العدد : ١٦٩٢٥ - الخميس ٢٥ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤٦هـ

العدد : ١٦٩٢٥ - الخميس ٢٥ يوليو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤٦هـ

السياحي

انتقلت من البحرين إلى فرنسا فالولايات المتحدة
حكاية أغلى وأندر لؤلؤة في البحرين

الأربعاء ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٣ - 02:00

تصوير‭ ‬‭ ‬محمد‭ ‬سرحان

 

هي‭ ‬حكاية‭ ‬تاريخية‭ ‬طريفة،‭ ‬يرويها‭ ‬التاجر‭ ‬البحريني‭ ‬إبراهيم‭ ‬مطر،‭ ‬الذي‭ ‬ظل‭ ‬مزاولا‭ ‬لمهنة‭ ‬أجداده،‭ ‬وورث‭ ‬ذات‭ ‬الحكاية‭ ‬من‭ ‬أجداده‭ ‬أيضا‭ ‬الذين‭ ‬عاشوا‭ ‬في‭ ‬غمار‭ ‬هذه‭ ‬المهنة‭ ‬التي‭ ‬اشتهرت‭ ‬بها‭ ‬المملكة‭ ‬لعقود‭ ‬من‭ ‬الزمن،‭ ‬وانحسرت‭ ‬خلال‭ ‬أوائل‭ ‬ثلاثينات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬إثر‭ ‬صعود‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬الزراعي‭ ‬الياباني‭ ‬ورواجه‭ ‬في‭ ‬السوق‭ ‬العالمي،‭ ‬حيث‭ ‬بيع‭ ‬بأسعار‭ ‬زهيدة‭ ‬مقارنة‭ ‬باللؤلؤ‭ ‬الطبيعي‭ ‬المستخرج‭ ‬من‭ ‬البحار‭.‬

يتحدث‭ ‬إبراهيم‭ ‬مطر‭ ‬عن‭ ‬حكاية‭ ‬أشهر‭ ‬وأغلى‭ ‬وأندر‭ ‬لؤلؤة‭ ‬‮«‬المشير‮»‬‭ ‬البحريني،‭ ‬والمشير‭ ‬لفظ‭ ‬دارج‭ ‬باللهجة‭ ‬العامية،‭ ‬ويطلق‭ ‬على‭ ‬اللؤلؤة‭ ‬البيضاء‭ ‬النادرة‭ ‬والثمينة‭ ‬جدًا‭ ‬ذات‭ ‬اللون‭ ‬الأحمر‭ ‬الخافت‭. ‬ويعتبر‭ ‬أندر‭ ‬أنواع‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬والأغلى‭ ‬والأفخم‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬

ويروي‭ ‬مطر‭ ‬تفاصيل‭ ‬الحكاية‭ ‬التي‭ ‬حدثت‭ ‬في‭ ‬ثلاثينات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬ويبين‭ ‬‮«‬كان‭ ‬تاجر‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬الشهير‭ ‬جبر‭ ‬المسلم‭ ‬يشتهر‭ ‬بتمويل‭ ‬السفن‭ ‬الخارجة‭ ‬لصيد‭ ‬اللؤلؤ،‭ ‬حيث‭ ‬استأجر‭ ‬شخص‭ ‬يدعى‭ ‬عيسى‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬عوينات‭ ‬في‭ ‬فارس‭ ‬إحدى‭ ‬سفن‭ ‬المسلم،‭ ‬وخلال‭ ‬تلك‭ ‬الرحلة‭ ‬استخرج‭ ‬لؤلؤة‭ ‬شهيرة‭ ‬تسمى‭ ‬‮«‬بدانة‭ ‬عيسو‮»‬،‭ ‬اشتراها‭ ‬المسلم‭ ‬نفسه‭ ‬أيضا‭ ‬بسعر‭ ‬70‭ ‬ألف‭ ‬روبية،‭ ‬وباعها‭ ‬على‭ ‬تاجر‭ ‬اللؤلؤ،‭ ‬عبدالرحمن‭ ‬القصيبي‭ ‬‭ ‬الذي‭ ‬سكن‭ ‬البحرين‭ ‬أيضا‭ ‬‭ ‬بسعر‭ ‬125‭ ‬ألف‭ ‬روبية،‭ ‬واشتراها‭ ‬منه‭ ‬تاجر‭ ‬فرنسي‭ ‬بما‭ ‬يعادل‭ ‬250‭ ‬ألف‭ ‬روبية،‭ ‬وبدوره‭ ‬باعها‭ ‬لفتاة‭ ‬أمريكية،‭ ‬تعود‭ ‬أصولها‭ ‬إلى‭ ‬ولاية‭ ‬تكساس‭ ‬ووالدها‭ ‬تاجر‭ ‬شهير‭ ‬يملك‭ ‬آبارا‭ ‬للنفط،‭ ‬بما‭ ‬يعادل‭ ‬550‭ ‬ألف‭ ‬روبية‭.‬

ويتابع‭ ‬مطر‭ ‬‮«‬قدمت‭ ‬تلك‭ ‬الفتاة‭ ‬الأمريكية‭ ‬بعد‭ ‬عملية‭ ‬البيع‭ ‬إلى‭ ‬البحرين‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬لؤلؤة‭ ‬مثيلة‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬1938،‭ ‬واستقلت‭ ‬نفس‭ ‬السفينة‭ ‬التي‭ ‬استقلها‭ ‬حاكم‭ ‬البحرين‭ ‬آنذاك،‭ ‬الشيخ‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬في‭ ‬زيارة‭ ‬له‭ ‬للهند،‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬حبة‭ ‬أخرى‭ ‬لأجل‭ ‬صناعة‭ ‬حلق‭ ‬لأذنيها‭. ‬لتكون‭ ‬أغلى‭ ‬لؤلؤة‭ ‬تباع‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬البحرين‭ ‬بوزن‭ ‬يقارب‭ ‬100‭ ‬تشاو،‭ ‬وحدة‭ ‬قياس‭ ‬اللؤلؤ‮»‬‭.‬

وتعتبر‭ ‬التشاو‭ ‬وحدة‭ ‬للقيمة‭ ‬المحسوبة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬مربع‭ ‬وزن‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬أو‭ ‬اللآلئ؛‭ ‬وقد‭ ‬ساعدت‭ ‬هذه‭ ‬الوحدات‭ ‬تجار‭ ‬اللآلئ‭ ‬على‭ ‬احتساب‭ ‬القيمة‭ ‬لكل‭ ‬لؤلؤة‭ ‬على‭ ‬حدة‭. ‬ويعتمد‭ ‬تجار‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬في‭ ‬تحديد‭ ‬قياس‭ ‬كل‭ ‬لؤلؤة‭ ‬على‭ ‬كتب‭ ‬جلدية‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مجموعات‭ ‬من‭ ‬الجداول‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬قيمة‭ ‬الأوزان‭ ‬للؤلؤة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬وزن‭ ‬كل‭ ‬لؤلؤة‭ ‬ضمن‭ ‬كل‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬اللآلئ‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬الحجم‭. ‬ويتم‭ ‬تصنيف‭ ‬اللآلئ‭ ‬حسب‭ ‬الحجم‭ ‬واللون‭ ‬ليتحدد‭ ‬السعر‭ ‬وفقًا‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬الخواص،‭ ‬وتحديدًا،‭ ‬اللمعان‭ ‬والبريق،‭ ‬والشكل،‭ ‬واللون،‭ ‬والنعومة‭ ‬والوزن‭.‬

ويبين‭ ‬مطر‭ ‬أن‭ ‬تلك‭ ‬المبالغ‭ ‬الخاصة‭ ‬ببيع‭ ‬اللؤلؤة‭ ‬النادرة‭ ‬كانت‭ ‬فلكية‭ ‬مقارنة‭ ‬بزمننا‭ ‬الحالي،‭ ‬على‭ ‬اعتبار‭ ‬أن‭ ‬المنازل‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭ ‬كانت‭ ‬تباع‭ ‬بمبالغ‭ ‬تتراوح‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬400‭-‬500‭ ‬روبية،‭ ‬أما‭ ‬المزارع‭ ‬فتباع‭ ‬بنحو‭ ‬10‭ ‬آلاف‭ - ‬15‭ ‬ألف‭ ‬روبية‭.‬

جدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬الحاج‭ ‬جبر‭ ‬بن‭ ‬فهد‭ ‬بن‭ ‬مهنا‭ ‬آل‭ ‬مسلم‭ ‬هو‭ ‬تاجر‭ ‬لؤلؤ‭ ‬شهير‭ ‬ولد‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬عام‭ ‬1878،‭ ‬وسكن‭ ‬منطقة‭ ‬الحد‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬المحرق‭. ‬كان‭ ‬يتردد‭ ‬على‭ ‬مجلسه‭ ‬تجار‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬وفرنسا،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬خبيرا‭ ‬ضليعا‭ ‬في‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬وأنواعه‭ ‬ودرجاته‭. ‬أما‭ ‬القصيبي‭ ‬فاشتهر‭ ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬التمييز‭ ‬بين‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬الجيد‭ ‬والرديء،‭ ‬حتى‭ ‬أصبح‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬تجار‭ ‬اللؤلؤ‭ ‬في‭ ‬الخليج،‭ ‬ولقب‭ ‬بـ«شيخ‭ ‬اللؤلؤ‮»‬‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا