العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٣٠ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١٢ شوّال ١٤٤٥هـ

أخبار البحرين

وسط مشاركة واسعة من الأوساط التجارية والاستثمارية..
مؤتمر اللجان بالغرفة ينقل صوت السوق التجاري

الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ - 02:00

كتبت‭ ‬نوال‭ ‬عباس‭:‬

تصوير‭: ‬محمد‭ ‬عبدالله‭:‬

 

عقدت‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬صباح‭ ‬امس‭ ‬مؤتمرها‭ ‬السنوي‭ ‬الثالث‭ ‬للجان‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬نحو‭ ‬بنية‭ ‬اقتصادية‭ ‬تحتية‭ ‬مشجعة‮»‬،‭ ‬بحضور‭ ‬شخصيات‭ ‬اقتصادية‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬وخارج‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مشاركة‭ ‬سعادة‭ ‬السيدة‭ ‬فاطمة‭ ‬بنت‭ ‬جعفر‭ ‬الصيرفي‭ ‬وزيرة‭ ‬السياحة‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والشورى،‭ ‬وكبار‭ ‬الشخصيات‭ ‬العامة،‭ ‬حيث‭ ‬بدأت‭ ‬أعمال‭ ‬المؤتمر‭ ‬بكلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬سمير‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬ناس‭ ‬رئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬أكد‭ ‬خلالها‭ ‬الدور‭ ‬المحوري‭ ‬الذي‭ ‬تلعبه‭ ‬اللجان‭ ‬العشر‭ ‬الدائمة‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬التوصيات‭ ‬حول‭ ‬القضايا‭ ‬والموضوعات‭ ‬التي‭ ‬تتصل‭ ‬بواقع‭ ‬ومستقبل‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬انعقاد‭ ‬المؤتمر‭ ‬في‭ ‬نسخته‭ ‬الثالثة‭ ‬2024‭ ‬يأتي‭ ‬استكمالاً‭ ‬لدوره‭ ‬المحوري‭ ‬في‭ ‬ردف‭ ‬الحكومة‭ ‬بالآراء‭ ‬والتوصيات‭ ‬والمشورة‭ ‬النوعية‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالاقتصاد‭ ‬الوطني،‭ ‬نظراً‭ ‬للتأثير‭ ‬المباشر‭ ‬لأي‭ ‬قرار‭ ‬اقتصادي‭ ‬على‭ ‬السوق‭ ‬المحلي،‭ ‬ودورة‭ ‬التدفقات‭ ‬المالية؛‭ ‬بدءًا‭ ‬بالقدرة‭ ‬الشرائية‭ ‬للفرد،‭ ‬ووصولًا‭ ‬إلى‭ ‬الأرباح‭ ‬السنوية‭ ‬وقدرة‭ ‬المؤسسات‭ ‬على‭ ‬الإيفاء‭ ‬بالتزاماتها،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬استقرارها‭ ‬ونماؤها‭ ‬ودورها‭ ‬في‭ ‬دفع‭ ‬عجلة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني،‭ ‬وتمكين‭ ‬القطاعات‭ ‬التجارية‭ ‬والصناعية‭ ‬والاستثمارية‭ ‬من‭ ‬مواجهة‭ ‬المستجدات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بالنشاط‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬تضمن‭ ‬كافة‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬وجمع‭ ‬كل‭ ‬آراء‭ ‬السوق‭ ‬التجاري‭ ‬في‭ ‬المحاور‭ ‬التي‭ ‬بحثها‭ ‬والمتمثلة‭ ‬في‭ ‬التشريعات‭ ‬الداعمة‭ ‬لبنية‭ ‬اقتصادية‭ ‬مشجعة،‭ ‬ودور‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬التنمية،‭ ‬والتسهيلات‭ ‬والمحفزات‭ ‬الداعمة‭ ‬لنمو‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭.‬

وقال‭ ‬ناس‭: ‬نحن‭ ‬متطلعون‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬نتائج‭ ‬مدروسة‭ ‬وملموسة،‭ ‬تجاه‭ ‬كافة‭ ‬القضايا‭ ‬الاقتصادية‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬المستويات،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬أنه‭ ‬يأتي‭ ‬والبحرين‭ ‬بصدد‭ ‬صياغة‭ ‬رؤيتها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2050،‭ ‬والتي‭ ‬سيكون‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬مشاركاً‭ ‬في‭ ‬مشاوراتها‭ ‬على‭ ‬النحو‭ ‬الذي‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬رسم‭ ‬مستقبلٍ‭ ‬أكثر‭ ‬ازدهارًا‭ ‬ونماءً‭ ‬للاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬وبما‭ ‬يلبي‭ ‬طموحات‭ ‬وتطلعات‭ ‬المجتمع‭ ‬البحريني،‭ ‬معلنًا‭ ‬أن‭ ‬مؤتمر‭ ‬اللجان‭ ‬في‭ ‬نسخته‭ ‬الرابعة‭ ‬للعام‭ ‬القادم‭ ‬2025‭ ‬سيحمل‭ ‬اسم‭ ‬‮«‬مؤتمر‭ ‬باب‭ ‬البحرين‭ ‬للتجارة‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬إيمانًا‭ ‬من‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬بدور‭ ‬وأهمية‭ ‬هذا‭ ‬الموقع‭ ‬وتاريخه‭ ‬العظيم‭ ‬لكونه‭ ‬مهد‭ ‬الحياة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين‭.‬

بدوره‭ ‬أكد‭ ‬وليد‭ ‬كانو‭ ‬رئيس‭ ‬المجموعة‭ ‬التنسيقية‭ ‬للجان‭ ‬القطاعية‭ ‬أن‭ ‬الغرفة‭ ‬ومجلس‭ ‬إدارتها‭ ‬وإداراتها‭ ‬التنفيذية‭ ‬والإدارية‭ ‬ولجانها‭ ‬تعمل‭ ‬جاهدة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توفير‭ ‬كل‭ ‬سبل‭ ‬الدعم‭ ‬والمساندة‭ ‬لكافة‭ ‬العاملين‭ ‬بالأوساط‭ ‬التجارية‭ ‬والاستثمارية‭ ‬والصناعية،‭ ‬وتسعى‭ ‬دوماً‭ ‬للتعرف‭ ‬على‭ ‬متطلباتهم‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬أية‭ ‬معوقات‭ ‬تواجههم‭ ‬بشتى‭ ‬الطرق‭ ‬وبكل‭ ‬الوسائل،‭ ‬منوهًا‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تسعى‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمرها‭ ‬السنوي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬حلقة‭ ‬وصل‭ ‬لربط‭ ‬ما‭ ‬يدور‭ ‬في‭ ‬أذهان‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬من‭ ‬رؤى‭ ‬وأفكار‭ ‬ومقترحات‭ ‬بالبرامج‭ ‬والاستراتيجيات‭ ‬الحكومية،‭ ‬وذلك‭ ‬على‭ ‬صورة‭ ‬توصيات‭ ‬تقدم‭ ‬لأصحاب‭ ‬القرار‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬بهدف‭ ‬تحقيق‭ ‬النهضة‭ ‬والتقدم‭ ‬والازدهار‭.‬

واستعرض‭ ‬كانو‭ ‬الدور‭ ‬المهم‭ ‬الذي‭ ‬تلعبه‭ ‬لجان‭ ‬الغرفة‭ ‬العشرة،‭ ‬باعتبارها‭ ‬المساند‭ ‬الأساسي‭ ‬لجهود‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬القطاعات‭ ‬التجارية،‭ ‬وأهم‭ ‬أدوات‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الغرفة‭ ‬وأعضائها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬أنشطة‭ ‬وبرامج‭ ‬تصب‭ ‬جميعها‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬مختلف‭ ‬القطاعات‭ ‬ودعم‭ ‬أصحاب‭ ‬الأعمال،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬تواصلها‭ ‬الدائم‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية‭ ‬لإيصال‭ ‬رؤى‭ ‬وشكاوى‭ ‬ومقترحات‭ ‬أعضاء‭ ‬الغرفة،‭ ‬لافتًا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المؤتمر‭ ‬في‭ ‬نسختيه‭ ‬الماضيتين‭ ‬استطاع‭ ‬تحقيق‭ ‬نجاحات‭ ‬انعكست‭ ‬آثارها‭ ‬سريعاً‭ ‬على‭ ‬مختلف‭ ‬مكونات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬إذ‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬الداعمة‭ ‬لاستدامة‭ ‬القطاعات‭ ‬منذ‭ ‬تشكيلها‭ ‬وإطلاق‭ ‬خطط‭ ‬عملها‭ ‬في‭ ‬يناير‭ ‬2022،‭ ‬ورفع‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬53‭ ‬مرئية‭ ‬أو‭ ‬توصية‭ ‬إلى‭ ‬الجهات‭ ‬الحكومية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عقد‭ ‬أو‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬80‭ ‬لقاء‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة،‭ ‬والتي‭ ‬ساهمت‭ ‬غالبيتها‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المعوقات‭ ‬التي‭ ‬تواجه‭ ‬صغار‭ ‬التجار‭ ‬وأصحاب‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭. ‬واستهل‭ ‬المؤتمر‭ ‬فعالياته‭ ‬بالجلسة‭ ‬الافتتاحية‭ ‬الأولى‭ ‬تحت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬الفراغات‭ ‬التشريعية‭.. ‬التشريعات‭ ‬الداعمة‭ ‬لبنية‭ ‬اقتصادية‭ ‬مشجعة‮»‬،‭ ‬والتي‭ ‬تضمنت‭ ‬استعراضا‭ ‬للتشريعات‭ ‬المواكبة‭ ‬لمتطلبات‭ ‬التنمية،‭ ‬وآليات‭ ‬تسهيل‭ ‬الاجراءات‭ ‬التجارية‭ ‬وزيادة‭ ‬فاعليتها،‭ ‬بينما‭ ‬ناقشت‭ ‬الجلسة‭ ‬الحوارية‭ ‬الثانية‭ ‬التي‭ ‬حملت‭ ‬عنوان‭ ‬‮«‬دور‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬التنمية‮»‬،‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الحكومية‭ ‬لتوظيف‭ ‬وتعزيز‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وركزت‭ ‬الجلسة‭ ‬الحوارية‭ ‬الثالثة‭ ‬التي‭ ‬جاءت‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬التسهيلات‭ ‬والمحفزات‮»‬‭ ‬على‭ ‬آليات‭ ‬التسهيلات‭ ‬الداعمة‭ ‬لنمو‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والبيئة‭ ‬المحفزة‭ ‬للمشاريع‭ ‬الواعدة‭ ‬وكيفية‭ ‬ربط‭ ‬الاستراتيجيات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬بالتسهيلات‭.‬

وأوصى‭ ‬المؤتمر‭ ‬في‭ ‬بيانه‭ ‬الختامي‭ ‬الذي‭ ‬ألقاه‭ ‬خالد‭ ‬محمد‭ ‬نجيبي‭ ‬النائب‭ ‬الأول‭ ‬لرئيس‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬بصياغة‭ ‬تشريعات‭ ‬وقوانين‭ ‬وأنظمة‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬اقتصاد‭ ‬إنتاجي‭ ‬ذي‭ ‬أنشطة‭ ‬اقتصادية‭ ‬ذات‭ ‬قيمة‭ ‬مضافة‭ ‬عالية،‭ ‬ودعم‭ ‬تنظيم‭ ‬وتطوير‭ ‬القطاع‭ ‬اللوجستي‭ ‬والمناطق‭ ‬التجارية‭ ‬الحرة‭ ‬ومنح‭ ‬قطاع‭ ‬التعليم‭ ‬والتدريب‭ ‬الخاص‭ ‬الاستقلالية‭ ‬الإدارية‭ ‬والمالية،‭ ‬مع‭ ‬مراجعة‭ ‬شاملة‭ ‬للقوانين‭ ‬والاشتراطات‭ ‬الخاصة‭ ‬بقطاع‭ ‬السياحة‭ ‬والضيافة،‭ ‬كما‭ ‬دعت‭ ‬توصيات‭ ‬المؤتمر‭ ‬إلى‭ ‬توطين‭ ‬عقود‭ ‬المشتريات‭ ‬الحكومية‭ ‬وحوكمتها‭ ‬لضمان‭ ‬مشاركة‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬البحريني‭. ‬وشددت‭ ‬توصيات‭ ‬المؤتمر‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬القطاعين‭ ‬العام‭ ‬والخاص‭ ‬لإبراز‭ ‬الصناعات‭ ‬والمنتجات‭ ‬المحلية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬الأدوات‭ ‬التي‭ ‬تحقق‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجانبين،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تطوير‭ ‬قاعدة‭ ‬معلوماتية‭ ‬لخدمات‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬والمشاريع‭ ‬الاستثمارية‭ ‬الخاصة‭ ‬والحكومية‭ ‬بما‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬الكفاءة‭ ‬والفاعلية‭ ‬لتكون‭ ‬متاحة‭ ‬لأصحاب‭ ‬الأعمال،‭ ‬مع‭ ‬سرعة‭ ‬تحديد‭ ‬قطاعات‭ ‬الخدمات‭ ‬الحكومية‭ ‬المراد‭ ‬خصخصتها‭ ‬لإشراك‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬لزيادة‭ ‬التنوع‭ ‬وكفاءة‭ ‬الخدمة،‭ ‬وإطلاق‭ ‬دليل‭ ‬الشامل‭ ‬للإجراءات‭ ‬الحكومية‭ ‬لضمان‭ ‬التنسيق‭ ‬والمرونة‭ ‬بين‭ ‬كافة‭ ‬الوزارات‭ ‬والهيئات‭ ‬المرخِصة،‭ ‬بما‭ ‬يعزز‭ ‬ثقة‭ ‬المستثمرين‭ ‬ويشجع‭ ‬على‭ ‬الاستثمار،‭ ‬وتطوير‭ ‬وتعديل‭ ‬الاجراءات‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬تحقيق‭ ‬الاستقرار‭ ‬والنمو‭ ‬المستقبلي‭ ‬لقطاع‭ ‬العقار‭ ‬والإنشاء‭. ‬واختتم‭ ‬البيان‭ ‬الختامي‭ ‬للمؤتمر‭ ‬توصياته‭ ‬بالدعوة‭ ‬إلى‭ ‬تهيئة‭ ‬البيئة‭ ‬الملائمة‭ ‬للمحافظ‭ ‬الائتمانية‭ ‬للبنوك،‭ ‬لتسهيل‭ ‬دعم‭ ‬المعاملات‭ ‬الائتمانية‭ ‬للمؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬مع‭ ‬تحديد‭ ‬أولويات‭ ‬دعم‭ ‬القطاعات‭ ‬الواعدة،‭ ‬والدفع‭ ‬لخلق‭ ‬شراكات‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصغيرة‭ ‬والمتوسطة‭ ‬المحلية‭ ‬مع‭ ‬المصانع‭ ‬الكبيرة‭ ‬لتشجيع‭ ‬الصناعة‭ ‬المحلية‭ ‬والإسراع‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬التصنيف‭ ‬الائتماني‭ ‬للشركات‭ ‬والمؤسسات،‭ ‬وذلك‭ ‬لتحديد‭ ‬وضمان‭ ‬السيولة‭ ‬الخاصة‭ ‬بهذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬وإنشاء‭ ‬مراكز‭ ‬أعمال‭ ‬صناعية‭ ‬وتجارية‭ ‬حديثة‭ ‬ضمن‭ ‬مناطق‭ ‬حرة‭ (‬معفية‭ ‬من‭ ‬الضرائب‭) ‬مزودة‭ ‬بكافة‭ ‬المرافق‭ ‬والتسهيلات‭.‬

عصا‭ ‬سحرية‭ ‬

أكد‭ ‬رئيس‮ ‬غرفة‭ ‬تجارة وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬سمير‭ ‬ناس‭ ‬أن‭ ‬مؤتمر‭ ‬اللجان‭ ‬يعد‭ ‬متنفسا‭ ‬لأعضاء‭ ‬الغرفة‭ ‬وهو‭ ‬المؤتمر‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يتواصل‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬واللجان،‭ ‬لتوصيل‭  ‬مشاكل‭ ‬الشارع‭ ‬التجاري‭ ‬وكيفية‭ ‬تطوير‭ ‬العمل،‭ ‬وكذلك‭ ‬معالجة‭ ‬التحديات‭ ‬في‭ ‬السوق،‭ ‬حتى‭ ‬ترسم‭ ‬الصورة‭ ‬والمقترح‭ ‬والتوصيات‭ ‬ثم‭ ‬ترفع‭  ‬إلى‭ ‬السلطة‭ ‬التنفيذية،‭ ‬وأهمها‭ ‬المشاكل‭  ‬الاقتصادية‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬وكيف‭ ‬نطور‭ ‬من‭ ‬أنفسنا‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وكيف‭ ‬نرفع‭ ‬وتيرة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وخلق‭ ‬الوظائف‭ ‬للشباب‭ ‬البحريني‭ ‬وهذا‭ ‬بدوره‭ ‬يخلق‭ ‬تحديات‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬تأثيرات‭ ‬خارجية‭ ‬سياسية،‭ ‬تؤثر‭ ‬تأثيرا‭ ‬سلبيا‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬السوق‭.‬

وأضاف‭: ‬‮«‬إننا‭ ‬مقبلون‭ ‬على‭ ‬تحديات‭ ‬كبيرة‭ ‬للتوازن‭ ‬المالي،‭ ‬وهناك‭ ‬خط‭ ‬رفيع‭ ‬بين‭ ‬فرض‭ ‬رسوم‭ ‬على‭ ‬التجار،‭ ‬وضرائب‭ ‬للتخفيف‭ ‬من‭ ‬التضخم‭ ‬في‭ ‬الأسعار،‭  ‬متناسين‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الشركات‭ ‬تعمل‭ ‬لخدمة‭ ‬المواطنين،‭ ‬وأن‭ ‬زيادة‭ ‬أي‭ ‬تكلفة‭ ‬سترفع‭ ‬سعر‭ ‬الخدمة‭ ‬على‭ ‬المواطن،‭ ‬لذلك‭ ‬نحن‭ ‬في‭ ‬الغرفة‭ ‬نحاول‭ ‬أن‭ ‬نكون‭ ‬متوازيين‭ ‬في‭ ‬أطروحاتنا‭ ‬وتوصياتنا،‭  ‬وكذلك‭ ‬متفهمين‭ ‬لدور‭ ‬الحكومة‭  ‬بحيث‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬ضرر‭ ‬ولا‭ ‬ضرار،‭ ‬وألا‭ ‬تزيد‭ ‬التكاليف‭ ‬على‭ ‬المؤسسات‭ ‬والشركات‭  ‬وتؤثر‭ ‬في‭ ‬التنافسية‭ ‬مع‭ ‬الدول‭ ‬الشقيقة،‭ ‬بسبب‭ ‬انخفاض‭  ‬تكلفة‭ ‬التشغيل‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭  ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نصدر‭ ‬البضائع‭ ‬بأسعار‭ ‬أعلى،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬رؤية‭ ‬الغرفة‭ ‬في‭ ‬2030‭ ‬كان‭ ‬الهدف‭ ‬منها‭ ‬هو‭ ‬جعل‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬المحرك‭ ‬الأول‭ ‬للاقتصاد،‭ ‬لافتا‭ ‬أن‭ ‬الغرفة‭ ‬ستسير‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الوتيرة‭ ‬خلال‭ ‬رؤية‭  ‬2050‭ ‬لمستقبل‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬البحرين‭.  ‬

وكشف‭ ‬ناس‭ ‬أن‭ ‬التحدي‭ ‬الأكبر‭ ‬للاقتصاد‭ ‬هو‭ ‬توفر‭ ‬السيولة‭ ‬وهو‭ ‬هاجس‭ ‬كبير‭ ‬مع‭ ‬ارتفاع‭ ‬سعر‭ ‬الفائدة‭ ‬في‭ ‬البنوك‭ ‬وهذا‭ ‬سيؤثر‭ ‬في‭ ‬تكلفة‭ ‬التشغيل‭ ‬للشركات،‭ ‬لافتا‭ ‬أنه‭ ‬كلما‭ ‬سحبت‭ ‬السيولة‭ ‬من‭ ‬السوق‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬انحدار‭ ‬في‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬ويكون‭ ‬العلاج‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬عصا‭ ‬سحرية‭. ‬

بينما‭ ‬علق‭ ‬وليد‭ ‬كانو‭ ‬نائب‭ ‬الأمين‭ ‬المالي‭ ‬رئيس‭ ‬مجموعة‭ ‬التنسيقية‭ ‬بقوله‭: ‬‮«‬إن‭ ‬أهمية‭ ‬المؤتمر‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬الخروج‭ ‬بتوصيات‭ ‬في‭ ‬ورقة‭ ‬تقدم‭ ‬للجهات‭ ‬صاحبة‭ ‬القرار،‭ ‬والجهات‭ ‬التنفيذية‭ ‬الحكومية،‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬القنوات‭ ‬التشريعية‭ ‬وهناك‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬المواضيع‭ ‬تطرح‭ ‬تشمل‭  ‬3‭ ‬جلسات‭ ‬رئيسية‭ ‬فيها‭  ‬خبراء‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬قطاع‭ ‬وجهة،‭  ‬ومنها‭  ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬والشورى،‭ ‬ونحن‭ ‬نهدف‭ ‬إلى‭ ‬خلق‭ ‬بنية‭ ‬تحتية‭ ‬اقتصادية‭ ‬قوية‭ ‬تضمن‭ ‬استدامة‭ ‬وانتعاش‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬وهناك‭ ‬تحديات‭ ‬كثيرة‭  ‬وسنحاول‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الجلسات‭ ‬الحوارية‭  ‬أن‭ ‬نضع‭ ‬أيدينا‭ ‬على‭ ‬المشاكل،‭ ‬ونخرج‭ ‬منها‭ ‬بمرئيات‭ ‬وتوصيات‭ ‬تقدم‭ ‬للحكومة‭ ‬مع‭ ‬المتابعة‭ ‬لتحقيقها‭  ‬لأن‭ ‬نجاح‭ ‬المؤتمر‭ ‬من‭ ‬نجاح‭ ‬التوصيات‭.  ‬وعن‭ ‬جائزة‭ ‬جدارة‭ ‬قال‭ ‬كانو‭: ‬‮«‬بدأت‭ ‬جائزة‭ ‬جدارة‭ ‬في‭ ‬تكريم‭ ‬المتميزين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي،‭ ‬وحاولنا‭ ‬أن‭ ‬نقدم‭ ‬نسخة‭ ‬مطورة‭ ‬تشمل‭ ‬كل‭ ‬القطاعات،‭ ‬والعملية‭ ‬ليست‭ ‬تقييم‭ ‬خدمة‭ ‬وإنما‭ ‬تقييم‭ ‬ممارسات‭ ‬الشركة‭ ‬وهل‭ ‬تستحق‭ ‬التكريم‭ ‬والإشادة،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬عددا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬المكرمين‭ ‬وسنقوم‭ ‬بتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬عليهم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الإعلام‭ ‬المرئي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬قصص‭ ‬نجاح‭ ‬وسنوصلها‭ ‬إلى‭ ‬العالمية‭.  ‬ويقول‭ ‬رئيس‭ ‬جمعية‭ ‬مكاتب‭ ‬السفر‭ ‬والسياحة‭ ‬البحرينية،‭ ‬جهاد‭ ‬أمين‭: ‬‮«‬إن‭ ‬مشاركتنا‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬السنوي‭ ‬للجان‭ ‬حصيلة‭ ‬عمل‭ ‬اجتهدوا‭ ‬فيه‭ ‬الجميع،‭ ‬وسيخرج‭ ‬بتوصيات‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬اللجان‭ ‬المشاركة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬القطاعات‭ ‬ولقد‭ ‬وجدنا‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬تفاعلا‭ ‬كبيرا‭ ‬من‭ ‬الحكومة،‭ ‬ممثلة‭ ‬بسمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حيث‭ ‬أمر‭ ‬بتشكيل‭ ‬لجنة‭ ‬لمتابعة‭ ‬توصيات‭ ‬غرفة‭ ‬التجارة‭ ‬في‭ ‬المؤتمرات‭ ‬السابقة،‭ ‬ونأمل‭ ‬أن‭ ‬يستمر‭ ‬التعاون‭ ‬مع‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬لتسهيل‭ ‬وتشجيع‭ ‬الشارع‭ ‬التجاري‭ ‬للمضي‭ ‬قدما‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬للبلاد‮»‬‭. ‬وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬القطاع‭ ‬السياحي‭ ‬تطور‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬المشاريع‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬فيها‭ ‬الجهات‭ ‬المعنية‭ ‬من‭ ‬وزارة‭ ‬السياحة‭ ‬وهيئة‭ ‬السياحة‭ ‬والمعارض‭ ‬وهناك‭ ‬فعاليات‭ ‬كثيرة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬تزامنا‭ ‬مع‭ ‬سباقات‭ ‬الفورمولا‭ ‬ون،‭ ‬ونسبة‭ ‬الإشغال‭ ‬في‭ ‬الفنادق‭ ‬مميزة،‭ ‬وتعدت‭ ‬مستويات‭ ‬2019‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الجائحة،‭ ‬وكذلك‭ ‬هناك‭ ‬إقبال‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬الأسواق‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬وزارة‭ ‬السياحة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وكذلك‭ ‬زيادة‭ ‬السفن‭ ‬السياحة‭ ‬والوفود‭ ‬الأجنبية‭ ‬الزائرة‭. ‬

توفر‭ ‬البدائل‭ ‬

ويقول‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬قطاع‭ ‬الأغذية‭ ‬في‭ ‬الغرفة‭ ‬خالد‭ ‬أمين‭: ‬‮«‬لقد‭ ‬قمنا‭ ‬بتسليط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬المصنعين‭ ‬والمبدعين‭ ‬في‭ ‬المجال‭ ‬الغذائي‭ ‬وتحفيزهم‭ ‬لتقديم‭ ‬الأفضل،‭ ‬ومكافئتهم‭ ‬على‭ ‬أعمالهم،‭ ‬ونحن‭ ‬نطمح‭  ‬في‭ ‬بنية‭ ‬صناعية‭ ‬أقوى‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الأغذية،‭  ‬لذلك‭ ‬نسلط‭ ‬الضوء‭ ‬عليهم‭  ‬ونذلل‭ ‬العقبات‭ ‬لهم‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الموقرة،‭ ‬ونتطلع‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الأمن‭  ‬الغذائي‭ ‬خلال‭ ‬عشر‭ ‬سنوات‭ ‬له‭ ‬قوة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الاستيراد،‭ ‬لافتا‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭  ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬مشاكل‭ ‬في‭ ‬الاستيراد،‭  ‬مع‭ ‬قرب‭ ‬شهر‭ ‬رمضان،‭ ‬رغم‭ ‬تأخر‭ ‬بعض‭  ‬الواردات‭ ‬بسبب‭ ‬أزمة‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر،‭ ‬مع‭ ‬توفر‭ ‬البدائل،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‭ ‬تحديات‭ ‬تواجه‭ ‬تجار‭ ‬الأغذية،‭ ‬والأسعار‭ ‬مقبولة‭ ‬جدا،‭ ‬مشيدا‭ ‬بتعاون‭ ‬التجار‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توقيعهم‭  ‬اتفاقية‭ ‬بعدم‭ ‬رفع‭ ‬الأسعار‭ ‬في‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭  ‬الأسبوع‭ ‬القادم‭. ‬

ومن‭ ‬جانبها‭ ‬تقول‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬غرفة‭ ‬تجارة‭ ‬وصناعة‭ ‬البحرين‭ ‬سونيا‭ ‬جناحي‭ ‬إن‭  ‬اللجان‭  ‬تركز‭ ‬على‭ ‬استدامة‭ ‬المؤسسات‭ ‬في‭ ‬البحرين،‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬لهم‭ ‬مجال‭ ‬للخروج‭ ‬إلى‭ ‬العالمية‭ ‬من‭ ‬البحرين،‭ ‬والوضع‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والسياسي‭ ‬حرج‭ ‬عالميا،‭ ‬وهدفنا‭ ‬الأساسي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬رؤية‭ ‬واضحة‭ ‬متزامنة‭ ‬مع‭ ‬رؤية‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وإن‭ ‬رائد‭ ‬البحرين‭ ‬يركز‭ ‬على‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬ويكون‭ ‬عنده‭ ‬إمكانية‭ ‬وفرص‭ ‬ليخرج‭ ‬منتجه‭ ‬إلى‭ ‬الخارج،‭ ‬وهدف‭ ‬اللجان‭ ‬أن‭ ‬نركز‭ ‬على‭ ‬القطاعات‭ ‬غير‭ ‬نفطية،‭ ‬التي‭ ‬تتكون‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬واستشاريين‭  ‬يعملون‭ ‬في‭ ‬القطاعات‭ ‬المختلفة‭ ‬ويعرفون‭ ‬التحديات‭ ‬وعندهم‭ ‬الحلول،‭ ‬والمهم‭ ‬من‭ ‬منصة‭ ‬الغرفة،‭ ‬وضع‭ ‬الحلول،‭ ‬وأن‭ ‬نقدمها‭ ‬للحكومة‭ ‬لخدمة‭ ‬اقتصاد‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭. ‬

اندماج‭ ‬البنوك‭ ‬

وتحدث‭ ‬الاقتصادي‭ ‬عدنان‭ ‬يوسف‭ ‬عن‭ ‬مشاركته‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬بورقة‭ ‬بعنوان‭ (‬دور‭ ‬البنوك‭ ‬في‭ ‬تنمية‭ ‬واستدامة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭) ‬وقال‭: ‬‮«‬طرحت‭ ‬عدة‭ ‬أفكار‭ ‬وأهمها‭ ‬أن‭ ‬البنك‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬مضخة‭ ‬وهو‭ ‬القلب‭ ‬النابض‭ ‬للاقتصاد‭ ‬وأنه‭ ‬لن‭ ‬تكون‭ ‬هناك‭ ‬استراتيجية‭ ‬أو‭ ‬نمو‭ ‬دون‭ ‬إيجاد‭ ‬مؤسسات‭ ‬مالية‭ ‬تقوم‭ ‬بالضخ‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسات‭ ‬المبالغ‭ ‬لتسريع‭ ‬دوران‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬وتوقع‭ ‬ألا‭ ‬تتم‭ ‬استراتيجية‭ ‬2050‭ ‬الا‭ ‬بوجود‭ ‬مؤسسات‭ ‬مالية‭ ‬تعطي‭ ‬ضخا‭ ‬ودفعا‭ ‬لحركة‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬وهذا‭ ‬يشجع‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬وينجحها‭.‬

وعن‭ ‬الاندماجات‭ ‬للبنوك‭ ‬علق‭ ‬قائلا‭: ‬‮«‬هو‭ ‬أمر‭ ‬حيوي‭ ‬في‭ ‬السابق،‭ ‬وكان‭ ‬في‭ ‬البحرين‭ ‬حوالي‭ ‬11‭ ‬بنكا‭ ‬أمريكيا،‭ ‬اندمجوا‭ ‬ولم‭ ‬يبق‭ ‬منهم‭ ‬سوى‭ ‬القليل،‭ ‬وهذا‭ ‬موضوع‭ ‬إيجابي‭ ‬ويسرع‭ ‬في‭ ‬نمو‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬وهو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬عادة‭ ‬هيكلة‭ ‬للمؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬الاندماجات‭ ‬أو‭ ‬الشراء‮»‬‭.‬

ويقول‭ ‬الوكيل‭ ‬المساعد‭ ‬لتنمية‭ ‬الصناعة‭ ‬بوزارة‭ ‬الصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬دكتور‭ ‬خالد‭ ‬العلوي‭: ‬‮«‬نحن‭ ‬سعداء‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬اللجان،‭ ‬وخاصة‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الصناعة‭ ‬والتجارة‭ ‬شريك‭ ‬أساسي‭ ‬للغرفة‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬وجعله‭ ‬المحرك‭ ‬الأسا‭ ‬سي‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬وشاركنا‭ ‬بورقة‭ ‬بعنوان‭ (‬دور‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬التنمية‭) ‬ونستعرض‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬أبرز‭ ‬الجهود‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬بها‭ ‬حكومة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬وتمكينه‭ ‬لقيامه‭ ‬بدوره‭ ‬المعتاد‭ ‬في‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا