العدد : ١٤٨٤٧ - الجمعة ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٧ - الجمعة ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

العراق: مـلف المـخـتطفين والمغيبين يمنع السنة والــكـرد من الـتــحــالف مع الـقوى الــشيـعـية

الثلاثاء ١١ ٢٠١٨ - 01:15

 

بغداد - د. حميد عبدالله:

كشفت مصادر في المحور السني الذي يضم 47 نائبا أن واحدة من الملفات التي مازالت تحول دون انضمام الكتلة السنية إلى أي من الكتلتين الشيعيتين المتنافستين هو ملف المختطفين الذين أصبحوا في عداد المفقودين أو المغيبين.

وفيما قال رئيس المحور السني خميس الخنجر إن ملف المغيبين هو واحد من أربعة ملفات مازالت القوى السنية تناقشها مع القادة الشيعة بينت المصادر أن القوى السنية قدمت قائمة تضم 3000 مختطف على أيدي جماعات مسلحة شيعية خلال السنوات الأربع الماضية مازال مصيرهم مجهولا.ويعتقد القادة السنة أن قاعدتهم الشعبية ستتسع إذا نجحوا في تحرير المختطفين وإعادة النازحين إلى مدنهم إلا أن فصائل مسلحة تعمل خارج سيطرة الحكومة هي من تحتجز المختطفين في أماكن سرية ويبدو من الصعب الاهتداء إليهم فضلا عن تحريرهم.

إلى جانب ذلك قال مسؤول كردي إن ما يقرب من 45 من عناصر البيشمركة مازالوا محتجزين لدى فصيل شيعي مسلح. 

وأوضح عرفان صدر الدين وهو المتحدث باسم أسرى البيشمركة أن هناك العشرات من عناصر البيشمركة محتجزين في سجن سري تابع لإحدى الفصائل الشيعية، وأن معلومات مؤكدة تلقاها ذوو المعتقلين تؤكد وجودهم في بغداد تحت سيطرة إحدى المليشيات التي ترفض الإقرار بوجودهم.

ويقول صدر الدين أيضا إن بعض هؤلاء كانوا أسرى لدى داعش وتم تحريرهم خلال المعارك التي خاضتها القوات العراقية مع التنظيم الإرهابي لكنهم فقدوا بعد تحريرهم، مرجحا أن تكون إحدى المليشيات التي اشتركت في المعارك ضد داعش قد اختطفتهم للتحقيق معهم ثم اختفت آثارهم منذ أكثر من سنة، وبعضهم الآخر تم أسره من قبل تلك المليشيات ونقله إلى سجن سري في أطراف العاصمة بغداد.وتشير مصادر مقربة من دوائر المفاوضات حول تشكيل الحكومة إلى أن رؤساء الكتل الشيعية لا يمتلكون معلومات كافية عن مصير المختطفين السنة والكرد، وما إذا كانوا مازالوا على قيد الحياة أم قتلوا أم نقلوا إلى خارج العراق؟!

وبحسب المراقبين في بغداد فإن ملف المغيبين سيظل من الملفات الصماء التي يتعذر فتح صفحاتها بشفافية ووضوح بسبب تحكم جهات مسلحة تعمل خارج القانون بالجانب الحساس من هذا الملف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news