العدد : ١٦٩١٦ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩١٦ - الثلاثاء ١٦ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٦هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

الروح المعنوية البحرينية.. دائما عالية

استوقفتني‭ ‬كثيرا‭ ‬الآية‭ ‬القرآنية‭ ‬في‭ ‬سورة‭ ‬آل‭ ‬عمران‭: (‬وَلاَ‭ ‬تَهِنُوا‭ ‬وَلاَ‭ ‬تَحْزَنُوا‭ ‬وَأَنتُمُ‭ ‬الأَعْلَوْنَ‭ ‬إِن‭ ‬كُنتُم‭ ‬مُّؤْمِنِين‭).. ‬وهي‭ ‬نداء‭ ‬رباني‭.. ‬يرفع‭ ‬العزائم،‭ ‬وينشط‭ ‬الهمم،‭ ‬ويعزي‭ ‬النفوس،‭ ‬ويقوي‭ ‬القلوب‭.. ‬وهي‭ ‬رسالة‭ ‬للجميع‭ ‬بأن‭ ‬المسلم‭ ‬المؤمن‭ ‬مهما‭ ‬أصيب‭ ‬به‭ ‬من‭ ‬ألم‭ ‬وجرح‭ ‬ومشكلة،‭ ‬فعليه‭ ‬ألا‭ ‬يستمر‭ ‬في‭ ‬الحزن،‭ ‬أو‭ ‬ينساق‭ ‬نحو‭ ‬الهوان‭.. ‬بل‭ ‬ليكن‭ ‬قويا‭ ‬ثابتا‭ ‬صلبا،‭ ‬وليثق‭ ‬تمام‭ ‬الثقة‭ ‬بأنه‭ ‬الأعلى‭ ‬والأقوى‭ ‬والغالب‭ ‬بإذن‭ ‬الله‭ ‬تعالى‭.‬

وهذا‭ ‬بالتمام‭ ‬ما‭ ‬وجدناه‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬بفضل‭ ‬حكمة‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬فيما‭ ‬ألمّ‭ ‬بمملكة‭ ‬البحرين‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬الغادر،‭ ‬الذي‭ ‬تسبب‭ ‬في‭ ‬استشهاد‭ ‬وإصابة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الرجال‭ ‬البواسل‭ ‬لقوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬المشاركين‭ ‬ضمن‭ ‬قوات‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬في‭ ‬الحد‭ ‬الجنوبي‭ ‬بالمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الشقيقة‭.. ‬أرض‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين،‭ ‬ودار‭ ‬النبوة،‭ ‬ومهبط‭ ‬الوحي،‭ ‬ومقام‭ ‬الرسول‭ ‬الكريم‭.‬

فقد‭ ‬كانت‭ ‬الوقفة‭ ‬البحرينية‭ ‬كبيرة‭ ‬عظيمة،‭ ‬والروح‭ ‬المعنوية‭ ‬عالية‭ ‬مرتفعة،‭ ‬وإن‭ ‬الأمر‭ ‬الجلل‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬شدته،‭ ‬فإن‭ ‬المواقف‭ ‬الصلبة‭ ‬والشجاعة‭ ‬للرجال‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬كانت‭ ‬ثابتة‭ ‬وقوية‭ ‬وشامخة،‭ ‬والجميع‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬التضامن‭ ‬مع‭ ‬أهالي‭ ‬الشهداء‭ ‬والمصابين،‭ ‬وقد‭ ‬كانت‭ ‬القيادة‭ ‬الحكيمة‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬الصفوف،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬استقبال‭ ‬الأهالي،‭ ‬وزيارة‭ ‬مجلس‭ ‬العزاء،‭ ‬وصلاة‭ ‬الجنازة،‭ ‬والتعاطف‭ ‬والمساندة،‭ ‬لأننا‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬‮«‬أسرة‭ ‬واحدة‮»‬‭.. ‬والجميع‭ ‬شعر‭ ‬بأن‭ ‬الشهيد‭ ‬ابنه‭ ‬فلذة‭ ‬كبده،‭ ‬والمصاب‭ ‬ابنه‭ ‬العزيز‭.‬

وبالأمس‭ ‬تشرفت‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬خاص‭ ‬بتلفزيون‭ ‬البحرين،‭ ‬حول‭ ‬تضحيات‭ ‬الرجال‭ ‬البواسل‭ ‬والقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬والنهج‭ ‬البحريني‭ ‬في‭ ‬الأمن‭ ‬والسلام‭ ‬ودعم‭ ‬الأشقاء،‭ ‬وذلك‭ ‬بمشاركة‭ ‬الأخ‭ ‬العزيز‭ ‬علي‭ ‬العرادي‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى،‭ ‬والنائب‭ ‬الفاضل‭ ‬جميل‭ ‬حسن‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬والزميل‭ ‬الإعلامي‭ ‬فيصل‭ ‬الشيخ،‭ ‬مع‭ ‬مشاركة‭ ‬هاتفية‭ ‬من‭ ‬الدكتور‭ ‬مصطفى‭ ‬السيد‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للمؤسسة‭ ‬الملكية‭ ‬للأعمال‭ ‬الإنسانية،‭ ‬وقد‭ ‬أدار‭ ‬اللقاء‭ ‬المذيع‭ ‬بسام‭ ‬بدوي،‭ ‬بمتابعة‭ ‬وتنسيق‭ ‬من‭ ‬الزملاء‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬الأخبار‭ ‬عبدالله‭ ‬بوطربوش‭ ‬وإسماعيل‭ ‬فرحان‭ ‬وفريق‭ ‬العمل‭.‬

وقد‭ ‬أشرت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬اتخذت‭ ‬‮«‬السلام‮»‬‭ ‬نهجا‭ ‬استراتيجيا‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬ذلك‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المعظم،‭ ‬وأن‭ ‬طريق‭ ‬السلام‭ ‬أصعب‭ ‬من‭ ‬طريق‭ ‬الحرب،‭ ‬لأنه‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬تضحيات‭ ‬وعمل‭ ‬مستدام،‭ ‬وطريق‭ ‬وعمل،‭ ‬ومسيرة‭ ‬طويلة‭.. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الروح‭ ‬المعنوية‭ ‬العالية‭ ‬المرتفعة،‭ ‬والعزيمة‭ ‬الصادقة،‭ ‬التي‭ ‬نجدها‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تسود‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الأوقات‭ ‬وخاصة‭ ‬عند‭ ‬الأزمات‭ ‬وأمام‭ ‬التحديات‭. ‬

وإن‭ ‬دعم‭ ‬السلام‭ ‬وحماية‭ ‬الوطن‭ ‬والدفاع‭ ‬عن‭ ‬الأشقاء‭ ‬نهج‭ ‬أصيل‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬وحاضرها،‭ ‬ومؤكد‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬ميثاقها‭ ‬ودستورها،‭ ‬وكذلك‭ ‬قوانين‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭.. ‬وقد‭ ‬أصدر‭ ‬مركز‭ ‬‮«‬دراسات‮»‬‭ ‬منذ‭ ‬سنوات‭ ‬كتابا‭ ‬حول‭ ‬دور‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬أثناء‭ ‬حرب‭ ‬تحرير‭ ‬الكويت‭ ‬بعنوان‭ ‬‮«‬ملحمة‭ ‬العطاء‭ ‬في‭ ‬محنة‭ ‬الأشقاء‮»‬‭.. ‬وللبحرين‭ ‬دور‭ ‬فاعل‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬السلام‭ ‬والدفاع‭ ‬عن‭ ‬الأشقاء‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭: ‬الخليجي،‭ ‬العربي،‭ ‬الإسلامي،‭ ‬الإقليمي،‭ ‬والدولي‭.‬

كما‭ ‬أن‭ ‬رجالنا‭ ‬البواسل‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬في‭ ‬قوة‭ ‬دفاع‭ ‬البحرين‭ ‬والحرس‭ ‬الوطني‭ ‬ووزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬وكافة‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية،‭ ‬هم‭ ‬محل‭ ‬ثقة‭ ‬وتقدير‭ ‬على‭ ‬الدوام،‭ ‬والجميع‭ ‬يعتز‭ ‬ويفتخر‭ ‬بهم،‭ ‬وقد‭ ‬أثبتوا‭ ‬على‭ ‬الدوام‭ ‬صلابتهم‭ ‬وقوتهم،‭ ‬وجاهزيتهم‭ ‬وانضباطهم،‭ ‬وتطورهم‭ ‬وتميزهم،‭ ‬ونحن‭ ‬دائما‭ ‬نتعلم‭ ‬منهم‭ ‬ومن‭ ‬دروسهم‭.. ‬والقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬هي‭ ‬مصنع‭ ‬الرجال‭ ‬ومدرسة‭ ‬الأبطال‭.. ‬فلهم‭ ‬منا‭ ‬كل‭ ‬التحية‭ ‬والامتنان‭.. ‬وللشهداء‭ ‬الأبرار‭ ‬خالص‭ ‬الدعاء‭ ‬بالرحمة‭ ‬والغفران‭.. ‬وللمصابين‭ ‬الدعاء‭ ‬بالشفاء‭ ‬العاجل‭. ‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا