العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

قضـايــا وحـــوادث

بعد 10 سنوات.. إثبات نسب طفلة إلى أبيها

المحامية زهرة محمد.

الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠٢٣ - 02:00

أمرت‭ ‬المحكمة‭ ‬الكبرى‭ ‬الشرعية‭ ‬بإثبات‭ ‬نسب‭ ‬طفلة‭ (‬10‭ ‬سنوات‭) ‬إلى‭ ‬أبيها‭ ‬بعد‭ ‬قبول‭ ‬دعوى‭ ‬جد‭ ‬الطفلة،‭ ‬الذي‭ ‬رفع‭ ‬دعواه‭ ‬وشرح‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬نجلته‭ ‬تزوجت‭ ‬عرفيا‭ ‬ورزقت‭ ‬بطفلة‭ ‬تركتها‭ ‬لديه‭ ‬وغادرت‭ ‬المملكة‭ ‬ولم‭ ‬تعد،‭ ‬حيث‭ ‬أشار‭ ‬الجد‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬زواج‭ ‬ابنته‭ ‬تم‭ ‬بشهود‭ ‬ومهر‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يوثق،‭ ‬فيما‭ ‬حضر‭ ‬والد‭ ‬الطفلة‭ ‬وأٌقر‭ ‬بنسب‭ ‬الطفلة‭ ‬إليه‭. ‬

وقالت‭ ‬المحامية‭ ‬زهرة‭ ‬حسين‭ ‬محمد‭ ‬أن‭ ‬موكلها‭ ‬هو‭ ‬جد‭ ‬الطفلة،‭ ‬وتزوجت‭ ‬ابنته‭ ‬عرفيا‭ ‬من‭ ‬والد‭ ‬الطفلة‭ ‬بحضور‭ ‬شهود‭ ‬ومهر‭ ‬مسمى‭ ‬وقدره‭ ‬ألفا‭ ‬دينار‭ ‬وقبضته‭ ‬ابنته،‭ ‬مضيفة‭ ‬أن‭ ‬الزواج‭ ‬نتج‭ ‬عنه‭ ‬‮«‬حفيدته‮»‬‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬ذلك‭ ‬الزواج‭ ‬العرفي‭ - ‬غير‭ ‬الموثق‭ ‬ولم‭ ‬يتم‭ ‬إثبات‭ ‬نسبها‭ ‬فأقام‭ ‬دعواه‭.‬

وقد‭ ‬حضر‭ ‬‮«‬الجد‮»‬‭ ‬ووالد‭ ‬الطفلة‭ ‬أمام‭ ‬المحكمة‭ ‬وأقر‭ ‬الأب‭ ‬بنسب‭ ‬الطفلة‭ ‬إليه‭ ‬وبناءً‭ ‬على‭ ‬قرار‭ ‬من‭ ‬المحكمة‭ ‬ورد‭ ‬خطاب‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬لشئون‭ ‬الجنسية‭ ‬والجوازات‭ ‬والإقامة‭ ‬والمبين‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬أم‭ ‬الطفلة‭ ‬غادرت‭ ‬البحرين‭ ‬منذ‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‭ ‬ولم‭ ‬تعد‭. ‬

وقالت‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬حيثيات‭ ‬حكمها‭ ‬بأن‭ ‬‮«‬الجد‮»‬‭ ‬أقام‭ ‬دعواه‭ ‬بطلب‭ ‬إثبات‭ ‬نسب‭ ‬الطفلة‭ ‬للمدعى‭ ‬عليه‭ ‬الأول‭ ‬والدها‭ ‬مرتكنا‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬بأنه‭ ‬زوج‭ ‬ابنته‭ ‬عرفيًا‭ ‬كونه‭ ‬وليها‭ ‬وبحضور‭ ‬شهود‭ ‬و‭ ‬مهر‭ ‬مسمى‭ ‬وقدره‭ ‬ألفا‭ ‬دينار‭ ‬وقبضته‭ ‬ابنته،‭ ‬وأضافت‭ ‬المحكمة‭ ‬بأن‭ ‬ركنا‭ ‬عقد‭ ‬الزواج‭ ‬وهما‭ ‬الزوجان‭ ‬الرجل‭ - ‬المدعى‭ ‬عليه‭ ‬الأول‭ ‬والمرأة‭ - ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬الثانية‭ ‬والإيجاب‭ ‬والقبول‭ ‬قد‭ ‬توافر‭ ‬في‭ ‬العقد‭ ‬المراد‭ ‬إثبات‭ ‬نسب‭ ‬البنت‭ ‬فضلا‭ ‬على‭ ‬شروط‭ ‬صحة‭ ‬ذلك‭ ‬العقد‭ ‬بحضور‭ ‬ولي‭ ‬المرأة‭ - ‬المدعي‭ ‬والدها‭ ‬وموافقته‭ ‬على‭ ‬الزواج‭ ‬وحضور‭ ‬الشاهدين‭ ‬وعدم‭ ‬نفي‭ ‬الصداق‭ ‬إذ‭ ‬سمي‭ ‬ويبلغ‭ ‬ألفي‭ ‬دينار‭ ‬وتم‭ ‬قبضه‭ ‬من‭ ‬المدعى‭ ‬عليها‭ ‬الثانية‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬شهد‭ ‬به‭ ‬الشهود‭. ‬

وأشارت‭ ‬المحكمة‭ ‬إلى‭ ‬أنها‭ ‬تستخلص‭ ‬معه‭ ‬أن‭ ‬العقد‭ ‬توافرت‭ ‬فيه‭ ‬أركانه‭ ‬وشرائط‭ ‬صحته‭ ‬وهو‭ ‬صحيح‭ ‬شرعًا،‭ ‬وبما‭ ‬أن‭ ‬العقد‭ ‬صحيح‭ ‬بالتالي‭ ‬تترتب‭ ‬عليه‭ ‬آثاره‭ ‬وأخصها‭ ‬إثبات‭ ‬النسب‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الزوجية‭ ‬الصحيح‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تقضي‭ ‬به‭ ‬المحكمة‭ ‬بإثبات‭ ‬نسب‭ ‬البنت‭ ‬المولودة‭ ‬للمدعى‭ ‬عليه‭ ‬الأول‭ ‬والدها‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا