العدد : ١٤٨٥٠ - الاثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥٠ - الاثنين ١٩ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

الرياضة

منتخبنا وشقيقه السعودي مرشحان لتخطي بنجلاديش وسريلانكا غداً

كتب: أحمد الذهبة

الأربعاء ١٢ ٢٠١٨ - 13:43

تتواصل منافسات المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية لكرة السلة المؤهلة إلى كأس اسيا 2021 والتي تستضيفها مملكة البحرين خلال الفترة ما بين 11 حتى 15 سبتمبر الحالي بمشاركة خمسة منتخبات هي: منتخبنا الوطني للرجال، السعودية، فلسطين، سريلانكا وبنجلاديش، وتقام غداً الخميس مباراتان على صالة زين بأم الحصم التي تحتضن المباريات حيث تجمع المباراة الأولى بين منتخب السعودية وسريلانكا وتنطلق في تمام الساعة الخامسة مساءً، وتليها عند السابعة مساءً لقاء منتخبنا الوطني مع نظيره منتخب بنجلاديش.

المهمة سهلة

ستكون مهمة منتخبنا الوطني للرجال وشقيقه السعودية سهلة تماماً غداً في تحقيق الفوز على منتخبي بنجلاديش وسريلانكا، وذلك نظراً للفوارق الفنية الكبيرة بين المنتخبين في كل مواجهة، حيث أن منتخبنا الذي حقق فوزاً على سريلانكا بنتيجة 85-47 سيواجه منتخب بنجلاديش المتواضع والأضعف في هذه المجموعة، وبالتالي ستكون المباراة بمثابة حصة تدريبية أو بروفة اعدادية للقاءات القادمة التي ستكون أصعب بكل تأكيد أمام منتخبنا حينما يواجه المنتخب السعودي الشقيق يوم غداً الجمعة ومن ثم يقابل منتخب فلسطين يوم السبت القادم.

ولذلك سيسعى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة المدرب سلمان رمضان ومساعديه حسين قاهري وحسن مكي إلى توزيع المجهود على جميع اللاعبين مع اراحة بعض اللاعبين المهمين للمواجهات القادمة، ومن الطبيعي أن الفرصة ستكون كبيرة للاعبين الجدد في المنتخب من أجل المشاركة في اللقاء لفترات زمنية أطول.

ومن المتوقع أن يجري الجهاز الفني بعض التغييرات على التشكيلة في انطلاقة المباراة وخصوصاً مع التقارب الكبير في المستويات بين اللاعبين، يضاف إلى ذلك تألق البدلاء في اللقاء السابق أمام سريلانكا ومساهمتهم الفاعلة في قلب النتيجة وتحقيق الفوز، ويتوقع أن تضم تشكيلة منتخبنا كل من أحمد عزيز، محمد بوعلاي، ميثم جميل، بدر عبدالله جاسم وعلي شكر الله.

وكان الجهاز الفني لمنتخبنا قد اطلع على مستوى وامكانيات منتخب بنجلاديش الذي خسر مباراتيه في التصفيات أمام كل من فلسطين وسريلانكا، وبالتالي وضع الخطة المناسبة والتشكيلة التي بإمكانها أن تحقق الفوز من دون صعوبة كبيرة من أجل توفير الطاقة إلى لقاءي السعودية وفلسطين يومي الجمعة والسبت.

وفي اللقاء الثاني تبدو مهمة المنتخب السعودي سهلة تماماً في تحقيق الفوز على منتخب سريلانكا، وذلك نظراً للفارق الواضح في الامكانيات الفنية والبدنية بين اللاعبين، ويضم المنتخب السعودي لاعبين طوال قامة وهو مرشح لخطف الصدارة، وخصوصاً في ظل وجود الاستقرار الفني حيث يقود المنتخب المدرب السعودي علي السنحاني، ويمتلك مجموعة ممتازة من اللاعبين يلعبون مع بعضهم البعض منذ فترة ليست بقصيرة وبالتالي الانسجام والتجانس كبير في صفوف المنتخب السعودي، يذكر أن المواجهة الأخيرة التي جمعت بين منتخبنا وشقيقه السعودي قد انتهت لصالح منتخبنا ولكن بعد شوط اضافي، وكان ذلك في مرحلة الاياب من المرحلة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس اسيا 2021.

رسالة إلى الفيبا

لم يكن طلب الاتحاد البحريني لكرة السلة بإستضافة المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس اسيا من أجل دعم منتخبنا ولعبه على أرضه وبين جماهيره بهدف التأهل إلى المرحلة الثالثة من التصفيات فقط، إنما كانت أهداف اتحاد السلة بقيادة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة أبعد من ذلك، حيث يأمل من خلال نجاح مملكة البحرين في الاستضافة إلى توصيل رسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة السلة (الفيبا) والاتحاد الآسيوي للعبة بأن البحرين قادرة على استضافة بطولات قارية أو حتى عالمية مستقبلاً، ويبدو أن الاتحاد الآسيوي معجب بالتطور الحاصل في كرة السلة بالبحرين ومن المتوقع أن يمنح اتحاد السلة فرصة استضافة بطولات على مستوى القارة الآسيوية مستقبلاً.

