العدد : ١٤٧٩٥ - الثلاثاء ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٥ - الثلاثاء ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٥ محرّم ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

جامعة البحرين تستقبل أكثر من 6000 طالب مستجد في يومي التهيئة الأكاديمية والخدمية

الجمعة ١٤ ٢٠١٨ - 01:15

     حثَّ رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض يوسف حمزة الطلبة المستجدين على الجد في التحصيل العلمي، وعدم التفريط في الفرصة التي أتيحت لهم للدراسة في جامعة البحرين، ودعاهم إلى العمل بكل الجد والإخلاص، وأن «يضعوا التعلم ثم التعلم ثم التعلم في المقام الأول».

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها رئيس الجامعة ضمن برنامج يومي التهيئة للطلبة المستجدين في العام الجامعي 2018/2019. وقال في خطابه: «اطرقوا أبواب المعرفة التي أتيحت لكم، بدءًا من أعضاء هيئة التدريس الأفاضل، وصولاً إلى المكتبة بما تحتويه من كتب وقواعد معلومات ضخمة، وانتهاء بالمواقع الموثوقة على شبكة الإنترنت، فنحن اليوم في عصر المعلومات الضخمة، وعلينا التعامل معها بذكاء بالغ، وهذه هي لغتكم، وهذا هو مستقبلكم، أيًّا ما كان تخصصكم».

وتابع أ. د حمزة القول: «أقولُ لكمْ بأبوَّةٍ خالصة، إنَّ شروطَ الدخولِ بنجاحٍ إلى المستقبلِ اليوم مختلفةٌ تمامًا عن شروطِ النجاحِ في الماضي. فاليوم صارتِ الأولويةُ، في كلِّ دولِ العالم، للابتكارِ والمبادرات، مع أهميَّة امتلاكِ المفاتيحِ المعرفيةِ الأساسيَّة منَ المهاراتِ المطلوبةِ لعالمِ الغد، قدرة الشبابِ على تأثيرِهِمُ الإيجابيِّ والبنَّاء والتمتعِ بالتفكيرِ المتأقلمِ والمتجددِ للخروجِ بحلولٍ ابتكارية، والقدرةِ على العملِ وسطَ ثقافاتٍ مختلفة، والتفاعلِ البيئي، وامتلاكِ مهاراتِ التفكير لترجمةِ البياناتِ المجرَّدةِ وفهمِها، سواءٌ أكنتَ تعملُ في مجالٍ صناعيٍّ أم اجتماعيّ، فالتكنولوجيا وفهمُها ومحوُ أُمِّيَّةِ الوسائط، تُعَدُّ منَ الأمورِ اللازمةِ والضرورية، إضافة إلى العديدِ منَ المهارات التي هيَ أساسُ اختيار مؤسساتِ الأعمالِ للموظفينَ الجُدُد، لهذا كلِّه، فإن الجِدِّيَّةَ في هذهِ المرحلةِ العمريَّة هي ثقافةُ جامعةِ البحرين، وهي الثقافةُ الَّتي إنِ التزمتُمْ بها قادَتْكُم إلى حيثُ الطُّرُقُ الأكثرُ ضياءً في حياتِكُم، بإذن الله».

كما خاطب رئيس الجامعة أولياء الأمور الذين حضروا برفقة أبنائهم الطلبة، ودعاهم إلى مواصلة دورهم، وقال في هذا السياق: «واصلوا هذا الدور الكبير الذي قمتم به في السنوات الدراسية الماضية، حتى يتمكن الطالب المستجد من أن يتفاعل مع جامعته بشكل جيد، ثم أطلقوهم في الفضاء ليتعلموا الطيران بعد أن تقوى أجنحتهم وينمو فوقها الريش، فدعم الأهل ومتابعتهم مسألة مهمة وضرورية لكي يبحروا بنجاح وقوة من الضفة المدرسية إلى الضفة الجامعية».

ومن جانبه، ألقى عميد شؤون الطلبة الدكتور أسامة عبدالله الجودر، كلمة، وجه فيها الطلبة إلى الإحاطة بالحقوقِ والواجبات، وقال مخاطبًا إياهم: «أنتم اليوم في مرحلةٍ عمريةٍ مهمة، تميِّزونَ بين الصوابِ والخطأ، وعليكم اختيار الدرب الذي ستسلكون، ولكن وفق الضوابط السلوكيةِ التي تضمن لكل طالبٍ وطالبةٍ، الاحترام والكرامة، لذا فإن لجامعة البحرين، كأيِّ جامعةٍ محترمة، لوائح للمسلكيات الطلابية، أدعوكم إلى قراءتِها بتمعّنٍ، والتعرفِ إلى حقوقِكم وحقوقِ الآخرين، وواجباتِكم ووجباتِ الآخرين، وهذا معنى المسؤوليةِ والانضباط».

وحثَّ د. الجودر الطلبة المستجدين على أن يطرقوا أبواب أساتذتِهم ويستزيدوا من خبراتِهم وعلومهم، وأن يتقلَّبوا بين أرفف المكتبات وقواعد المعلومات، لما فيها من العلوم والمعارف ما يوسّعُ مداركهم، وأن يتعارفوا، فإن تعارفَهم في هذه السنوات، يؤسسُ لشبكةِ العلاقاتِ والاتصالاتِ التي سيكبرونَ معها وبها في المستقبل، مضيفا في هذا الصدد «ولِيَكُن هدفُكم الأساسُ والأسمى من وجودكم في جامعة البحرين هو: العلمُ والتعلمُ».

ومن جهته، عرض نائب رئيس الجامعة للدراسات الأكاديمية الأستاذ الدكتور وهيب عيسى الناصر، لوائح وقوانين الانضباط الأكاديمي التي تكفل للطالب اجتياز هذه السنوات الدراسية بتفوق ودون صعوبات أكاديمية، وشدد أ. د. الناصر على ضرورة أن يلتزم الطالب بكل اللوائح الأكاديمية التي تمنعه من الوقوع تحت طائلة الإنذار الأكاديمي ثم الفصل النهائي من الجامعة.

وعرض أ. د. الناصر الخدمات التي توفرها الجامعة في سبيل تحقيق توفير بيئة أكاديمية تساعد الطالب على التفوق والتحصيل العلمي والمعرفي.

وتعرف الطلبة المستجدون إلى جميع المرافقِ التي يحتاجُونها لتساعدَهم على التحصيل أثناء الدراسة، وذلك خلال جولتهم في المعرض الذي أقامته عمادة شؤون الطلبة في القاعة 18 بمقر الجامعة في الصخير، وقد شمل عرضًا مفصلاً لخدمات عمادة القبول والتسجيل ومهامها، وعروضًا أخرى لمراكز: تقنية المعلومات، واللغة الإنجليزية، ومركز جامعة البحرين الصحي، ومركز تسهيلات البحرين للإعلام، ومركز حاضنة الأعمال، ومركز زين للتعلم الإلكتروني، والمكتبات وخدمات المعلومات، ودائرة التوجيه والإرشاد، ودائرة الأنشطة الطلابية، ودائرة الخدمات والتنمية الطلابية، وشعبة مجلس الطلبة، وشعبة الأمن والسلامة، ومعهد كنفوشيوس ومركز ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي.

واستقبلت الجامعة أمس (الخميس) الطلبة المستجدين في كليات: إدارة الأعمال، والحقوق، وتقنية المعلومات، والتعليم التطبيقي، وكلية البحرين للمعلمين، ضمن برنامج التهيئة الأكاديمية والخدمية في يومه الثاني والأخير.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news