العدد : ١٤٨٤٧ - الجمعة ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٧ - الجمعة ١٦ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

رصد 2600 إعلان مخالف بالعاصمة واتخاذ الإجراءات الإدارية بشأنها

الأحد ٠٩ ٢٠١٨ - 11:21

أظهرت كشوفات أعمال الرقابة والتفتيش لدى أمانة العاصمة رصد أكثر من 2600 مخالفة للإعلانات والملصقات التجارية منذ بداية العام 2018 وذلك في مختلف أحياء ومناطق العاصمة، ضمن حملاتها اليومية للكشف عن أعمدة الإنارة واللوحات والإشارات المرورية في الشوارع والتقاطعات وجدران الأحياء السكنية والأسواق. وقد تم اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية بشأنها بموجب الأنظمة والاشتراطات المعمول بها، بمقابل 964 إعلانا مصرحا تم استرجاع مبالغ تأمينها من قبل المعلنين بعد انتهاء مدة الإعلان.

وخلال حفل تكريم أعضاء لجنة إزالة الإعلانات بالجهاز التنفيذي أفصحت الأمانة عن أن حملات الكشف اليومية شملت جميع المناطق والمجمعات السكنية المدرجة ضمن نطاق العاصمة، وبالأخص على الشوارع والتقاطعات الرئيسية، مثل شارع الملك فيصل، شارع الفاتح، شارع 77, شارع الخدمات، شارع 35, شارع الشيخ جابر الأحمد الصباح، وشارع الشيخ عيسى.

وبينت أمانة العاصمة انها شكلت فريق عمل مكون من مفتشي قسم خدمات النظافة، والمختصين في قسم الرقابة والتفتيش، والمختصين بقسم تراخيص الخدمات البلدية وذلك للتصدي لهذه الظاهرة، وأوكلت للفريق مهمة إجراء مسح ميداني بصورة مستمرة ودورية على الطرقات والميادين وحصر الإعلانات المخالفة واعداد قوائم بعددها ونوعها وتحرير محضر مخالفة لكل إعلان واخطار صاحب الإعلان.

وأضافت العاصمة أن تصنيف الإعلانات المخالفة يتم حسب أنواعها والإجراء المتبع بحقها، أولا إعلانات من دون ترخيص مؤقتة، إعلانات من دون ترخيص دائمة، إعلانات مرخصة ولكن انتهت فترة ترخيصها ولم يتم ازالتها أو التجديد لها، وأخيرًا إعلانات مرخصة ولكن انتهت فترة ترخيصها ولم يتم ازالتها أو التجديد لها وتوجد عليها مستحقات مالية متأخرة.

 وأوضحت أمانة العاصمة أن وضع الملصقات والإعلانات سواء منها التجارية أو الدينية أو غيرها على واجهات البيوت أو المنازل والمباني يعتبر مخالفا للقانون رقم (14) لسنة 1973, وتسبب تشويها للمنظر الحضاري للأحياء السكنية والمنازل والأسواق ويؤثر سلبًا على مستوى النظافة العامة للمنطقة، ويزيد أعباء الجهات التابعة للأمانة والمسؤولة عن أعمال النظافة. مشيرة إلى أنه يتم اتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة حسب نوع المخالفة من اخطار المخالف لتصحيح أموره، من ثم فرض غرامات، وإزالة الإعلان مع استحصال تكاليف الإزالة.

وتهيب أمانة العاصمة كل المؤسسات التجارية والإعلانية والأفراد إلى الامتناع عن وضع أي إعلانات أو ملصقات أو لافتات عشوائية على جدران وواجهات المباني في المناطق أو على اللوحات الإرشادية أو الإعلانية في الشوارع والميادين العامة، وتدعوهم إلى استخدام الوسائل المتاحة والقنوات الإعلانية الأخرى التي يسمح القانون بالترخيص بها للترويج عن منتجاتهم، لما تمثله هذه الظاهرة السلبية من تشويه للمنظر العام.

وشددت أمانة العاصمة على أن الإجراءات القانونية ستُتخذ ضد المخالفين سواء المعلن أو المعلن له للحد من هذه الظاهرة والحفاظ على المظهر العام للعاصمة من التلوث البصري والإعلانات المخالفة، من خلال حصر اسماء كل المؤسسات المخالفة، لتطبيق الغرامات عليها، وذلك بالتعاون مع الجهات الأمنية ذات العلاقة. 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news