العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

العدد : ١٦٨٢٩ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠٢٤ م، الموافق ١١ شوّال ١٤٤٥هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

يوم المكتبة العربي.. (شُكرن)..!!

بالأمس‭ ‬الموافق‭ ‬العاشر‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬مارس،‭ ‬كان‭ ‬هو‭ ‬اليوم‭ ‬المخصص‭ ‬سنويا‭ ‬للاحتفال‭ ‬بيوم‭ ‬المكتبة‭ ‬العربي،‭ ‬والذي‭ ‬تم‭ ‬اعتماده‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬المنظمة‭ ‬العربية‭ ‬للتربية‭ ‬والثقافة‭ ‬والعلوم‭ (‬الألسكو‭).. ‬وهو‭ ‬يوم‭ ‬مر‭ ‬مرور‭ ‬الكرام،‭ ‬عربيا‭ ‬وخليجيا،‭ ‬بسبب‭ ‬تراجع‭ ‬دور‭ ‬المكتبة‭ ‬عموما،‭ ‬وعدم‭ ‬اهتمام‭ ‬القائمين‭ ‬على‭ ‬المكتبة‭ ‬بالتطور‭ ‬التكنولوجي‭ ‬الحاصل‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬اليوم‭.‬

هل‭ ‬تعلم‭ ‬عزيزي‭ ‬القارئ‭ ‬أنه‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬حوالي‭ ‬12302912‭ ‬كلمة‭ ‬كاملة‭ ‬ومن‭ ‬دون‭ ‬تكرار‭.. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬مما‭ ‬تمتاز‭ ‬به‭ ‬اللغة‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬محاسن‭ ‬وجمال،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الناشئة‭ ‬والشباب،‭ ‬وخاصة‭ ‬في‭ ‬المدارس‭ ‬الخليجية،‭ ‬الحكومية‭ ‬والخاصة،‭ ‬لديهم‭ ‬فقر‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬اللغة‭ ‬العربية،‭ ‬تحدثا‭ ‬وكتابة‭...!!‬

لو‭ ‬طلبنا‭ ‬من‭ ‬مؤسسات‭ ‬العمل‭ ‬والتوظيف‭ ‬أن‭ ‬تعرض‭ ‬أوراق‭ ‬الإجابات‭ ‬عن‭ ‬الأسئلة‭ ‬عند‭ ‬التقدم‭ ‬للتوظيف‭ ‬للمقبلين‭ ‬على‭ ‬العمل،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬أوراق‭ ‬ومراسلات‭ ‬الموظفين‭ ‬القدامى‭ ‬ومن‭ ‬هم‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬العمل،‭ ‬لوجدنا‭ ‬الغرائب‭ ‬والطرائف‭ ‬وحتى‭ ‬المصائب‭ ‬في‭ ‬الكتابة‭ ‬والتعبير‭..!!‬

ليست‭ ‬هي‭ ‬مسؤولية‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬وحدها،‭ ‬هناك‭ ‬جهات‭ ‬عديدة‭ ‬ومسؤولية‭ ‬مجتمعية‭ ‬لا‭ ‬بد‭ ‬من‭ ‬الاهتمام‭ ‬بدورها،‭ ‬وهناك‭ ‬وسائل‭ ‬ومنصات‭ ‬وأدوات‭ ‬حديثة،‭ ‬يقضي‭ ‬فيها‭ ‬الناشئة‭ ‬والشباب‭ ‬أوقاتا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬أمر‭ ‬آخر‭.‬

حصص‭ ‬القراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬والتعبير‭ ‬والخط،‭ ‬التي‭ ‬غابت‭ ‬عن‭ ‬المناهج‭ ‬وحتى‭ ‬عن‭ ‬أنشطة‭ ‬مؤسسات‭ ‬المجتمع،‭ ‬أسهمت‭ ‬في‭ ‬تفاقم‭ ‬الظاهرة‭ ‬وتعقدها،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬اعتماد‭ ‬المدارس‭ ‬والمؤسسات‭ ‬على‭ ‬التحول‭ ‬الإلكتروني‭ ‬والرقمي‭ ‬والتكنولوجي،‭ ‬وأصبح‭ ‬موضوع‭ ‬القراءة‭ ‬والكتابة‭ ‬والخط‭ ‬يواجه‭ ‬الخطر‭ ‬ويصارع‭ ‬الاندثار‭.‬

في‭ ‬تقرير‭ ‬إعلامي‭ ‬صادم،‭ ‬وهو‭ ‬منشور‭ ‬على‭ ‬المواقع‭ ‬الإعلامية‭ ‬وننقل‭ ‬بعض‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬فيه،‭ ‬كشف‭ ‬‮«‬مؤشر‭ ‬القراءة‭ ‬العربي‭ ‬الصادر‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‮»‬‭ ‬عن‭ ‬واقع‭ ‬القراءة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬العربي‭ ‬لا‭ ‬يقرأ‭ ‬سوى‭ ‬عدة‭ ‬سويعات‭ ‬سنويا‭. ‬

وكشف‭ ‬استطلاع‭ ‬للرأي‭ ‬أجرته‭ ‬‮«‬ياهو‮»‬‭ ‬للأبحاث،‭ ‬أن‭ ‬ربع‭ ‬سكان‭ ‬العالم‭ ‬العربي،‭ ‬نادرا‭ ‬ما‭ ‬يقرؤون‭ ‬كتبا،‭ ‬ويحتل‭ ‬الكتاب‭ ‬في‭ ‬غوغل‭ ‬المرتبة‭ ‬الـ153‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الاهتمامات‭ ‬العربية،‭ ‬وتعتبر‭ ‬كتب‭ ‬التنجيم‭ ‬هي‭ ‬ثاني‭ ‬أكثر‭ ‬الكتب‭ ‬قراءة‭ ‬في‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭. ‬

ووفقا‭ ‬لدراسات‭ ‬التنمية‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬مؤسسة‭ ‬الفكر‭ ‬العربي‭ ‬في‭ ‬القاهرة،‭ ‬فإن‭ ‬معدل‭ ‬القراءة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي‭ ‬لا‭ ‬يتجاوز‭ ‬4‭ ‬بالمئة‭ ‬من‭ ‬معدل‭ ‬القراءة‭ ‬في‭ ‬إنجلترا‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭.. ‬وأما‭ ‬الفاجعة‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬تطبعه‭ ‬دور‭ ‬النشر‭ ‬العربية‭ ‬مجتمعة‭ ‬‮«‬سنويا‮»‬‭ ‬لا‭ ‬يعادل‭ ‬سوى‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬ما‭ ‬تطبعه‭ ‬دولة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬في‭ ‬الفترة‭ ‬نفسها‭. ‬

لن‭ ‬يتم‭ ‬معالجة‭ ‬المشكلة‭ ‬إلا‭ ‬عبر‭ ‬الاهتمام‭ ‬الأكبر‭ ‬باللغة‭ ‬والكتابة‭.. ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬تنتقل‭ ‬صياغة‭ ‬كلمة‭ ‬‮«‬شكرا‮»‬‭ ‬لدى‭ ‬الشباب‭ ‬العربي‭ ‬من‭ ‬كلمة‭ ‬‮«‬شكرن‮»‬‭ ‬بالنون،‭ ‬إلى‭ ‬كلمة‭ ‬‮«‬شكرا‮»‬‭ ‬بالتنوين‭.‬

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news



الموافقة على استخدام ملفات تعريف الارتباط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط أو تقنيات مشابهة ، لتحسين تجربة التصفح وتقديم توصيات مخصصة. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بنا