العدد : ١٤٨٤٩ - الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٩ - الأحد ١٨ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

قضايا و آراء

لجنة الــ300.. وأذرعها الأخطبوطية!
أضواء على دور مجلس نواب اليهود البريطانيين

بقلم: حسن علي البنفلاح

الأربعاء ١٢ ٢٠١٨ - 01:15

مجلس نواب اليهود البريطانيين هو هيئة تمثيلية رئيسية لليهود البريطانيين، تأسست عام 1790 في مدينة لندن عاصمة بريطانيا، وبدأ المجلس نشاطه عندما تم تعيين سبعة نواب من قبل شيوخ في جماعة السفارديم الذين يمثلون اليهود الإسبان والبرتغاليين، ليشكّل هذا التعيين لجنة دائمة لتكريم الملك جورج الثالث بمناسبة توليه العرش. وبعد مدة قصيرة قامت جماعة من يهود الاشكناز من أوروبا الوسطى وأوروبا الشرقية بعمل المثل، وقاموا بتعيين (اللجنة السرية للشؤون العامة) من أجل التعامل مع أي أمور سياسية عاجلة قد تنشأ لها علاقة باليهود في بريطانيا أو حتى في بقية أرجاء العالم، واللجنة شُكّلت بقصد حماية مصالح اليهود البريطانيين بدرجة أولى كمجتمع ديني يهتم باليهود البريطانيين في كل الجزر البريطانية وفي مستعمراتها، وسرعان ما بدأت اللجنة أعمالها، وخاصة في المناسبات المهمة التي تستدعي تكرار الاجتماعات للوصول إلى حلول تفيد اليهود. ومنذ عام 1810م اتحدت جماعتا اليهود السفارديم وجماعة اليهود الاشكناز في جسم واحد، ومنذ ذلك الوقت أصبح مجلس النواب اليهود منتدى معترفا به على نطاق واسع يمثل آراء قطاعات مختلفة ضمن المجتمع اليهودي في المملكة المتحدة.

خلال القرن التاسع عشر كان المجلس نشطا في النضال من أجل التحرر السياسي، وفي حماية المجتمعات اليهودية المضطهدة في الخارج كما يدعي، وعمل المجلس على تجنيد المساعي الحميدة للحكومة البريطانية من أجل ضمان إعفاء اليهود من آثار التشريعات الاقتصادية السلبية على حياتهم، والتي تؤثر على بعض مصالحهم المتعلقة بالزواج والطلاق والممارسات الدينية بشكل عام. كما عيّن المجلس أمناء زواج في مختلف المعابد اليهودية وتم توزيعهم على حفلات الزفاف وفقا للديانة اليهودية، وبعد عام 1881م نشط المجلس في مشاريع دمج المهاجرين، وخاصة بين البولنديين الروس.

في عام 1878م شكل المجلس مع الرابطة الأنجلو - يهودية ما يعرف بلجنة خارجية مشتركة، عملت بنجاح لتحقيق أهدافها واتخذت عام 1917م خطا معاديا للصهيونية حتى تم حلها، لكن أعيد تشكيلها عام 1918م تحت اسم اللجنة الخارجية المشتركة واستمرت في العمل تحت هذا الاسم حتى تم الاستيلاء على المجلس من قبل تجمع صهيوني جيد التنظيم برئاسة شخص يدعى سيليج بروديتسكي الذي عُيّن رئيسا للمجلس في عام 1943م.

كان من أبرز أعمال مجلس نواب اليهود البريطانيين عدة عقود، العمل على حماية حقوق اليهود في المملكة المتحدة والدفاع عنها بشتى السبل، ومحاولة رصد ومكافحة الأنظمة المعادية للسامية، وكذلك مساعدة اليهود في جميع أنحاء العالم، وتعزيز حق إسرائيل في العيش في سلام وأمن مع جيرانها. ولا يشك أحد في أن دور المجلس كصوت يمثل الجالية اليهودية في المملكة المتحدة دور معترف به من قبل الحكومة البريطانية ووسائل الإعلام.

وعادة تسترشد هيئة المجلس، وخاصة في الأمور الدينية بالسلطات الكنسية التي يمثلها الحاخام الأكبر وحاخامات الطوائف المختلفة ومن بينهم اليهود البرتغاليون، والهيئة ملتزمة بموجب دستور المجلس بالتشاور مع الزعماء الدينيين للمجموعات الأخرى التي لا تعترف بالسلطات الكنسية. يتكون المجلس من حوالي 350 عضوا يمثلون الكنيسة والمنظمات المجتمعية الأخرى في المملكة المتحدة، ويتم انتخاب النواب من قبل الدوائر الانتخابية الفردية كل ثلاث سنوات، وهم ينتخبون بدورهم من بينهم، رئيسا للمجلس، وثلاثة نواب للرئيس، وأمين صندوق. ويعمل المجلس من خلال لجان منتخبة في عدة أنشطة من بينها اقتراح القوانين وبلورة الأهداف البرلمانية ومختلف الأهداف العامة، وشؤون إسرائيل، والشؤون الاجتماعية كالتعليم والشباب والمعلومات، كذلك العلاقات الدفاعية ومجمل العلاقات العامة ومن بينها طرق التمويل، وهذه اللجان تجتمع بانتظام وتقدم تقاريرها للمناقشة في الجلسات الشهرية العامة للنواب. ودائما ينظر إلى المجلس من قبل الهيئات الرسمية ووسائل الإعلام على أنه يمثل وجهة النظر اليهودية الرسمية في القضايا العامة.

وعادة يستقبل مجلس نواب اليهود النواب الذين يتم انتخابهم من قبل كنائس فردية أو من قبل كونفيدراليات المعابد اليهودية، وكذلك منظمات أخرى داخل المجتمع اليهودي كالجمعيات الخيرية ومجموعات الشباب، وهم بمثابة مرجعية رئيسية للحكومة ووسائل الإعلام والمجتمع الأوسع داخل المملكة المتحدة، بصورة مختصرة فإن كل الأمور التي تميل إلى التأثير على حياة اليهود في بريطانيا تقع ضمن اختصاص المجلس، بما في ذلك البرامج المرتبطة بأنشطة الأديان. ولا يخفى أن مجلس نواب اليهود البريطانيين ما هو إلا الفرع البريطاني للمؤتمر اليهودي العالمي (WJC) وهي المنظمة العالمية الشاملة للمجمعات اليهودية، والمجلس عضو كذلك في المجلس اليهودي الأوروبي (EJC).

ومن أنشطة المجلس المخزية والعارية عن الصحة أنه في عام 2003م قام على موقعه على شبكة الإنترنت بنسخ مستخرج من تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية يشير إلى أن منظمة الإغاثة الفلسطينية (صندوق الإغاثة والتنمية) كانت تساعد في تمويل المنظمات الإرهابية، لكن صندوق الإغاثة والتنمية بعد أن هدد المجلس بمقاضاته والتشهير به، تراجع واعتذر عما صدر عنه. وكان لمجلس نواب اليهود البريطانيين وقفة في قضية أوليفر فاينجولد وهو مراسل يهودي، عندما أدلى له عمدة لندن كين ليفينجستون بتعليقات يقارنه والصحيفة التي يعمل بها بحارس معسكر الاعتقال، فقام العديد من الأفراد والمعلقين في وسائل الإعلام بالاعتراض على هذه الملاحظة، جنبا إلى جنب مع لجنة المساواة العرقية، فقد قام المجلس بالتقدم بشكوى إلى مجلس المعايير في بريطانيا داعيا العمدة إلى الاعتذار إلى المراسل، فقام العمدة بإصدار بيان يدين المحرقة، لكنه أصر على موقفه بالنسبة إلى التصريحات التي أدلى بها إلى المراسل اليهودي، مشيرًا إلى إيمانه القوي بأن مجلس نواب اليهود لا يمثل سوى قسم صغير من الجالية اليهودية.

كما تلقى المجلس انتقادات واسعة في المجتمع اليهودي ومن دائرة المجتمعات المحلية والحكومة المحلية عن بيان مشترك صدر عام 2014 مع مجلس مسلمي بريطانيا (MCB)، كما نأى المجلس بنفسه فيما يتعلق بصلاته المزعومة بالإخوان المسلمين.

أما البيان المشترك المقصود الذي أصدره المجلس مع مجلس مسلمي بريطانيا في 25 أغسطس عام 2014م، كان في ذروة العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة، في وقت ازدادت فيه معاداة السامية بشكل كبير في المملكة المتحدة، وقد أثار هذا البيان المشترك جدلا كبيرا بين بعض الأجنحة المحافظة في المجتمع اليهودي، لكنه في الوقت نفسه كان مدعوما من قبل بعض الأجنحة التقدمية وبعض المجموعات في الدوائر المختصة بالأديان.

وعلى نفس النمط والأهداف فقد تم تشكيل المجلس الاسكتلندي للمجتمعات اليهودية بقصد إعطاء الجالية اليهودية باسكتلندا أصواتا للتعامل عن طريقها مع البرلمان الاسكتلندي والمجتمعات الأخرى كالهيئات القانونية الرسمية، بل أعطى هذا المجلس استقلالية في المسائل التي تفرضها قوانين اسكتلندا مثل العدالة والصحة والرعاية الاجتماعية المتعلقة بالشأن اليهودي.

https://halbinfalah.wordpress.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news