يذكر أن اتحاد السلة وبتوجيهات من سمو الشيخ عيسى بن علي شكل لجنة منظمة عليا لهذه المرحلة من التصفيات الآسيوية ويترأسها الشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة وتضم كل من عبدالإله عبدالغفار الأمين العام لاتحاد السلة وأحمد يوسف المدير التنفيذي في الاتحاد إلى جانب ممثلي الوزارات وعدد من الأعضاء للعلاقات العامة ومتابعة السكن والمواصلات.

والجدير بالذكر أن الأمور التنظيمية كانت ممتازة منذ وصول المنتخبات إلى مطار البحرين الدولي حيث كان الاستقبال مميزاً، والترتيبات جاهزة من ناحية السكن والمواصلات وصالات التدريب، وأيضاً كانت التجهيزات داخل صالة زين على مستوى عال ولذلك ظهرت الأجواء بشكل مثالي في انطلاق المباريات.

حضور جماهيري جيد

شهد اليوم الأول من المرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية حضوراً جماهيرياً جيداً من قبل الجماهير البحرينية حيث غطت معظم مقاعد المدرج الكبير المواجهة إلى المنصة الرئيسية في الصالة، وتواجدت الرابطة ورددت الأهازيج التشجيعية للاعبين، كما حضرت بعض الجاليات المقيمة في المملكة من أجل مساندة منتخب بلادها، وكان أكبر الحضور من الجالية السريلانكية في لقاء منتخبنا وسريلانكا الذي انتهى بفوز منتخبنا بنتيجة 85-47.

الوشاح الفلسطيني في المنصة

حرص عدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة السلة على ارتداء الوشاح الفلسطيني تضامناً مع القضية الفلسطينية، حيث جلسوا إلى جانب رئيس الوفد الفلسطيني وعدد من المسئولين، يذكر أن المنتخب الفلسطيني لأول مرة يلعب في مملكة البحرين ويواجه منتخبنا للرجال في مباراة رسمية، وسيلتقى منتخبنا بنظيره الفلسطيني يوم السبت القادم.

منتخبنا يحقق فوزه الأول

حقق منتخبنا فوزه الأول في مستهل مبارياته بالمرحلة الثانية من التصفيات الآسيوية لكرة السلة، وجاء على حساب منتخب سريلانكا، وكانت بداية منتخبنا سيئة جداً في المباراة حيث تأخر أمام منتخب سريلانكا بنتيجة 12-4، ولكن بعد التبديلات التي أجراها المدرب سلمان رمضان وكشف نقاط القوة عند المنافس أستطاع منتخبنا العودة تدريجياً والأخذ بزمام الأمور والسيطرة على مجريات اللقاء، وتفاجأ منتخبنا بالثلاثيات الناجحة والمتتالية من منتخب سريلانكا وهي التي منحته التقدم بالنتيجة حتى منتصف الربع الثاني، ولكن غير منتخبنا طريقة الدفاع ورتب أوراقه واستطاع أن يتحكم في سير المباراة بالطريقة التي يريدها ليخرج فائزاً بنتيجة 85-47.

وجاءت نتائج الفترات: (14-15)، (33-14)، (18-14)، (20-4)، وكان أفضل المسجلين من منتخبنا ميثم جميل 16 نقطة ومحمد كويد 15 نقطة وأحمد عزيز 14 نقطة ومحمد بوعلاي 11 نقطة وحسين شاكر 11 نقطة.

تألق البدلاء

 

صنع البدلاء الفارق لمنتخبنا في اللقاء الأول أمام منتخب سريلانكا، ومع البداية السيئة والارتباك من لاعبي منتخبنا وتأخرهم بالنتيجة 12-4 في بداية المباراة اضطر المدرب سلمان رمضان إلى اجراء ثلاثة تبديلات دفعة واحدة، وبعد دقائق استبدل لاعبين آخرين ليصل المجموعة إلى استبدال خمسة لاعبين، أي أنه سحب اللاعبين الأساسيين الذين كانوا ضمن التشكيلة التي بدأت المباراة ودفع بالبدلاء، وتألق البدلاء وصنعوا الفارق وساهموا في تحقيق منتخبنا الفوز، يذكر أن مستويات اللاعبين في منتخبنا جداً متقاربة ولذلك لا يتردد المدرب في اجراء التبديلات.

ومن بين البدلاء الذين تألقوا ميثم جميل الذي شارك في 21 دقيقة تمكن من خلالها تسجيل 16 نقطة من بينها تصويبتين ثلاثيتين، كما برز محمد بوعلاي بتسجيله 11 نقطة في 20 دقيقة شارك فيها، وبرز أحمد عزيز بتسجيله 14 نقطة في 19 دقيقة لعب.

وكان المنتخب السريلانكي قد فاجأ منتخبنا بالثلاثيات في أول 15 دقيقة من المباراة وبواسطتها تقدم بالنتيجة ووضع منتخبنا تحت الضغط كونه يلعب على أرضه وبين جماهيره، ولكن تدارك منتخبنا ذلك ورتب صفوفه ونجح تدريجياً في السيطرة على مجريات اللقاء بعد ان أوقف خطورة المنتخب السريلانكي في الثلاثيات.

أعلى نسبة تسجيل لـ"شاكر"

سجل كابتن منتخبنا لكرة السلة حسين شاكر أعلى نسبة تسجيل في المباراة بتسجيله 4 تصويبات من 5 محاولات، بينها 3 تصويبات ثلاثية من أصل أربع محاولات، وسجل شاكر 11 نقطة وهيأ الكرة 7 مرات لتكون تمريرات حاسمة إلى زملائه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news