العدد : ١٦٨٦٣ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٦٣ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠٢٤ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٥هـ

قضايا و آراء

الحرب الأوكرانية ومأزق الحروب الطويلة!

الجمعة ١٧ مارس ٢٠٢٣ - 02:00

في‭ ‬أدبيات‭ ‬الحرب‭ ‬من‭ ‬السهل‭ ‬أن‭ ‬تبدأ‭ ‬الحرب‭ ‬لكن‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬أن‭ ‬تنتهي‭. ‬والحرب‭ ‬تبدأ‭ ‬بقرار‭ ‬واحد‭ ‬وقد‭ ‬تنتهي‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬قرار،‭ ‬وهذا‭ ‬ينطبق‭ ‬على‭ ‬الحرب‭ ‬الأوكرانية‭ ‬التي‭ ‬بدأت‭ ‬بقرار‭ ‬روسي‭ ‬للرئيس‭ ‬بوتين‭ ‬بدوافع‭ ‬كثيرة‭ ‬أبرزها‭ ‬استعادة‭ ‬مجد‭ ‬الإمبراطورية‭ ‬الروسية،‭ ‬حيث‭ ‬تسعى‭ ‬روسيا‭ ‬إلى‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬نفوذها‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬البحر‭ ‬الأسود‭ ‬ومضيق‭ ‬كيرتش،‭ ‬والنزعة‭ ‬القومية،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬المناطق‭ ‬الشرقية‭ ‬لأوكرانيا‭ ‬تعد‭ ‬موطنا‭ ‬للأوكرانيين‭ ‬الناطقين‭ ‬بالروسية‭. ‬وكما‭ ‬يقول‭ ‬المؤرخ‭ ‬الأوكراني‭ ‬إيلي‭ ‬بوشاك‭: ‬‮«‬إن‭ ‬العلاقة‭ ‬بين‭ ‬روسيا‭ ‬وأوكرانيا‭ ‬وبين‭ ‬كييف‭ ‬وموسكو‭ ‬تشكل‭ ‬المشكلة‭ ‬الأساس‭ ‬لتاريخ‭ ‬أوروبا‭ ‬الشرقية‮»‬‭.‬

وبرغبة‭ ‬روسيا‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬قواعد‭ ‬النظام‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬أحادية‭ ‬القطبية‭ ‬إلى‭ ‬متعدد‭ ‬الأقطاب،‭ ‬وبالمقابل‭ ‬الأطراف‭ ‬الأخرى‭ ‬المباشرة‭ ‬للحرب‭ ‬وتتمثل‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬إجهاض‭ ‬القوة‭ ‬الروسية‭ ‬والحيلولة‭ ‬دون‭ ‬منافستها‭ ‬لأحاديتها،‭ ‬وأوروبيا‭ ‬تحاول‭ ‬استعادة‭ ‬قوة‭ ‬حلف‭ ‬الناتو،‭ ‬بضم‭ ‬دول‭ ‬جديدة‭ ‬مثل‭ ‬السويد‭ ‬وفنلندا‭. ‬

وهذه‭ ‬الدول‭ ‬اليوم‭ ‬قد‭ ‬تتحكم‭ ‬في‭ ‬نهايات‭ ‬الحرب‭ ‬وليس‭ ‬روسيا،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يفسر‭ ‬لنا‭ ‬أحد‭ ‬الأسباب‭ ‬لاستمرارها‭. ‬ولعل‭ ‬الخطأ‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬فيه‭ ‬بوتين‭ ‬اعتقاده‭ ‬أنها‭ ‬حرب‭ ‬لأيام‭ ‬قليلة‭ ‬يتم‭ ‬خلالها‭ ‬إسقاط‭ ‬حكم‭ ‬زيلينسكي‭ ‬وكييف‭ ‬التي‭ ‬تعتبرها‭ ‬روسيا‭ ‬أم‭ ‬المدن‭ ‬الروسية‭. ‬أما‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يتوقعه‭ ‬بوتين‭ ‬فهو‭ ‬هذا‭ ‬الحراك‭ ‬الأمريكي‭ ‬والأوروبي،‭ ‬لتتحول‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬إلى‭ ‬حرب‭ ‬كونية‭ ‬في‭ ‬تداعياتها،‭ ‬فلم‭ ‬تنج‭ ‬دولة‭ ‬من‭ ‬آثارها‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬ولعلها‭ ‬تكون‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الحروب‭ ‬التي‭ ‬تترتب‭ ‬عليها‭ ‬خسائر‭ ‬كبيرة‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬واحد‭. ‬فزادت‭ ‬الخسائر‭ ‬المالية‭ ‬على‭ ‬‮٢‬،‮٨‬‭ ‬تريليونات‭ ‬دولار‭ ‬تكفي‭ ‬لمعاجلة‭ ‬كل‭ ‬المشاكل‭ ‬الاقتصادية‭ ‬من‭ ‬فقر‭ ‬وكساد‭ ‬اقتصادي‭ ‬عالميا‭. ‬وتجميد‭ ‬300‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬روسي‭ ‬في‭ ‬البنوك‭ ‬الأوروبية‭ ‬كانت‭ ‬تدر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مائة‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬على‭ ‬الخزينة‭ ‬الروسية‭. ‬ونحو‭ ‬100‭ ‬ألف‭ ‬قتيل‭ ‬روسي‭ ‬وأوكراني،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬نحو‭ ‬16‭ ‬مليون‭ ‬لاجئ‭ ‬أوكراني،‭ ‬وتدمير‭ ‬بنية‭ ‬الدولة‭ ‬كلها،‭ ‬وحاجتها‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬750‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لإعادة‭ ‬إعمارها،‭ ‬وفقدانها‭ ‬حوالي‭ ‬20‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬أراضيها‭ ‬التي‭ ‬احتلتها‭ ‬روسيا‭ ‬وتصر‭ ‬على‭ ‬بقائها‭ ‬بعد‭ ‬استفتاء‭ ‬سكانها‭.‬

وهذه‭ ‬الخسائر‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬واحد‭ ‬فكيف‭ ‬لو‭ ‬استمرت‭ ‬الحرب‭ ‬عاما‭ ‬آخر؟‭ ‬ولوعدنا‭ ‬إلى‭ ‬الموقف‭ ‬الأمريكي‭ ‬الذي‭ ‬بات‭ ‬العامل‭ ‬الرئيس‭ ‬في‭ ‬استمرار‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬وعدم‭ ‬توقفها‭ ‬ما‭ ‬أشار‭ ‬إليه‭ ‬السفير‭ ‬الفرنسي‭ ‬موريس‭ ‬جوردو‭ ‬والذي‭ ‬عمل‭ ‬مستشارا‭ ‬للرئيس‭ ‬شيراك‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬كلفه‭ ‬إجراء‭ ‬اتصالات‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬موسكو‭ ‬وواشنطن‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬لبحث‭ ‬إمكانية‭ ‬تسوية‭ ‬الأزمة‭ ‬بمنح‭ ‬حماية‭ ‬متبادلة‭ ‬لأوكرانيا‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأطلسي‭ ‬وروسيا‭. ‬

لكن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬رفضت‭ ‬الفكرة‭.. ‬وهذا‭ ‬يؤكد‭ ‬لدينا‭ ‬مصداقية‭ ‬الفرضية‭ ‬التي‭ ‬تقوم‭ ‬عليها‭ ‬الحرب‭ ‬وموقف‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الذي‭ ‬أكد‭ ‬عليه‭ ‬الرئيس‭ ‬بايدن‭ ‬في‭ ‬زيارته‭ ‬المفاجئة‭ ‬لكييف‭ ‬وتصريحه‭ ‬لن‭ ‬نسمح‭ ‬لروسيا‭ ‬أن‭ ‬تنتصر‭ ‬في‭ ‬الحرب‭. ‬ويقف‭ ‬وراء‭ ‬هذا‭ ‬الموقف‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬قد‭ ‬تقود‭ ‬روسيا‭ ‬إلى‭ ‬حرب‭ ‬على‭ ‬أقاليم‭ ‬أخرى،‭ ‬وإشكالية‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬أن‭ ‬الحروب‭ ‬الكبرى‭ ‬تحكمها‭ ‬توازنات‭ ‬القوة‭ ‬والقدرة‭ ‬على‭ ‬استمرارها‭ ‬نظرا‭ ‬إلى‭ ‬توفر‭ ‬الموارد‭ ‬والقدرات‭ ‬العسكرية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬لديها،‭ ‬ونحن‭ ‬هنا‭ ‬أمام‭ ‬نموذج‭ ‬للحرب‭ ‬الكبرى‭ ‬بين‭ ‬روسيا‭ ‬وأمريكا‭ ‬وأوروبا‭ ‬تقوم‭ ‬أوكرانيا‭ ‬فيه‭ ‬بدور‭ ‬الوكالة‭ ‬فيها‭. ‬وسبب‭ ‬آخر‭ ‬قدرة‭ ‬روسيا‭ ‬على‭ ‬الصمود‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬العقوبات‭ ‬وتعويضا‭ ‬بالانفتاح‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬آسيا‭ ‬وتصدير‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬وتغذية‭ ‬الروح‭ ‬القومية‭ ‬الروسية‭ ‬والالتفاف‭ ‬حول‭ ‬الرئيس‭ ‬بوتين‭ ‬وتعليق‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬معاهدة‭ ‬الأسلحة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬نيو‭ ‬ستارت‭.‬

وفي‭ ‬الوقت‭ ‬ذاته‭ ‬هناك‭ ‬دول‭ ‬استفادت‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬وخصوصا‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬المصدرة‭ ‬للنفط‭ ‬والغاز‭ ‬‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬منح‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬دورا‭ ‬أكبر‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تخفيف‭ ‬تداعيات‭ ‬الحرب‭ ‬والاستعداد‭ ‬للتوسط‭ ‬لإنهائها‭. ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬الصين‭ ‬بقوتها‭ ‬وقدرتها‭ ‬وعلاقاتها‭ ‬الأكثر‭ ‬استفادة‭ ‬من‭ ‬الحرب‭ ‬وتأثيرا‭ ‬في‭ ‬روسيا،‭ ‬وتفتح‭ ‬المبادرة‭ ‬التي‭ ‬أعلنتها‭ ‬الصين‭ ‬نافذة‭ ‬من‭ ‬التفاؤل‭ ‬لدبلوماسية‭ ‬الحل‭ ‬وتقوم‭ ‬على‭ ‬ركيزتين‭ ‬الأولى‭ ‬عدم‭ ‬جواز‭ ‬ضم‭ ‬الأراضي‭ ‬بالقوة،‭ ‬والركيزة‭ ‬الثانية‭ ‬اعتبار‭ ‬وتفهم‭ ‬للدواعي‭ ‬الأمنية‭ ‬الروسية‭ ‬لكن‭ ‬المعضلة‭ ‬هنا‭ ‬في‭ ‬الأقاليم‭ ‬التي‭ ‬ضمتها‭ ‬روسيا‭ ‬بعد‭ ‬استفتائها‭.‬

وتبدو‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬أمام‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سيناريو،‭ ‬السيناريو‭ ‬القبرصي‭ ‬بتقسيم‭ ‬الأراضي‭ ‬وقيام‭ ‬حالة‭ ‬دولة‭ ‬للأقاليم‭ ‬التي‭ ‬ضمتها‭ ‬روسيا‭. ‬وسيناريو‭ ‬استمرار‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬إطاره‭ ‬القائم‭ ‬واحتوائه‭ ‬جغرافيا‭. ‬وسيناريو‭ ‬التسوية‭ ‬والحل‭ ‬الدبلوماسي‭ ‬وتبني‭ ‬استراتيجية‭ ‬حفظ‭ ‬ماء‭ ‬الوجه‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬روسيا‭ ‬وأكرانيا،‭ ‬واستبعاد‭ ‬سيناريو‭ ‬النصر‭ ‬والهزيمة‭ ‬النهائية‭.‬

ويمكن‭ ‬القول‭ ‬إن‭ ‬هناك‭ ‬وجها‭ ‬آخر‭ ‬لهذه‭ ‬الحرب‭ ‬لفهمها‭ ‬وتفسير‭ ‬تطوراتها‭ ‬وهو‭ ‬الجانب‭ ‬الحضاري‭ ‬والأيديولوجي‭ ‬العقيدي،‭ ‬وهنا‭ ‬يبرز‭ ‬كتاب‭ ‬فوكومايا‭ ‬‮«‬نهاية‭ ‬التاريخ‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬كتبه‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬انهيار‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفيتي‭. ‬وتصديقا‭ ‬لمقولة‭ ‬المفكر‭ ‬الأمريكي‭ ‬هنتنجتون‭ ‬صدام‭ ‬الحضارات،‭ ‬وما‭ ‬قاله‭ ‬جوزيب‭ ‬بوريل‭ ‬سكرتير‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأوروبي‭: ‬إن‭ ‬أوروبا‭ ‬هي‭ ‬الحديقة‭ ‬الغناء‭ ‬وواحة‭ ‬الديمقراطية‭ ‬وما‭ ‬عداها‭ ‬سوى‭ ‬مساحات‭ ‬من‭ ‬الأحراش‭ ‬والأدغال‭ ‬تعيش‭ ‬بها‭ ‬الوحوش‭ ‬الكاسرة‭. ‬وبالمقابل‭ ‬يقول‭ ‬الفيلسوف‭ ‬الروسي‭ ‬الأفضل‭ ‬لروسيا‭ ‬ألا‭ ‬تعيش‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬ليكون‭ ‬شعبها‭ ‬غجرا‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬القارة‭ ‬الأوروبية،‭ ‬والأفضل‭ ‬لها‭ ‬التوجه‭ ‬نحو‭ ‬الشرق‭ ‬أي‭ ‬آسيا‭.‬

يبقى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬قد‭ ‬غيرت‭ ‬من‭ ‬قواعد‭ ‬النظام‭ ‬الدولي‭ ‬القائم‭ ‬بالتحول‭ ‬نحو‭ ‬القطبية‭ ‬وسباق‭ ‬التسلح‭ ‬ودخول‭ ‬دول‭ ‬مهمة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬السباق‭ ‬مثل‭ ‬اليابان‭ ‬وألمانيا،‭ ‬وأن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬تملك‭ ‬نفس‭ ‬عناصر‭ ‬الهيمنة‭ ‬الأحادية،‭ ‬وهذا‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬المفتاح‭ ‬لنهاية‭ ‬هذه‭ ‬الحرب‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تتحول‭ ‬إلى‭ ‬حرب‭ ‬نووية‭ ‬الكل‭ ‬خاسر‭ ‬فيها‭ ‬وفي‭ ‬عصر‭ ‬اللا‭ ‬يقين‭ ‬تبقى‭ ‬كل‭ ‬السيناريوهات‭ ‬قائمة‭.‬

{ أكاديمي‭ ‬متخصص‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬السياسية‭  ‬

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا