العدد : ١٦٦٢٧ - الأحد ٠١ أكتوبر ٢٠٢٣ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٦٢٧ - الأحد ٠١ أكتوبر ٢٠٢٣ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤٥هـ

عربية ودولية

بوساطة عمانية.. تبادل سجناء بين إيران وبلجيكا

{ الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي في بلاده بعد أن أفرجت عنه بلجيكا. (رويترز)

السبت ٢٧ مايو ٢٠٢٣ - 02:00

بروكسل‭ ‬‭ ‬الوكالات‭: ‬أفرجت‭ ‬إيران‭ ‬عن‭ ‬عامل‭ ‬الإغاثة‭ ‬البلجيكي‭ ‬أوليفييه‭ ‬فانديكاستيل‭ ‬بعد‭ ‬15‭ ‬شهرا‭ ‬من‭ ‬احتجازه‭ ‬بتهمة‭ ‬‮«‬التجسس‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬مقابل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬أسد‭ ‬الله‭ ‬أسدي‭ ‬المحكوم‭ ‬بالسجن‭ ‬بتهم‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالارهاب،‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬تبادل‭ ‬توسّطت‭ ‬فيها‭ ‬مسقط‭. ‬

وقال‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البلجيكي‭ ‬ألكسندر‭ ‬دي‭ ‬كرو‭ ‬أمس‭ ‬إن‭ ‬‮«‬أوليفييه‭ ‬نُقل‭ ‬إلى‭ ‬عُمان‭ ‬الليلة‭ ‬الماضية،‭ ‬حيث‭ ‬تكفّل‭ ‬به‭ ‬فريق‭ ‬من‭ ‬العسكريين‭ ‬والدبلوماسيين‭ ‬البلجيكيين،‭ ‬وأجرى‭ ‬هناك‭ ‬فحوصا‭ ‬طبية‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ (‬الجمعة‭) ‬لتقييم‭ ‬حالته‭ ‬الصحية‭ ‬وإتاحة‭ ‬عودته‭ ‬في‭ ‬أفضل‭ ‬الظروف‭ ‬الممكنة‮»‬‭. ‬

وأضاف‭: ‬‮«‬إذا‭ ‬سار‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬متوقع،‭ ‬فسيكون‭ ‬بيننا‭ ‬الليلة‮»‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬أوليفييه‭ ‬أمضى‭ ‬455‭ ‬يوما‭ ‬في‭ ‬السجن‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬لا‭ ‬تطاق،‭ (‬رغم‭ ‬أنه‭) ‬بريء‮»‬‭. ‬

وفي‭ ‬طهران،‭ ‬أعلن‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭ ‬أن‭ ‬بلجيكا‭ ‬أفرجت‭ ‬عن‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬أسدي‭ ‬الذي‭ ‬حُكم‭ ‬عليه‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2021‭ ‬بالسجن‭ ‬20‭ ‬عاماً‭ ‬بعد‭ ‬إدانته‭ ‬بـ‮«‬محاولات‭ ‬اغتيال‭ ‬إرهابية‮»‬‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬تهمة‭ ‬التخطيط‭ ‬لاستهداف‭ ‬اجتماع‭ ‬للمعارضة‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬فرنسا‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2018‭. ‬

وقال‭ ‬عبداللهيان‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬‮«‬أسد‭ ‬الله‭ ‬أسدي،‭ ‬دبلوماسيّنا‭ ‬البريء‭ ‬الذي‭ ‬اعتقل‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬وبلجيكا‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬عامين‭ ‬في‭ ‬انتهاك‭ ‬للقانون‭ ‬الدولي،‭ ‬في‭ ‬طريقه‭ ‬الآن‭ ‬إلى‭ ‬الوطن‮»‬‭.  ‬وقد‭ ‬أكّدت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬العمانية‭ ‬أمس‭ ‬عملية‭ ‬تبادل‭ ‬السجناء‭ ‬بين‭ ‬إيران‭ ‬وبلجيكا‭.  ‬وقالت‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬أسفرت‭ ‬المساعي‭ ‬العُمانية‭ ‬عن‭ ‬اتفاق‭ ‬الجانبين‭ ‬على‭ ‬صفقة‭ ‬للإفراج‭ ‬المتبادل‮»‬،‭ ‬موضحة‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬تم‭ ‬نقل‭ ‬المفرج‭ ‬عنهم‭ ‬من‭ ‬طهران‭ ‬وبروكسل‭ ‬إلى‭ ‬مسقط‭ ‬اليوم‭ (‬الجمعة‭) ‬تمهيدا‭ ‬لعودتهم‭ ‬إلى‭ ‬بلدانهم‮»‬‭. ‬ولم‭ ‬تحدّد‭ ‬مسقط‭ ‬عدد‭ ‬المفرج‭ ‬عنهم‭ ‬وهوياتهم‭. ‬

أوقف‭ ‬عامل‭ ‬الإغاثة‭ ‬البلجيكي‭ ‬في‭ ‬24‭ ‬فبراير‭ ‬في‭ ‬طهران،‭ ‬ثمّ‭ ‬حُكم‭ ‬عليه‭ ‬بالسجن‭ ‬40‭ ‬عاماً‭ ‬بتهمة‭ ‬‮«‬التجسّس‮»‬،‭ ‬وطالبت‭ ‬الحكومة‭ ‬البلجيكية‭ ‬باستمرار‭ ‬السلطات‭ ‬الإيرانية‭ ‬بالإفراج‭ ‬عنه،‭ ‬معتبرة‭ ‬انه‭ ‬‮«‬بريء‮»‬‭. ‬

