العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

الرياضة

أين يتجه كأس السوبر.. اليوم؟

السبت ١٥ ٢٠١٨ - 01:15

كتب علي الباشا – تصوير روي:

تحت رعاية رئيس اتحاد الكرة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة تقام عند الساعة السابعة من مساء اليوم مباراة كأس السوبر بين بطلي الموسم الفائت 2017/2018، المحرق بطل دوري الدرجة الأولى، والنجمة بطل كأس جلالة الملك المفدى، وذلك على إستاد البحرين الوطني، وهو اللقاء التقليدي الذي يفتتح به عادة الموسم الكروي، وسيقوم الشيخ علي في نهاية اللقاء بتسليم كأس السوبر بابكو وجائزته المالية والميداليات الذهبية للفريق الفائز، بينما يسلم الفريق الخاسر جائزة المركز الثاني والميداليات الفضية.

وقد دخل الفريقان أجواء لقاء السوبر وجهزا نفسيهما للقاء والذي سيمثل اختبارا جيدا لكليهما، وهو اللقاء التنافسي الثاني للمحرق بعد مباراة أهلي جدة، بينما هو التنافسي الأول للنجمة الذي يدخله بقيادة فنية جديدة، ومن خلال المدرب المعروف فتحي العبيدي، ولذا يتوقع أن يأتي اللقاء قويا بين الطرفين؛ بناء على الطموحات التي أبداها كلا من المدربين في المؤتمر الصحفي الذي أقيم ببيت الكرة البحرينية، وأبدى فيه المدربان احتراما لكل واحد منهما، وبالمناسبة فإن الكابتن علي عامر بديلا عن المدرب سلمان شريدة.

ويعول المسئولون في بيت الكرة البحرينية على الحضور الجماهيري بأن يكون كبيرا، وبالذات أن اللقاء يعد استفتاحا للموسم الكروي، ولذا لم يكن غريبا أن يضع المسئولون العديد من الجوائز المقدمة من بابكو الراعي الرسمي للسوبر، والفريقان التقيا في الموسم الفائت 3 مرات، ففي الدوري العام فاز المحرق مرتين، بينما فاز النجمة مرة في اغلى الكؤوس ولكن عبر ركلات الترجيح من نقطة الجزاء ، وهما اليوم يدخلان في تحد جديد، ويريد كلا منهما أن يدخل للدوري الممتاز بمعنويات عالية، فالمباراة رغم كونها (كلاسيكية)؛ إلّا أنها تستحوذ على اهتمام لاعبي الفريقين، ويكفي أن الجائزة المادية مضمونة سلفا.

ولعل الترشيحات تنصب بشكل كبير على المحرق لكونه بدأ الاعداد مبكرا، وخرج في معسكر خارجي، ولعب مباراة تنافسية قوية؛ اختبر فيها قوته، فضلا عن العدد الكبير من أفراده في المنتخب الوطني الأول خلال مباراتيه الوديتين الدوليتين، ولا يختلف اثنان على أن المحرق يملك الاستقرار الفني أكثر من النجمة، لكن يبقى لمباراة بداية الموسم أن تتسم بالغموض، لأن الفريق الآخر يريد أن يؤكد على قوته وتطلعه بأن لا يكون أقل مما كان عليه في الموسم الفائت.

وإذا عدنا للفريقين كلا على حده، سنرى أن المحرق يحمل بطيّاته أكثر من ميزة، فعلاوة على الاستقرار الفني، هو أيضا تاريخيا يعد واحدا من أسلحته التي يحارب بها، وأيضا جماهيريا؛ حيث يعول اليوم على حضور جماهيره لدعمه، فضلا عن كونه أفضل اعدادا من نظيره لكونه خرج في معسكر خارجي، وأعد نفسه وخاض مباراة تنافسية أظهر فيها تماسكه الفني، وبالتالي فإن الكابتن سلمان شريدة لديه أوراق واضحة، وما قد يغيب عليه نسبيا أوراق منافسه.

ومن الأوراق التي يعتمد عليها وتتمثل في الحارس العملاق سيد محمد جعفر، وهو ليس فقط حارس مرمى ؛ بقدر كونه قائدا لزملائه وموجها لهم وأيضا يزيد من حماستهم، كما أن المهاجم اسماعيل عبد اللطيف من الأوراق  القوية للملكي ويمكنه أن يربك حسابات النجمة، هذا إلى جانب لاعبين مؤثرين مثل زياد الدربالي والعبيدلي والحيّام في الدفاع، و عبد الله  عبدو  وجمال راشد في الوسط ، والمحترف صولة  في الهجوم.

بينما في الجانب الآخر نرى أن النجمة، وبعد أن فقد جملة من لاعبيه المؤثرين مثل الهداف أوشيه والسوري محمد فارس  والمدافع سيد مهدي باقر والبرازيلي أسيداس، وجميعهم كان لهم تأثيرهم على الفريق فضلا عن التغيير الذي صاحب الجهاز الفني، وباعتقادي أن التفاؤل الذي كان عليه الكابتن فتحي العبيدي يعطي انطباعا بأن المدرب يملك أوراقا يمكن أن يفاجئ بها المحرق، وبالذات أنه جرّبها في مباراة قوية، ولكنه يملك لاعبا مثل علي مدن كصانع لعب وهدّاف، ويمكنه أن يخدم زملائه من خلال الكرات العرضية أو الكرات الثابتة، كما أن المحترف مامادو سيعمل على التأكيد بأنه يمكن التعويل عليه، ويستمد دفاع الفريق قوته من الحارس سيد شبر في المرمى لأنه يعطي بوجوده الثقة لزملائه المدافعين، ويمكن القول إنّ تشافي  لاعبي النجمة من الاصابات التي لحقت بهم  سيساعد كثيرا على تقديم الفريق لمباراة جيدة!

جوائز  لجماهير السوبر

حرصا من الاتحاد البحريني لكرة القدم لزيادة عدد الحضور في لقاء السوبر بين فريق المحرق والنجمة، تم الاعلان عن مجانية الحضور، وأنه في إطار رعاية ودعم شركة نفط البحرين (بابكو)، لكأس السوبر لكرة القدم 2018، ستقدم شركة نفط البحرين (بابكو) 20 جائزة للجماهير التي ستحضر مباراة كأس السوبر بابكو، والتي ستجمع فريقي المحرق والنجمة اليوم السبت 15 سبتمبر الجاري عند 7 مساء على إستاد البحرين الوطني، وهي عبارة عن بطاقات سديم لتعبئة الوقود، وسيحظى كل فائز ببطاقة تعبئة الوقود (سديم).

العبيدي: تحضيراتنا جيدة

وفي الجانب الآخر قال الكابتن فتحي العبيدي بأن فريقه يسير وفق نسق تصاعدي وأنه قدّم مباراة ودية جيدة مع النصر الاماراتي في دار الأخير، وأن لديه لاعبين يملكون الخبرة الجيدة، ولاشك في أن مغادرة أربعة لاعبين لفريقه وعلى رأسهم الهدّاف أوشيه وأيضا لاعب الارتكاز أسيداس واللاعب سيد مهدي الذي يعد من ركائز خط الدفاع، ومحمد فارس يمكن أن يكون له تأثيره، ولكن عملنا على سد مثل هذه الغيابات، وسنعطي الفرصة للاعبين الشباب ليأخذوا دورهم، وقد استعدينا للمباراة وللموسم جيدا، وأضاف ان المحرق فريق قوي ومتماسك، يملك الاستمرارية من الموسم الفائت، ويلعب بفكر جماعي، وهو أيضا مستعد لهذه المباراة، وهي لقاء سوبر وكل اللاعبين متحمسين لها، والكل يريد أن يشرف الكرة البحرينية من خلال لقاء قوي يسبق الموسم الكروي.

عامر : جاهزون ونحترم النجمة

أكد مساعد مدرب المحرق علي عامر على جاهزية فريقه النجمة لمباراة اليوم، رغم أن فريقه فعليا لم يدخل أجواءها سوى قبل ثلاثة أيام لارتباط لاعبي فريقه بالمنتخب الوطني في مباراتيه الوديتين أمام الفلبين والصين، ومؤكدا في الوقت ذاته على احترام فريق النجمة والمدرب العبيدي والذي ليس بالغريب على كرة القدم البحرينية، وأن فريقه دائما يأمل إسعاد جماهيره، وسيعمل من أجل الفوز لكون المباراة تأتي في بداية الموسم الكروي، وأن خسارة فريقه من النجمة في أغلى الكؤوس صارت من الماضي، ولفت ان كون المباراة تأتي في إطار كأس السوبر لا يقلل من أهميتها ولكن أيضا يعطيها أهمية لكل فريق باعتبارها واحدة من البطولات أو المباريات المهمة التي يشرف عليها بيت الكرة البحرينية.

رعاية بابكو للسوبر

أشاد رئيس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة برعاية شركة نفط البحرين (بابكو) لمباراة السوبر وأن ذلك ليس بالغريب عليها كشركة رائدة تستمر دوما في دعم هذه المباراة التي تقام اليوم. وتؤكد على العلاقة الطيبة بين الجانبين، خصوصا وأن هذا التعاون يمثل شراكة ناجحة تقوم في أساسها على دعم القطاع الرياضي عموما وكرة القدم خصوصا.

وكما أشاد رئيس اتحاد الكرة بحرص وزير النفط رئيس مجلس إدارة شركة نفط البحرين بابكو الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة والذي يعبر عن الحس الوطني الرفيع لدى الشركة في بناء علاقات إيجابية تكاملية مع الاتحاد البحريني لكرة القدم بما يضمن الارتقاء بمسيرة كرة القدم وتحقيق النجاحات لمسابقات الاتحاد على جميع الأصعدة، و أن رعاية بابكو لأنشطة الاتحاد المختلفة ومنها كأس السوبر دليل على الحرص لمواصلة جسور التعاون المختلفة بين الطرفين، منوها إلى الدور البارز للشركة في إثراء المسابقات التي ينظمها الاتحاد البحريني لكرة القدم.

وأشار إلى أن الاتحاد وضع خطة كاملة لإخراج المباراة بأفضل صورة تنظيمية خصوصا أن المباراة ستكون باكورة الموسم الجديد، وقبل الانطلاقة التاريخية لدوري ناصر بن حمد الممتاز، مبينا أن الجميع سيبذل قصارى جهده لإنجاح المباراة، مشيدا في ذات الوقت بالرعاية مع بابكو، والحرص على إبرازها بالشكل الذي يتناسب مع جهودها المضنية لخدمة الرياضة البحرينية وكرة القدم خصوصا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news