العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٧٥ - الاثنين ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٥هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

خريجو الحقوق.. والحزمة الجديدة

‭ ‬مازلت‭ ‬أذكر‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬لي‭ ‬أحد‭ ‬رجال‭ ‬الأعمال‭: ‬‮«‬إن‭ ‬الطبقة‭ ‬الوسطى‭ ‬في‭ ‬مجتمعنا،‭ ‬لم‭ ‬تولد‭ ‬وفي‭ ‬فمها‭ ‬ملعقة‭ ‬ذهبية،‭ ‬ولم‭ ‬يترك‭ ‬لهم‭ ‬آباؤهم‭ ‬ميراثا‭ ‬من‭ ‬أموال‭ ‬أو‭ ‬أطيان،‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬لديهم‭ ‬أي‭ ‬مجال‭ ‬للاستثمار،‭ ‬سوى‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬تعليم‭ ‬أبنائهم،‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬اضطروا‭ ‬إلى‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬الاستدانة‭ ‬والقروض‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعليم‭ ‬الأبناء‭.. ‬ولكن‭ ‬المشكلة‭ ‬الأكبر‭ ‬بعد‭ ‬ذلك،‭ ‬حينما‭ ‬تتعطل‭ ‬نتائج‭ ‬هذا‭ ‬الاستثمار،‭ ‬ويجد‭ ‬الشاب‭ ‬نفسه‭ ‬عاطلا‭ ‬عن‭ ‬العمل‮»‬‭.‬

واليوم‭ ‬ومع‭ ‬التحرك‭ ‬المحمود‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬‮«‬تمكين‮»‬‭ ‬لحث‭ ‬المؤسسات‭ ‬الكبرى‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬على‭ ‬الاستفادة‭ ‬القصوى‭ ‬من‭ ‬الحزمة‭ ‬الجديدة‭.. ‬ثمة‭ ‬مسألة‭ ‬غاية‭ ‬في‭ ‬الأهمية‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬ضمن‭ ‬تحركات‭ ‬‮«‬تمكين‮»‬،‭ ‬وهي‭ ‬كيفية‭ ‬استثمار‭ ‬الحزمة‭ ‬في‭ ‬توفير‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬والتدريب‭ ‬لخريجي‭ ‬التخصصات‭ ‬الأكثر‭ ‬‮«‬بطالة‮»‬‭ ‬في‭ ‬البلاد،‭ ‬خاصة‭ ‬مجال‭ ‬الحقوق‭ ‬ومجال‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭. ‬

ذلك‭ ‬أن‭ ‬تجربة‭ ‬عمل‭ ‬الشباب‭ ‬من‭ ‬خريجي‭ ‬الحقوق‭ ‬في‭ ‬مكاتب‭ ‬المحاماة،‭ ‬لم‭ ‬تحقق‭ ‬الهدف‭ ‬المنشود،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬المزايا‭ ‬المشجعة،‭ ‬وقد‭ ‬تحول‭ ‬بعضهم‭ ‬إلى‭ ‬مجرد‭ ‬سكرتارية‭ ‬أو‭ ‬‮«‬طبّاع‮»‬،‭ ‬أو‭ ‬مخلص‭ ‬معاملات‭ ‬عند‭ ‬تلك‭ ‬المكاتب،‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬استفادة‭ ‬من‭ ‬سنوات‭ ‬الدراسة‭ ‬ولا‭ ‬الخبرة‭.. ‬ولكن‭ ‬الشاب‭ ‬البحريني‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬فرصة‭ ‬عمل،‭ ‬توفر‭ ‬له‭ ‬موردا‭ ‬ماليا،‭ ‬تعينه‭ ‬وتعين‭ ‬أسرته‭ ‬ووالديه،‭ ‬الذين‭ ‬صرفوا‭ ‬عليه‭ ‬الأموال‭ ‬من‭ ‬‮«‬دم‭ ‬قلبهم‮»‬‭ ‬لأجل‭ ‬الدراسة‭.‬

أعرف‭ ‬أحد‭ ‬خريجي‭ ‬الحقوق‭ ‬يعمل‭ ‬حاليا‭ ‬في‭ ‬‮«‬قطع‭ ‬التذاكر‭ ‬عند‭ ‬المنافذ‮»‬،‭ ‬وخريجة‭ ‬إدارة‭ ‬أعمال‭ ‬اضطرت‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬بيع‭ ‬‮«‬الكرك‮»‬،‭ ‬وأخرى‭ ‬وجدت‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬محل‭ ‬‮«‬بوتيك‮»‬،‭ ‬فيما‭ ‬الأكثرية‭ ‬عاطلون‭ ‬عن‭ ‬العمل‭.. ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬العمل‭ ‬ليس‭ ‬عيبا،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬حق‭ ‬الشاب‭ ‬أن‭ ‬يجد‭ ‬وظيفة‭ ‬مناسبة‭.‬

الحزمة‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬‮«‬تمكين‮»‬‭ ‬ومع‭ ‬تحركاتها‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهدافها‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬الرواتب‭ ‬والتطوير‭ ‬والتدريب،‭ ‬يجب‭ ‬ألا‭ ‬يغيب‭ ‬عنها‭ ‬‮«‬تحريك‮»‬‭ ‬قوائم‭ ‬الباحثين‭ ‬عن‭ ‬العمل،‭ ‬وقوائم‭ ‬الانتظار‭.. ‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬لدينا‭ ‬باحثين‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬وقوائم‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني،‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬عديدة‭ ‬كالطب‭ ‬والخدمة‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬والتربية‭ ‬والشريعة،‭ ‬وحتى‭ ‬العلوم‭ ‬السياسية‭ ‬والإعلام،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬الغالبية‭ ‬من‭ ‬خريجي‭ ‬الحقوق‭ ‬وإدارة‭ ‬الأعمال،‭ ‬تائهون‭ ‬لا‭ ‬يعرفون‭ ‬أي‭ ‬مجال‭ ‬سوف‭ ‬يلتقطهم‭ ‬ويحتضنهم،‭ ‬ويوفر‭ ‬لهم‭ ‬فرصة‭ ‬العمل‭ ‬والمستقبل‭.‬

ربما‭ ‬هي‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬الحزمة‭ ‬الجديدة‭ ‬لتمكين،‭ ‬في‭ ‬التوجه‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬الفئات‭ ‬الثلاث،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬مسار‭ ‬آخر‭ ‬موازٍ‭ ‬لمسار‭ ‬تشجيع‭ ‬الشركات‭ ‬الكبرى‭ ‬للانضمام‭ ‬إلى‭ ‬الحزمة،‭ ‬وهو‭ ‬مسار‭ ‬توظيف‭ ‬الشباب‭ ‬البحريني،‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬الأكثر‭ ‬‮«‬بطالة‮»‬‭. ‬

كما‭ ‬أتمنى‭ ‬من‭ ‬‮«‬تمكين‮»‬‭ ‬أن‭ ‬يفتح‭ ‬قناة‭ ‬للتواصل‭ ‬مع‭ ‬الجامعات‭ ‬الوطنية،‭ ‬وخاصة‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬للاطلاع‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬التوظيف‭ ‬من‭ ‬الخريجين،‭ ‬بعدما‭ ‬كشف‭ ‬تقرير‭ ‬ديوان‭ ‬الرقابة‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬التوظيف‭ ‬لخريجي‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬غير‭ ‬تخصصاتهم،‭ ‬أو‭ ‬الذين‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬وظائف‭ ‬كبيرة‭ ‬جدا،‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬يستوجب‭ ‬إعادة‭ ‬هندسة‭ ‬مسار‭ ‬التخصصات‭ ‬الجامعية،‭ ‬وحاجات‭ ‬سوق‭ ‬العمل‭.‬

اليد‭ ‬الواحدة‭ ‬لا‭ ‬تصفق‭.. ‬ولن‭ ‬تنجز‭ ‬وتنتج‭.. ‬و«تمكين‮»‬‭ ‬وحدها‭ ‬لن‭ ‬تتمكن‭ ‬من‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬الحزمة‭ ‬الجديدة‭ ‬بفعالية‭.. ‬ولا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬‮«‬تنشيط‮»‬‭ ‬مبادئ‭ ‬وقيم‭ ‬المسؤولية‭ ‬المجتمعية‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬مؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬‮«‬إلزاميا‮»‬‭.. ‬مع‭ ‬البدء‭ ‬بتنفيذ‭ ‬استراتيجية‭ ‬‮«‬الإحلال‭ ‬الوطني‮»‬‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬العام،‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬وجود‭ ‬قرابة‭ (‬7‭ ‬آلاف‭ ‬وظيفة‭) ‬يعمل‭ ‬فيها‭ ‬الأجانب،‭ ‬داخل‭ ‬المؤسسات‭ ‬الحكومية‭.. ‬مشوار‭ ‬الألف‭ ‬ميل‭ ‬يبدأ‭ ‬بخطوة،‭ ‬ولا‭ ‬يوجد‭ ‬مستحيل‭ ‬أمام‭ ‬الإرادة‭ ‬الوطنية‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا