العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

بريد القراء

الأوقاف الجعفرية تستنكر تصريحات عضو بلدي الدير وسماهيج بشأن مقبرة الدير

السبت ١١ ٢٠١٨ - 01:15

تعقيبًا على ما نشر في صحيفتكم بعنوان «عضو بلدي ينتقد الإهمال الشديد لمقبرة الدير» في العدد (14742) الصادر يوم الجمعة الموافق 3 أغسطس 2018. تود إدارة الأوقاف الجعفرية أن توضح الآتي:

 تعرب إدارة الأوقاف الجعفرية عن استنكارها واستهجانها للهجوم غير المبرر وكيل الاتهامات لها بالإهمال من قبل عضو مجلس بلدي المحرق ممثل دائرة الدير وسماهيج علي النصوح بشأن مقبرة الدير، إذ إن الإدارة وفي إطار مسؤولياتها ومهامها للحفاظ على المساجد والمآتم ورعايتها وتنمية أصول أعيان الأوقاف، تعمل على تطوير دور العبادة ورعاية وصيانة مرافقها ووقفياتها وهي كذلك حريصة على متابعة شؤون كافة المساجد والمآتم والعقارات الوقفية وتتجاوب وتتواصل مباشرة مع كل الجهات ذات العلاقة والصلة فيما يتعلق باختصاصاتها إلى جانب متابعتها وتفاعلها مع كل ما ينشر في وسائل الإعلام.

وإن إدارة الأوقاف الجعفرية إذ تستنكر ما صرح به عضو مجلس بلدي المحرق علي النصوح، تؤكد أن رئيس مجلس الاوقاف الجعفرية سماحة الشيخ محسن آل عصفور قد استقبل العضو البلدي علي النصوح في يناير 2016 وتم خلال اللقاء تناول عدة موضوعات منها تطوير مرافق وخدمات المساجد الواقعة في الدائرة، وتعديل مقبرتي الدير وسماهيج، وقامت إدارة الأوقاف بمخاطبة إدارة الخدمات الفنية في بلدية المحرق بشأن الموضوعات المشار إليها.

وتلفت الإدارة إلى أنها تلقت أيضا رسالتين من جمعية الدير الخيرية في يناير 2018 الأولى بطلب الحصول على إجازة لهدم وإعادة بناء سور مقبرة الدير وسماهيج، والثانية بتعهد من الجمعية بتحمل مصاريف هدم وبناء سور المقبرة المشار إليها بعد استصدار التراخيص اللازمة بما ان المقبرة لا تملك أوقافا تعود بالربع إليها، وبناء عليه فقد خاطبت الإدارة معالي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة في رسالة لطلب إصدار إجازة هدم وإعادة بناء سور مقبرة الدير، وقد خاطب معاليه مشكورا وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لإصدار الإجازة، وجاء الرد على إدارة الأوقاف الجعفرية بالموافقة على إصدار إجازة هدم وإعادة بناء سور ومسجد مقبرة الدير وفقًا للرسومات الهندسية المعتمدة وذلك خلال شهر فبراير الماضي، وتم التواصل مع الجمعية الخيرية.

 

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news