العدد : ١٦٥٠٦ - الجمعة ٠٢ يونيو ٢٠٢٣ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٥٠٦ - الجمعة ٠٢ يونيو ٢٠٢٣ م، الموافق ١٣ ذو القعدة ١٤٤٤هـ

أخبار البحرين

وزارة الصحة: مشكلة نقص الأدوية لا تعد تحديا محليا فقط بل عالميا وإقليميا

الجمعة ٢٦ مايو ٢٠٢٣ - 02:00

أكّدت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬في‭ ‬ردّها‭ ‬على‭ ‬السؤال‭ ‬البرلماني‭ ‬المقدم‭ ‬من‭ ‬رضا‭ ‬عبدالله‭ ‬فرج،‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬الشورى،‭ ‬أن‭ ‬مرسوم‭ ‬تنظيم‭ ‬مهنة‭ ‬الصيدلة‭ ‬والمراكز‭ ‬الصيدلية‭ ‬وتعديلاته،‭ ‬قد‭ ‬نظم‭ ‬جميع‭ ‬السياسات‭ ‬المتبعة‭ ‬لمنح‭ ‬تراخيص‭ ‬المراكز‭ ‬الصيدلية‭ ‬وفروعها،‭ ‬حيث‭ ‬نص‭ ‬على‭ ‬الاشتراطات‭ ‬الواجب‭ ‬توافرها‭ ‬لمنح‭ ‬الترخيص‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬سياسات‭ ‬وإجراءات‭ ‬منح‭ ‬تراخيص‭ ‬المراكز‭ ‬الصيدلانية،‭ ‬كما‭ ‬نظمت‭ ‬لائحة‭ ‬اشتراطات‭ ‬وإجراءات‭ ‬مزاولة‭ ‬مهنة‭ ‬الصيدلة‭ ‬والترخيص‭ ‬للمراكز‭ ‬الصيدلية‭ ‬ومصانع‭ ‬الأدوية‭ ‬والمستحضرات‭ ‬الصيدلية‭ ‬والمنشآت‭ ‬الدوائية،‭ ‬اشتراطات‭ ‬التراخيص‭ ‬والمستندات‭ ‬والآليات‭ ‬المتبعة‭ ‬لإصدار‭ ‬الترخيص،‭ ‬مشيرةً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لتنظيم‭ ‬المهن‭ ‬والخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬تنشر‭ ‬عبر‭ ‬موقعها‭ ‬الالكتروني‭ ‬الدلائل‭ ‬الإرشادية‭ ‬لتقديم‭ ‬الطلبات‭ ‬وإجراءات‭ ‬الترخيص‭ ‬والخطوات‭ ‬المتبعة‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬ترخيص‭ ‬نهائي‭ ‬لفتح‭ ‬مركز‭ ‬صيدلاني‭.‬

وأوضحت‭ ‬الوزارة‭ ‬بأن‭ ‬مشكلة‭ ‬نقص‭ ‬الأدوية‭ ‬لا‭ ‬تعد‭ ‬تحدياً‭ ‬محلياً‭ ‬فقط،‭ ‬بل‭ ‬تحدياً‭ ‬عالمياً‭ ‬وإقليمياً‭ ‬تواجهها‭ ‬الدول‭ ‬لتغطية‭ ‬مشكلة‭ ‬نقص‭ ‬الأدوية‭ ‬لديها،‭ ‬وقد‭ ‬تضخمت‭ ‬الأسباب‭ ‬المؤدية‭ ‬لنقص‭ ‬الأدوية‭ ‬بسبب‭ ‬انتشار‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬كوفيد‭ ‬19،‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬توفر‭ ‬المواد‭ ‬الخام‭ ‬ومنع‭ ‬تصديرها‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬المصدرة‭ ‬لها،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬غلق‭ ‬بعض‭ ‬المصانع‭ ‬وتقليل‭ ‬كمية‭ ‬الإنتاج،‭ ‬مما‭ ‬ساهم‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬نقص‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأدوية‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬العالمية‭ ‬مع‭ ‬ازدياد‭ ‬حجم‭ ‬الطلب‭ ‬عليها،‭ ‬بجانب‭ ‬ارتفاع‭ ‬كلفة‭ ‬الشحن‭ ‬والنقل،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬قلة‭ ‬طلب‭ ‬على‭ ‬بعض‭ ‬الأدوية‭ ‬مما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬رغبة‭ ‬الشركة‭ ‬المصنعة‭ ‬في‭ ‬تسجيلها‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬نظراً‭ ‬لقلة‭ ‬الربحية؛‭ ‬هذا‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تأخير‭ ‬وصول‭ ‬الدواء‭ ‬بسبب‭ ‬تأخر‭ ‬إجراءات‭ ‬الطلب‭ ‬وحاجة‭ ‬الوكيل‭ ‬أو‭ ‬الشركة‭ ‬المصنعة‭ ‬لمدة‭ ‬زمنية‭ ‬لتوفيره‭ ‬من‭ ‬المصدر‭.‬

ولفتت‭ ‬الوزارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للصحة‭ ‬اتخذ‭ ‬من‭ ‬جهته‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الإجراءات‭ ‬لتوفير‭ ‬الدواء‭ ‬الآمن‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬شملت‭ ‬تشكيل‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬للشراء‭ ‬الموحد‭ ‬للأدوية‭ ‬والمستلزمات‭ ‬الطبية‭ ‬والسماح‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬بتقديم‭ ‬طلبات‭ ‬الشراء‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬اللجنة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬المخازن‭ ‬المركزية‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬صندوق‭ ‬الضمان‭ ‬الصحي،‭ ‬ووضع‭ ‬دليل‭ ‬الأدوية‭ (‬Drug‭ ‬formulary‭) ‬والذي‭ ‬يحدد‭ ‬قائمة‭ ‬الأدوية‭ ‬بأسماء‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭ ‬وأدوية‭ ‬الوصفات‭ ‬الطبية‭ ‬العامة،‭ ‬التي‭ ‬سيتم‭ ‬الموافقة‭ ‬على‭ ‬وصفها‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬صندوق‭ ‬الضمان‭ ‬الصحي‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬وضع‭ ‬نظام‭ ‬الكتروني‭ ‬لتعقب‭ ‬الدواء‭ ‬من‭ ‬المصنع‭ ‬حتى‭ ‬وصوله‭ ‬للمريض‭ ‬ومراقبة‭ ‬صرف‭ ‬ومخزون‭ ‬الدواء‭ ‬في‭ ‬القطاعين‭ ‬الخاص‭ ‬والعام‭.‬

وقالت‭ ‬الوزارة‭ ‬إن‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لتنظيم‭ ‬المهن‭ ‬والخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬تعمل‭ ‬حالياً‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬للشراء‭ ‬الموحد‭ ‬للأدوية‭ ‬والمستلزمات‭ ‬الطبية،‭ ‬على‭ ‬مراجعة‭ ‬قائمة‭ ‬الأدوية‭ ‬المرفوعة‭ ‬من‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والتي‭ ‬يجدون‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬استيرادها،‭ ‬لدراسة‭ ‬أفضل‭ ‬السبل‭ ‬لتوفيرها‭ ‬دون‭ ‬المساس‭ ‬بالأنظمة‭ ‬واللوائح‭ ‬التي‭ ‬تضمن‭ ‬توفير‭ ‬دواء‭ ‬آمن‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭.‬

وبيّنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬بأن‭ ‬الآليات‭ ‬المتبعة‭ ‬والشروط‭ ‬الواجب‭ ‬توافرها‭ ‬لاختيار‭ ‬موردي‭ ‬الأدوية‭ ‬والعقاقير‭ ‬الطبية‭ ‬لتزويد‭ ‬المخازن‭ ‬الطبية‭ ‬الحكومية‭ ‬بالأدوية‭ ‬المطلوبة،‭ ‬هي‭: ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬المورد‭ ‬حاصلا‭ ‬على‭ ‬إجازة‭ ‬في‭ ‬الصيدلة‭ ‬والتوريد‭ ‬مع‭ ‬متطلبات‭ ‬الترخيص‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الهيئة‭ ‬الوطنية‭ ‬لتنظيم‭ ‬المهن‭ ‬والخدمات‭ ‬الصحية،‭ ‬وأن‭ ‬يكون‭ ‬لديه‭ ‬مساحة‭ ‬لتخزين‭ ‬الأدوية،‭ ‬وأن‭ ‬يتمكن‭ ‬من‭ ‬تأمين‭ ‬سيارات‭ ‬مجهزة‭ ‬وفق‭ ‬الاشتراطات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتسهيل‭ ‬نقل‭ ‬الأدوية،‭ ‬وأن‭ ‬يتوافر‭ ‬لديه‭ ‬الكادر‭ ‬المؤهل‭ ‬والمدرب،‭ ‬وأن‭ ‬تكون‭ ‬جميع‭ ‬شركات‭ ‬تصنيع‭ ‬الأدوية‭ ‬التابعة‭ ‬له‭ ‬مسجلة‭.‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news