العدد : ١٤٨٤٤ - الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٤٤ - الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

جلالة الملك.. والدور الدولي لقوة دفاع البحرين

حينما أسس جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه قوة دفاع البحرين قبل خمسين سنة، كان جلالته يخطط لأن يكون للقوات المسلحة البحرينية دور يتجاوز حدود البحرين، ليكون دورًا إقليميًا ودوليًا في حفظ الأمن والاستقرار وحماية المصالح العالمية يدًا بيد مع الشركاء والأصدقاء والحلفاء. ولذلك، فقد سعى جلالته سعيًا تكلل بالنجاح نحو تأسيس وتجهيز القوات المسلحة البحرينية بكل ما تتطلبه مهامها المحلية والإقليمية والدولية من خبرات وقدرات وسلاح وعتاد ومعدات وغير ذلك.

اليوم، تقوم قوة دفاع البحرين بإنجاز مهام إقليمية ودولية عالية المستوى، وتسهم بشكل فاعل ومؤثر في مساعدة الجهود الدولية الكبرى على إنجاز مختلف العمليات الأمنية في مياه الخليج العربي وما وراء ذلك. فمن المشاركة المباشرة في تضحيات إعادة الشرعية إلى اليمن، ومكافحة الإرهاب ضمن التحالف الدولي، والتحالف الرباعي، إلى القيام بمختلف المهام اللوجستية والإغاثية عبر البحار والمحيطات وضمن جهود دولية تقودها دول عظمى، تستمر قوة دفاع البحرين في رفع علم البحرين عاليًا وهي تنجز بإتقان تام مختلف العمليات والمهام الحربية والأمنية والإغاثية واللوجستية في مختلف أنحاء العالم، وبسواعد أبناء وبنات البحرين المخلصين الأوفياء من منسوبي قوة دفاع البحرين.

وحينما ننظر إلى ما حققته قواتنا المسلحة الباسلة من حضور قوي على الساحة الإقليمية والدولية، ودور متميز في القيام بمختلف العمليات بنجاح، ندرك تمامًا أن جلالة ملك البلاد المفدى القائد الأعلى لقوة دفاع البحرين، حينما عمل على تحقيق رؤيته الثاقبة بأن تكون للبحرين قواتها المسلحة التي تذود عن أرضها، فقد كان يخطط حفظه الله أيضًا لما هو وراء حدود البحرين، والمعنى أن تكون قوة دفاع البحرين قوة مسلحة قادرة على حماية حدود البلاد، بالإضافة إلى امتلاكها الخبرة والكفاءة اللازمتين لتنفيذ عمليات إقليمية ودولية، والعمل يدًا بيد مع الدول المحبة للسلام، والساعية إلى حفظ الأمن والاستقرار، ومكافحة الإرهاب.

ولذلك، من حق البحرين وشعب البحرين أن يفخروا بقواتهم المسلحة، وبفكر مليكهم الذي غرس وزرع بذرة قوة دفاع البحرين قبل خمسين سنة، حتى باتت اليوم الحصن المنيع والدرع الحصين للبحرين، على حدودها، وخارج هذه الحدود. 

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news