العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

الاسلامي

من وحي الإسلام: الفنون الإسلامية: مهنة الورّاقين ودراسة المخطوطات (5)

بقلم: يوسف الملا

الجمعة ٠٧ ٢٠١٨ - 10:34

* ونتابع انتقال الصناعة الورقية:

 ويذكر العالم المصري ابن النديم في فهرسه (ت 380 هـ - 990م)، والذى كان وراقا في بغداد أنواعا كثيرة من الورق في كتابه المشهور، ثم استبدل أهل مصر الورق بورق البردي والرقوق لأنها أقل ثمنا وأيسر في الكتابة عليها، وتذكر الشواهد التاريخية أن الورق الأندلسي عرفه الأوروبيون لأول مرة، وبدأوا يشترونه من معاملها وكانوا قبل ذلك يكتبون على ألواح خشبية مغطاة بالشمع والرقوق الجلدية، وكثرت معامل الورق الأندلسية حتى تنتج كميات تكفي حاجة البلاد. 

وازدهرت الصناعة الورقية وكان يباع إلى أوروبا كإيطاليا وفرنسا وكانتا سبّاقتين إلى شرائه وكان المسلمون الأندلسيون قد أدخلوا في عجينة الورق مادة القطن فأصبحت أنواعه متميزة وجيدة، كما أنتج العرب أنواعًا مختلفة من الحبر، ولدينا عدد وافر من المخطوطات التي تبين صناعته بألوانه ويضاف إليه الصمغ لتثبيته على الورق، وحتى لا تنتشر الكتابة عليه، وكتبوا بساق شجر الغاب، ويُبرى بريًا مائلاً فتنوعت «المقطات» وازدادت الخطوط النسخية والرقعية والكوفية والديوانية والفارسية. 

ويجمع المؤرخون كما ينشر على أن تسالي لون هو من اخترع الورق من الأقمشة البالية والنباتات في عام 1105 م.. وقد عُرفت قديمًا أنواع عديدة للورق تسمى بحسب نسبتها إلى أماكن صنعها مثل الورق البغدادي– والورق المصري والورق الإفرنجي– والورق المغربي، كما يسمى الورق بأسماء الأشخاص مثل الورق النوحي والورق السليماني والورق الفرعوني (القرطاس) وأصلها لاتيني 

(CARTA) كارتا. 

ولما فتح المسلمون بلاد خرسان تعرفوا كثيرًا إلى صناعة الورق. وكان اشتهار الصناعة الورقية في القرن الثاني الهجري، وغالب الظن أن الحرفيين المسلمين كانوا يحاكون الصنعة التي وجدت في سمرقند فكانت مدينة سمرقند الأولى وتليها بغداد في هذه الصناعة الورقية الزاهرة وبعدهما الشام ومصر.. وأن الغرب الإسلامي عرف صناعة الورق منذ الأزمنة الأولى كما هو معروف، ودليله النصوص المكتوبة «لابن زرع» الذي ذكره الأستاذ المنوني المغربي في كتابة (تاريخ الورّاقة المغربية).

كما انتشرت الصناعة الورقية في القرن الخامس الهجري في دولة المرابطين وكان الورق في أوج ازدهاره، حيث كان في مدينة فاس حوالي 200 معملا، وكانت مدينة سبتة المغربية حاضرة الورق المصنوع.. ومنها انتقل إلى الأندلس في القرن السادس الهجري إلى مدينة طليطلة وبلنسية، ومنها إلى جنوب إيطاليا ابتداءً من القرن السابع الهجري؛ أي في القرن الـ13 الميلادي، وبعدها إلى فرنسا ثم ألمانيا وهولندا في القرن العاشر الهجري؛ أي في القرن الـ16 الميلادي. وكانت المعامل التي تطحن الحبوب قد حُولت إلى مصانع للورق، وفي هولندا صنعوا الورق بالطاقة الهوائية. 

مهنة الورّاقة والنسخ:

عندما انتشرت صناعة الورق في الدولة الإسلامية توسعت الحركة العلمية والأدبية بالتأليف والترجمة، تولدت إلى جانبها مهنة جديدة هي الورّاقة والنسّاخة، وقد قام الوراقون ببيع الورق بعد تقطيعه تقطيعًا مناسبًا لمن يرغب في الشراء وابتياع أدوات الكتابة وملحقاتها كالأقلام والأحبار وتجميع الورق بين دفتي غلاف الجلد، وكذلك زخرفته وتذهيبه ونقشه حتى قيل إن عدد الدكاكين وصل آنذاك في بغداد وحدها إلى مائة دكان في العصر العباسي خلال القرن الثالث الهجري.

ولكثرة الإقبال على بيع المخطوطات كان الورق يستخدم لعدد معين من الورّاقين. أما الورّاق نفسه فكان يحرص على أن يختص لنفسه بنسخ من الكتاب النادر والنفيس عنده، ولم تكن مهنة الورّاق ممتهنة، بل كان يشترط فيها على علم يقوم بنسخه.

وأن يقوم اثناء عمله بالابتعاد عن التصحيف والتحريف وأن يكون على دراية واستيعاب بالضبط كذلك يمارس جودة الخطوط بجانب اطلاعه على كثير من العلوم. 

ويذكر الأستاذ الدكتور عبدالستار الحلوجي (أستاذ بمعهد المخطوطات العربية بجامعة القاهرة) أنه ينبغي للباحث أن يميز بين ثلاث فئات من الورّاقين كما يلي:

الورّاقون الذين وجدوا منذ القرن الثاني الهجري مثل العالم الشعوبي الذى كان ينسخ في بيت الحكمة للخليفة هارون الرشيد، ومهمته الأساسية صناعة الكتب والاتجار فيها.

والعلماء البارزون (مبرزون) لم يكونوا يتقاضون أجرًا من الدولة وفيهم الورّاق يحيى بن عدي وهو من اكبر الفلاسفة في القرن الرابع الهجري الذي نسخ نسختين من «تفسير الطبري» وكذلك أبو حيان التوحيدي الذي كان ينسخ مائة صفحة في اليوم الواحد وأبو سعيد السيرافي الذي كان لا يخرج إلى التدريس إلا بعد كتابته عشر صفحات كاملة. 

وطلاب العلم وهم فئتان بعضهم ينسخ لغيره والآخر ينسخ لنفسه وكانوا يحضرون مجالس الإملاء والشروع في أعمالهم بحزم وثبات.

لمحة عن المكتبات الزاخرة بالمخطوطات:

بالرغم من عبث الزمن وتقلبات الدهر بمئات الآلاف من المخطوطات العربية والإسلامية فإن الحقيقة التي لا مراء فيها أن ما وصل إلينا منها الشيء الكثير، لكنه تبعثر بلا هوادة بين مكتبات الأقطار العربية والعالم الإسلامي والدول الأجنبية في أوروبا وأمريكا وجنوب شرق آسيا.. ولا شك أن هذه المخطوطات العربية والإسلامية القيمة تكشف عند الرجوع إليها عن النشاط الفكري المتواصل لهذه الأمة إبان نهضتها الحضارية، وتعكس أعظم انطلاقات الفكر البشرى في شتى العلوم ومن ثم تبين مدى إسهامها في ركب الحضارة الإنسانية

 أولاً: في الأقطار العربية من المكتبات العامة ما هي زاخرة بالمخطوطات، نذكر منها وأكثرها شهرة وذيوعًا الخزانة العامة بالرباط، ومكتبة جامع القرويين بفاس، ودار الكتب الوطنية بالجزائر، ودار الكتاب الوطنية بتونس ودار الكتب المصرية بالقاهرة.

ثانيًا: توجد في المكتبة الظاهرية بدمشق، ومكتبة الأوقاف بحلب حيث نقلت إلى مكتبة الأسد الوطنية بدمشق ثم المتحف العراقي ببغداد ومكتبة الحرم المكي، ومكتبة عارف حكمت، والمكتبة المحمودية بالمدينة المنورة، والتي نقلت إلى مكتبة الملك عبدالعزيز آل سعود بالمدينة، وقد بنيت في موقعها الحديث إلى سقيفة بنى ساعدة التاريخية.

ثالثًا: هناك مخطوطات قيمة تحتل مكتبة الجامع الكبير في مدينة صنعاء، ودار المخطوطات بصنعاء أيضًا، ومكتبة الأحقاف في مدينة تريم الحضرمية وغيرها كثير.

أما مكتبات العالم الإسلامي: 

1- نجد المخطوطات في مكتبات اسطنبول التركية الزاخرة بالمخطوطات الأثرية النفيسة وهى بالمئات، وفي باكستان عدد كبير منها موزعة في كل مكان، ومثلها جمهورية الهند، حيث تحتوى مكتباتها العامة والخاصة في الكثير من المدن مثل دلهي العاصمة وحيدر أباد ومدراس وكلكاتا، وفي سراييفو بجمهورية البوسنة والهرسك التي كاد يقضى عليها، على الكثير.

2- هناك مكتبات كثيرة أشهرها مكتبة غازي خسروبك الإسلامية ومكتبة الدراسات الشرقية ومكتبات متوافرة في البلدان الإفريقية من المخطوطات النادرة في نيجيريا والسنغال وساحل العاج وموريتانيا الإسلامية.

] الهوامش: علم المخطوطات العربية: الدكتور عبدالستار الحلوجي - القاهرة2004 م، الأدوات العلمية البحثية في دراسة المخطوطات: د. هيثم الحلى الحسيني، علم الاكتناه العربي الإسلامي: الدكتور قاسم السامرائي، علم المخطوطات العربية: الدكتور أحمد شوقي بنبين -الرباط[

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news