كذلك،‭ ‬حُكم‭ ‬عليه‭ ‬بـ‭ ‬74‭ ‬جلدة،‭ ‬بعد‭ ‬محاكمة‭ ‬وصفتها‭ ‬كلّ‭ ‬من‭ ‬أسرته‭ ‬والسلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬البلجيكية‭ ‬بأنّها‭ ‬‮«‬غير‭ ‬منصفة‮»‬‭. ‬

وقال‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬البلجيكي‭ ‬‮«‬بالنسبة‭ ‬لي،‭ ‬كان‭ ‬الاختيار‭ ‬دائمًا‭ ‬واضحًا‭. ‬حياة‭ ‬أوليفييه‭ ‬تأتي‭ ‬أولاً‭. ‬إنها‭ ‬مسؤولية‭ ‬أتحملها‭ ‬على‭ ‬عاتقي،‭ ‬وأقبلها‭. ‬في‭ ‬بلجيكا،‭ ‬لا‭ ‬نتخلى‭ ‬عن‭ ‬أي‭ ‬شخص‮»‬‭. ‬

كانت‭ ‬بلجيكا‭ ‬أعلنت‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬الماضي‭ ‬أنها‭ ‬‮«‬تنظر‮»‬‭ ‬في‭ ‬طلب‭ ‬طهران‭ ‬المتعلق‭ ‬بنقل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬الإيراني‭. ‬وأكد‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬آنذاك‭ ‬‮«‬صحيح‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬طلبت‭ ‬رسميا‭ ‬استرداد‭ ‬أسدي‮»‬‭. ‬

وملفّ‭ ‬تسليم‭ ‬الأسدي‭ ‬حسّاس‭ ‬جدا‭ ‬بالنسبة‭ ‬للحكومة‭ ‬البلجيكية‭ ‬التي‭ ‬تصطدم‭ ‬باحتجاج‭ ‬من‭ ‬المعارضين‭ ‬الإيرانيين‭ ‬في‭ ‬المنفى‭. ‬ويرى‭ ‬معارضون‭ ‬أن‭ ‬السماح‭ ‬بعودته‭ ‬إلى‭ ‬طهران‭ ‬يرقى‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬تشجيع‭ ‬‮«‬إرهاب‭ ‬دولة‮»‬‭ ‬تمارسه‭ ‬إيران‭. ‬

وبعيد‭ ‬الافراج‭ ‬عن‭ ‬أسدي،‭ ‬اتهمت‭ ‬المعارضة‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬المنفي‭ ‬بلجيكا‭ ‬بدفع‭ ‬‮«‬فدية‭ ‬مخزية‮»‬‭ ‬لإيران‭ ‬للإفراج‭ ‬عن‭ ‬مواطنها‭. ‬وقال‭ ‬‮«‬المجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للمقاومة‭ ‬الإيرانية‮»‬‭ ‬ومقره‭ ‬باريس‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬إن‭ ‬ذلك‭ ‬‮«‬سيشجّع‭ ‬الفاشية‭ ‬الدينية‭ ‬الحاكمة‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬جرائمها‮»‬‭. ‬وكان‭ ‬أسدي‭ ‬يقيم‭ ‬في‭ ‬فيينا،‭ ‬وتم‭ ‬اعتقاله‭ ‬بعد‭ ‬تهريب‭ ‬متفجرات‭ ‬لزوجين‭ ‬إيرانيين‭ ‬مقيمين‭ ‬في‭ ‬بلجيكا‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يسافروا‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا‭ ‬لتفجير‭ ‬تجمع‭ ‬للمجلس‭ ‬الوطني‭ ‬للمقاومة‭ ‬الإيرانية،‭ ‬بحسب‭ ‬لائحة‭ ‬الاتهام‭. ‬

وقد‭ ‬أوقف‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬أثناء‭ ‬محاولته‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬النمسا،‭ ‬وتمّ‭ ‬تسليمه‭ ‬إلى‭ ‬بلجيكا‭ ‬حيث‭ ‬لا‭ ‬يتمتع‭ ‬بحصانة‭ ‬دبلوماسية‭. ‬وقد‭ ‬تم‭ ‬تثبيت‭ ‬الحكم‭ ‬الصادر‭ ‬بحقه‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬2021‭ ‬عندما‭ ‬اختار‭ ‬عدم‭ ‬الاستئناف‭.  ‬وتحتجز‭ ‬إيران‭ ‬عشرات‭ ‬المواطنين‭ ‬التابعين‭ ‬لدول‭ ‬غربية‭ ‬بينها‭ ‬فرنسا‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬ويؤكد‭ ‬داعموهم‭ ‬أنهم‭ ‬أبرياء‭ ‬وأن‭ ‬طهران‭ ‬تستخدمهم‭ ‬كوسيلة‭ ‬ضغط‭ ‬وأداة‭ ‬لإجراء‭ ‬عمليات‭ ‬لتبادل‭ ‬السجناء‭. ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا