العدد : ١٦٧٨١ - الأحد ٠٣ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٢ شعبان ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٧٨١ - الأحد ٠٣ مارس ٢٠٢٤ م، الموافق ٢٢ شعبان ١٤٤٥هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

عن الدعم الأمريكي والصمت الحقوقي

أول‭ ‬السطر‭:‬

في‭ ‬خضم‭ ‬الحرب‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬على‭ ‬غزة،‭ ‬تتحرك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬حاليا‭ ‬بصورة‭ ‬مضاعفة‭ ‬ولافتة،‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬وقف‭ ‬الحرب‭ ‬ومنع‭ ‬الجرائم‭ ‬ضد‭ ‬الإنسانية،‭ ‬ولكنها‭ ‬منشغلة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬التبرعات‭ ‬الخيرية‭ ‬والقوافل‭ ‬الإنسانية‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية،‭ ‬تحت‭ ‬غطاء‭ ‬ضمان‭ ‬عدم‭ ‬تمويل‭ ‬الإرهاب‭..!!‬

**للعلم‭ ‬فقط‭:‬

أعلنت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬تقديم‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬للشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭ ‬والضفة‭ ‬الغربية،‭ ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬تخصيص‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬14‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬كمساعدات‭ ‬لإسرائيل‭..!!‬

عن‭ ‬الدعم‭ ‬الأمريكي‭ ‬والصمت‭ ‬الحقوقي‭:‬

ليست‭ ‬هي‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬يدعو‭ ‬فيها‭ ‬سياسيون‭ ‬إسرائيليون‭ ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬السلاح‭ ‬النووي،‭ ‬قبل‭ ‬دعوة‭ ‬عضو‭ ‬الكنيست‭ ‬السابق،‭ ‬موشيه‭ ‬فيغلين،‭ ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬السلاح‭ ‬النووي‭ ‬ضد‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬أمس‭ ‬الأول‭.‬

فقد‭ ‬دعت‭ ‬عضوة‭ ‬في‭ ‬الكنيست‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬استخدام‭ ‬السلاح‭ ‬النووي‮»‬‭ ‬في‭ ‬غزة،‭ ‬بلا‭ ‬خوف‭ ‬ضد‭ ‬أعدائنا‭.. ‬وقالت‭: ‬و«حده‭ ‬انفجار‭ ‬يهز‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬سيعيد‭ ‬لهذا‭ ‬البلد‭ ‬كرامته‭ ‬وقوته‭ ‬وأمنه‭! ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬ليوم‭ ‬القيامة‭.. ‬إطلاق‭ ‬صواريخ‭ ‬قوية‭ ‬بلا‭ ‬حدود،‭ ‬لا‭ ‬تترك‭ ‬حيا‭ ‬بالأرض،‭ ‬سحق‭ ‬غزة‭ ‬وتسويتها‭ ‬بالأرض‭.. ‬بلا‭ ‬رحمة‭! ‬بلا‭ ‬رحمة‭!‬‮»‬‭.‬

حاليا‭ ‬تستخدم‭ ‬إسرائيل‭ ‬كل‭ ‬الأسلحة‭ ‬المحرمة‭ ‬دوليا‭ ‬ضد‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني،‭ ‬ومنها‭ ‬قنابل‭ ‬خارقة‭ ‬للحصون‭ ‬وصواريخ‭ ‬لضرب‭ ‬الأنفاق‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬‮«‬هالبر‮»‬،‭ ‬حصلت‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬وقد‭ ‬حصلت‭ ‬إسرائيل‭ ‬على‭ ‬750‭ ‬قنبلة‭ ‬خارقة‭ ‬للحصون‭ ‬والأنفاق،‭ ‬و3000‭ ‬صاروخ‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬‮«‬هالبر‮»‬‭ ‬المخصصة‭ ‬للمروحيات‭ ‬الهجومية،‭ ‬وآلاف‭ ‬القنابل‭ ‬الموجهة‭ ‬بنظام‭ ‬GPS،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬50‭ ‬قنبلة‭ ‬خارقة‭ ‬للحصون‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬BLU-113‭ ‬و700‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬نوع‭ ‬BLU-109،‭ ‬كما‭ ‬تستخدم‭ ‬إسرائيل‭ ‬طائرات‭ ‬إف‭ ‬35‭ ‬الشبح،‭ ‬وقنابل‭ ‬‮«‬جدام‮»‬‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬قنابل‭ ‬الهجوم‭ ‬المباشر‭ ‬عالية‭ ‬التدمير‭ ‬التي‭ ‬تقدمها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬دعما‭ ‬لإسرائيل،‭ ‬وتعمل‭ ‬قنابل‭ ‬جدام‭ ‬على‭ ‬تحويل‭ ‬القنابل‭ ‬غير‭ ‬الموجهة‭ ‬إلى‭ ‬سلاح‭ ‬‮«‬ذكي‮»‬‭ ‬دقيق،‭ ‬إذ‭ ‬تستخدمها‭ ‬لضرب‭ ‬أهداف‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬من‭ ‬الجو،‭ ‬ويصل‭ ‬مداها‭ ‬إلى‭ ‬28‭ ‬كيلومترا،‭ ‬ويتراوح‭ ‬وزنها‭ ‬بين‭ ‬558‭ ‬رطلا‭ ‬و‭ ‬2000‭ ‬رطل،‭ ‬أما‭ ‬توجيهها‭ ‬فيتم‭ ‬بالقمر‭ ‬الصناعي‭ ‬ويمكنها‭ ‬خرق‭ ‬التحصينات‭.. ‬وفقا‭ ‬للتقارير‭ ‬الصحفية‭ ‬والإعلامية‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬والأمريكية‭ ‬معا‭.‬

كل‭ ‬هذا‭ ‬يتم‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬دعم‭ ‬أمريكي‭ ‬فاضح‭ ‬وصمت‭ ‬حقوقي‭ ‬مخز‭.. ‬ثم‭ ‬يأتي‭ ‬خبير‭ ‬أجنبي‭ ‬أو‭ ‬منظمة‭ ‬حقوقية‭ ‬غربية،‭ ‬وتعطينا‭ ‬دروسا‭ ‬في‭ ‬النهج‭ ‬الحقوقي‭ ‬بكل‭ ‬وقاحة‭..!!‬

ملاحظة‭ ‬واجبة‭:‬

التعتيم‭ ‬الإعلامي‭ ‬الأمريكي‭ ‬والغربي،‭ ‬حيال‭ ‬الجرائم‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬ضد‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬وفلسطين،‭ ‬كشف‭ ‬زيف‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬المهنية‭ ‬والمصداقية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬المبادئ‭ ‬الإعلامية‭ ‬التي‭ ‬يتحدثون‭ ‬عنها‭ ‬ضد‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬والإسلامية‭.‬

آخر‭ ‬السطر‭:‬

الازدواجية‭ ‬الحقوقية‭ ‬الأمريكية‭ ‬والأوروبية،‭ ‬مع‭ ‬الانتهاكات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬المستمرة،‭ ‬ضد‭ ‬الأبرياء‭ ‬والعزل‭ ‬في‭ ‬غزة‭ ‬وفلسطين،‭ ‬تؤكد‭ ‬أن‭ ‬حقوق‭ ‬الانسان‭ ‬يقصد‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬عقليتهم‭ ‬ومواقفهم،‭ ‬وبياناتهم‭ ‬وتصريحاتهم،‭ ‬هي‭ ‬حقوق‭ ‬الإنساني‭ ‬الغربي‭ ‬والإسرائيلي‭ ‬فقط،‭ ‬لا‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬العربي‭ ‬ولا‭ ‬الفلسطيني‭.  ‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا