العدد : ١٤٧٩٢ - السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٢ - السبت ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ محرّم ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

نواب بريطانيون يبحثون مواجهة نشاطات إيران الإرهابية بأوروبا

الجمعة ١٤ ٢٠١٨ - 01:15

بحث مشرعون بريطانيون في لندن الإجراءات المطلوبة لمواجهة النشاطات الإرهابية للنظام الإيراني في أوروبا، حيث تم الكشف عن العديد من هذه النشاطات في تيرانا وباريس وبرلين وواشنطن. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي نظمه مكتب المجلس الوطني للمعارضة الإيرانية في لندن بمشاركة مشرعين بريطانيين، ناقش تفاصيل جديدة حول الأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني في أوروبا، وتم خلاله الكشف عن معلومات جديدة حول ضلوع المسؤولين والمؤسسات الإيرانية في النشاطات الإرهابية في أوروبا وسلسلة القيادة في عملية صنع القرار في هذه النشاطات، إضافة إلى شبكة وزارة المخابرات الإيرانية العاملة في الخارج ومعلومات اخرى عن الشخص الرئيس الذي يوجّه العمليات الإرهابية خارج إيران وسلوكه وخلفيته.

شارك في المؤتمر أعضاء من مجلسي البرلمان من مختلف الأحزاب البريطانية، حيث ناقشوا ايضا سبل التصدي للممارسات الإيرانية وفضحها على المستوى الدولي.

قال ديفيد جونز، عضو في مجلس العموم البريطاني، إن «هذا موضوع مهم جدًا، ونحن نتحدث عن إيران بصفتها دولة إرهابية تشكل تهديدًا رئيسًا للمجتمع الدولي، والكل يعرف أنه لا يوجد هناك في داخل النظام الإيراني شخص معتدل، كما يدّعي البعض، وإنما متورط في كل ما يحدث».

أما اللورد مغينس عضو مجلس اللوردات البريطاني فقد أوضح قائلاً «أنا كنت أعمل منذ سنوات ضد الأعمال الإرهابية، ولي دراسات في هذا المجال.. أنتم تسمعون بكثير مما يجري في داخل النظام الإيراني، وممكن أن تثير الشك أو التعجب، ولكن لا مجال للشك، بل إن ما نسمعه عن طبيعة هذا النظام هو جزء ضئيل عن الواقع في مجال الأعمال الإرهابية التي يديرها النظام الإيراني، الأمر الذي للأسف لم يتغير لحد الآن في ظروف يعاني منها كثير من الإيرانيين من الفقر والبطالة، ولكن النظام الإيراني يكرّس جهوده لتوسيع نشاطاته الإرهابية بدلاً من حل هذه المشاكل والأزمات». وأشار إلى أن الحكومات الغربية تجاهلت هذه الحقائق، واعتبرت إيران شبه ديمقراطية رغم أن أوضاع إيران لم تتغير بالنسبة إلى الشعب، رغم رئاسة روحاني للبلاد، والذي وصف بالمعتدل.

وقد كشف كل من دولت نوروزي ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بريطانيا وحسين عابديني عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس عن تفاصيل جديدة للنشاطات الإرهابية لنظام طهران ودور سفاراته في أوروبا بهذه النشاطات.

وأشارت نوروزي إلى أن الممارسات الإرهابية للسلطات الإيرانية على مستوى أوروبا على وجه التحديد قد دخلت منذ مطلع العام الحالي مرحلة مختلفة عن الماضي كمًا ونوعًا.. موضحة أن المعلومات المحصل عليها من داخل النظام تشير إلى أن هذه الممارسات يتم إقرارها على أعلى مستوى في مجلس الأمن الأعلى للنظام برئاسة حسن روحاني، وتتم الموافقة عليها من قبل مكتب علي خامنئي قائد النظام ومن شخصه بالتحديد. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news