭ ‬جامعة‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬للطب‭ ‬والعلوم‭ ‬الصحية‭ ‬في‭ ‬دبي،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مراكز‭ ‬أبحاث‭ ‬في‭ ‬أوروبا،‭ ‬شملت‭ ‬جامعة‭ ‬لوميير‭ ‬ليون‭ ‬الثانية،‭ ‬وكلية‭ ‬ترينيتي‭ ‬في‭ ‬دبلن،‭ ‬وغيرها‭. ‬ونشرت‭ ‬المجموعة‭ ‬البحثية‭ ‬النتائج‭ ‬التي‭ ‬توصلت‭ ‬إليها‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬Cell‭ ‬Genomics‭ ‬العلمية‭.‬

وقالت‭ ‬فاطمة‭ ‬العريفي‭ ‬من‭ ‬هيئة‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬الوطنية‭ ‬البريطانية‭: ‬‮«‬قلّما‭ ‬خضع‭ ‬التاريخ‭ ‬السكاني‭ ‬الثري‭ ‬للبحرين،‭ ‬وللجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬عموماً،‭ ‬لدراسات‭ ‬وراثية‭ ‬وافية‭. ‬ونقدم‭ ‬أول‭ ‬لمحة‭ ‬وراثية‭ ‬لسكان‭ ‬شرق‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬السابقين،‭ ‬لنصل‭ ‬إلى‭ ‬رؤى‭ ‬مهمة‭ ‬حول‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬الملاريا،‭ ‬المنتشرة‭ ‬تاريخياً‭ ‬في‭ ‬المنطقة‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬سلمان‭ ‬المحاري،‭ ‬مدير‭ ‬الآثار‭ ‬والمتاحف‭ ‬لدى‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭: ‬‮«‬تمهد‭ ‬دراستنا‭ ‬لأبحاث‭ ‬مستقبلية‭ ‬لتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬التحركات‭ ‬السكانية‭ ‬في‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬ذات‭ ‬المناخات‭ ‬القاسية،‭ ‬والتي‭ ‬يصعب‭ ‬فيها‭ ‬إيجاد‭ ‬مصادر‭ ‬محفوظة‭ ‬جيداً‭ ‬للحمض‭ ‬النووي‮»‬‭.‬

ونظراً‭ ‬لصعوبة‭ ‬حفظ‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬القديم‭ ‬في‭ ‬المناخات‭ ‬الحارة‭ ‬والرطبة،‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إجراء‭ ‬تسلسل‭ ‬كامل‭ ‬لحمض‭ ‬نووي‭ ‬قديم‭ ‬من‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬مما‭ ‬حال‭ ‬دون‭ ‬الفحص‭ ‬المباشر‭ ‬للخلفية‭ ‬الوراثية‭ ‬لسكانها‭ ‬السابقين‭.‬

وأتاحت‭ ‬البيانات‭ ‬التي‭ ‬جمعتها‭ ‬الدراسة‭ ‬من‭ ‬تحليل‭ ‬رفات‭ ‬الأفراد‭ ‬الأربعة‭ ‬للباحثين‭ ‬وصف‭ ‬التركيب‭ ‬الجيني‭ ‬لسكان‭ ‬المنطقة‭ ‬قبل‭ ‬الإسلام،‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الرؤى‭ ‬دون‭ ‬الفحص‭ ‬المباشر‭ ‬لتسلسلات‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬القديم‭.‬

وجمع‭ ‬الباحثون‭ ‬رفات‭ ‬بشرية‭ ‬قديمة‭ ‬من‭ ‬المقتنيات‭ ‬الأثرية‭ ‬المخزنة‭ ‬في‭ ‬متحف‭ ‬البحرين‭ ‬الوطني‭. ‬ثم‭ ‬استخرجوا‭ ‬الحمض‭ ‬النووي‭ ‬من‭ ‬25‭ ‬فرداً،‭ ‬لكن‭ ‬تم‭ ‬إجراء‭ ‬تسلسل‭ ‬لأربعة‭ ‬منهم‭ ‬فقط‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬تغطية‭ ‬أعلى‭ ‬بسبب‭ ‬سوء‭ ‬الحفظ‭.‬

وأكّد‭ ‬ريتشارد‭ ‬دوربين‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬كامبريدج،‭ ‬الذي‭ ‬أشرف‭ ‬على‭ ‬المشروع‭: ‬‮«‬أثارت‭ ‬حماستنا‭ ‬فرصة‭ ‬تحليل‭ ‬بيانات‭ ‬وراثية‭ ‬بشرية‭ ‬قديمة‭ ‬من‭ ‬تلال‭ ‬المدافن‭ ‬المذهلة‭ ‬في‭ ‬البحرين‭. ‬ونعبّر‭ ‬عن‭ ‬امتناننا‭ ‬لزملائنا‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬البحرين‭ ‬للثقافة‭ ‬والآثار‭ ‬على‭ ‬دعمهم‭ ‬ومساهماتهم‮»‬‭.‬

وتتوافق‭ ‬نتائج‭ ‬الدراسة،‭ ‬التي‭ ‬أظهرت‭ ‬التكيف‭ ‬مع‭ ‬الملاريا،‭ ‬مع‭ ‬الأدلة‭ ‬الأثرية‭ ‬والنصية‭ ‬التي‭ ‬أشارت‭ ‬إلى‭ ‬الوجود‭ ‬التاريخي‭ ‬للملاريا‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية،‭ ‬بينما‭ ‬تؤكد‭ ‬الخلفية‭ ‬الوراثية‭ ‬لسكان‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬حقبة‭ ‬تايلوس‭ ‬الأدلة‭ ‬الأثرية‭ ‬على‭ ‬التفاعلات‭ ‬بين‭ ‬البحرين‭ ‬والمناطق‭ ‬المجاورة‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا