العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٥٧ - السبت ١٨ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

السياحي

سياحة «الموبايل» تحتاج إلى الأطمئنان

الأربعاء ٠٢ أغسطس ٢٠٢٣ - 02:00

كثيراً‭ ‬ما‭ ‬تحذر‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬عبر‭ ‬قسم‭ ‬الجرائم‭ ‬الإليكترونية‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الدول‭ ‬من‭ ‬المحتالين‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬على‭ ‬الإيقاع‭ ‬بضحاياهم‭ ‬بشتى‭ ‬أنواع‭ ‬طرق‭ ‬النصب‭ ‬والخداع،‭ ‬ويعملون‭ ‬باحترافية‭ ‬لخلق‭ ‬طرق‭ ‬ملتوية‭ ‬عديدة‭ ‬مستغلين‭ ‬جميع‭ ‬السبل‭ ‬وعبر‭ ‬مختلف‭ ‬الوسائل‭ ‬لتحقيق‭ ‬مآربهم‭ ‬الدنيئة‭ ‬وليس‭ ‬آخراً‭ ‬استهدافهم‭ ‬للسياح‭ ‬عبر‭ ‬عروض‭ ‬وهمية‭ ‬تنشر‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭. ‬

المحتالون‭ ‬وجدوا‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أشخاص‭ ‬ينجدبون‭ ‬بسرعة‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬وهم‭ ‬يبحثون‭ ‬عن‭ ‬رحلات‭ ‬سياحية‭ ‬متكاملة‭ ‬أو‭ ‬خدمات‭ ‬معينة‭ ‬وبأسعار‭ ‬معقولة‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬الإستعانة‭ ‬بوكالات‭ ‬السفر‭ ‬والسياحة‭ ‬المضمونة‭ ‬والمعروفة‭ ‬بأسمها‭ ‬والمرخصة‭ ‬تجارياً‭ ‬ويمكن‭ ‬مقاضاتها‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬حدث‭ ‬أي‭ ‬إشكال‭ ‬لا‭ ‬قدر‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬الحجوزات‭ ‬أو‭ ‬الخدمات‭ ‬المدفوعة‭. ‬

هذا‭ ‬الإقبال‭ ‬الكبير‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأيام‭ ‬وبسبب‭ ‬الضغط‭ ‬الكبير‭ ‬في‭ ‬الإجازة‭ ‬على‭ ‬السفر‭ ‬للسياحة‭ ‬أو‭ ‬زيارة‭ ‬الأهل‭ ‬تجد‭ ‬العروض‭ ‬بدون‭ ‬حصر‭ ‬منوعة،‭ ‬وأسعار‭ ‬بعضها‭ ‬مغرية‭ ‬جداً‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تجد‭ ‬المواقع‭ ‬الرسمية‭ ‬أو‭ ‬عبر‭ ‬الاتصال‭ ‬المباشر‭ ‬لشركات‭ ‬الطيران‭ ‬تؤكد‭ ‬لك‭ ‬بأن‭ ‬الحجوزات‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬القادمة‭ ‬مكتملة،‭ ‬وإن‭ ‬وجدت‭ ‬فأن‭ ‬الأسعار‭ ‬مرتفعة‭ ‬جداً‭. ‬

أصحاب‭ ‬الخبرة‭ ‬البسيطة‭ ‬من‭ ‬السياح‭ ‬في‭ ‬طرق‭ ‬المحتالين‭ ‬أو‭ ‬الواقعين‭ ‬في‭ ‬شباكهم،‭ ‬وهم‭ ‬النادمين‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬دفعوا‭ ‬مبالغ‭ ‬إلى‭ ‬جهات‭ ‬وهمية‭ ‬كان‭ "‬الموبايل‭" ‬الوسيط‭ ‬بينهم،‭ ‬وعند‭ ‬أقتراب‭ ‬موعد‭ ‬السفر‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬المطار‭ ‬يصابون‭ ‬بالصاعقة‭ ‬لعدم‭ ‬وجود‭ ‬مصداقية‭ ‬حقيقية‭ ‬أو‭ ‬كيان‭ ‬للشركة‭ ‬التي‭ ‬تعاملوا‭ ‬معها‭ ‬لحجز‭ ‬رحلتهم‭!. ‬

الشكوى‭ ‬عند‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬بعد‭ ‬فوات‭ ‬الأوان‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الأحول‭ ‬ممكن‭ ‬أن‭ ‬تعيد‭ ‬الحق‭ ‬لأصحابه‭ ‬وتحاسب‭ ‬المحتالين،‭ ‬وفي‭ ‬بعض‭ ‬الأحيان‭ ‬يصعب‭ ‬ذلك‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬كانوا‭ ‬متمرسين‭ ‬في‭ ‬الإجرام‭ ‬الإليكتروني‭ ‬والتخفي‭ ‬السريع‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أوقع‭ ‬بضحاياه‭ ‬رغم‭ ‬وجود‭ ‬التحذيرات‭ ‬المستمرة‭ ‬عبر‭ ‬مختلف‭ ‬الوسائل‭ ‬من‭ ‬جرائم‭ ‬المحتالين‭ ‬المتنوعة‭. ‬

‭"‬الموبايل‭" ‬عندما‭ ‬يتحول‭ ‬من‭ ‬وسيلة‭ ‬أتصال‭ ‬وتواصل‭ ‬سلمية‭ ‬إلى‭ ‬نقمة‭ ‬على‭ ‬صاحبه‭ ‬هو‭ ‬يتحمل‭ ‬كامل‭ ‬المسئولية،‭ ‬وسعيه‭ ‬للربح‭ ‬السريع‭ ‬عبر‭ ‬التوفير‭ ‬الأكثر‭ ‬وأختصار‭ ‬الوقت‭ ‬جعله‭ ‬يخسر‭ ‬الكثير‭ ‬وكل‭ ‬شيئ‭ ‬مما‭ ‬رسمه‭ ‬في‭ ‬رحلته‭ ‬القادمة،‭ ‬وحول‭ ‬فرحته‭ ‬السياحية‭ ‬إلى‭ ‬تعاسة‭ ‬ودرس‭ ‬له‭ ‬وللآخرين‭ ‬الذين‭ ‬يجهلون‭ ‬أفعال‭ ‬هذه‭ ‬الفئة‭ ‬من‭ ‬المحتالين‭ ‬الإليكترونيين‭. ‬

التحذيرات‭ ‬لن‭ ‬تتوقف‭ ‬وجرائم‭ ‬المحتالين‭ ‬مستمرة‭ ‬وعلى‭ ‬السياح‭ ‬وغيرهم‭ ‬عند‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬الطرف‭ ‬الآخر‭ ‬للأمور‭ ‬السياحية‭ ‬أو‭ ‬الخدمية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬أخذ‭ ‬الحيطة‭ ‬والحذر،‭ ‬وخسارة‭ ‬الكثيرون‭ ‬لأموالهم‭ ‬بعد‭ ‬ضغط‭ ‬زر‭ ‬على‭ ‬رابط‭ ‬صنعه‭ "‬هكر‭" ‬لا‭ ‬يسعى‭ ‬لخدمتك‭ ‬وإنما‭ ‬للنصب‭ ‬عليك‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬وجد‭ ‬فيك‭ ‬الشوق‭ ‬للسفر‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬عروض‭ ‬بأسعار‭ ‬وهمية‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬قياسي‭ ‬لتكون‭ ‬أنت‭ ‬الضحية‭ ‬الجديد‭. ‬

نائب‭ ‬رئيس‭ ‬المركز‭ ‬العربي‭ ‬للإعلام‭ ‬السياحي‭ ‬فرع‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا