العدد : ١٤٨٧٢ - الثلاثاء ١١ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٢ - الثلاثاء ١١ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٤ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

اكتمال وصول بعثة الحج البحرينية اليوم: أكثر من 1.1 مليون حاج وصلوا إلى السعودية حتى الخميس

كتب: صالح يوسف

السبت ١١ ٢٠١٨ - 01:15


القطان يطمئن على الحملات البحرينية في المدينة المنورة.. ويؤكد بذل أقصى الجهود لخدمة الحجاج البحرينيين


 

يكتمل اليوم وصول أعضاء البعثة الرسمية لمملكة البحرين للحج، بعد أن وصل رئيس البعثة فضيلة الشيخ عدنان القطّان إلى المدينة المنورة للاطمئنان على الحملات البحرينية الموجودة فيها، فيما سيتوجه الأمين العام للبعثة خالد المالود إلى مكة المكرمة.

ويستهل الشيخ عدنان القطان زيارته للمدينة المنورة بزيارة مجمع عيادات الدكتور عبدالرحمن العقالي الطبّي بالمدينة المنورة، الذي تعاقدت معه البعثة من أجل تقديم كل الخدمات الطبية لتأمين سلامة وراحة حجاج البحرين.

وقد أكد رئيس بعثة المملكة للحج، أن الاهتمام المستمر والمتابعة الحثيثة لسلامة حجاج البحرين يأتي بتوجيه من القيادة التي تحرص دائمًا على سلامة مواطني ومقيمي المملكة، وحث القائمين على المجمع الطبي على بذل اقصى استعداد ممكن لتقديم العون لحجاج الحملات البحرينية، مؤكدا وجود ثلاثة مستوصفات تابعة للمجمع بمختلف أنحاء المدينة.

كما وجه رئيس بعثة مملكة البحرين اللجان المنضوية تحت البعثة إلى التواصل مع الحملات البحرينية كافة لإعلامها بمواقع المستوصفات بالمدينة المنورة.

ودعا القطان الأعضاء إلى ضرورة الالتزام بتعليمات البعثة التي من شأنها السعي لتقديم أفضل الخدمات للمراجعين من أصحاب الحملات والحجاج في الوقت المناسب والكيفية الملائمة، وإلى ضرورة مراجعة الرؤساء والمشرفين والأعضاء لإدارة البعثة (نائب رئيس البعثة أو الأمين العام للبعثة) في الأمور المستجدة والطارئة لحل المشكلات ووضع الحلول المناسبة وتقديم المقترحات.

يذكر أن عدد الحملات البحرينية وصل إلى 59 حملة، وعدد الحجاج يبلغ 5625 حاجًا.

من جانبها أعلنت المملكة العربية السعودية الشقيقة أن عدد الحجاج القادمين لأداء مناسك الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ بدء القدوم وحتى نهاية يوم الخميس بلغ 1.141.138 حاجًا، بزيادة بلغت 70.084 حاجًا، عن عدد القادمين نفس الفترة من العام الماضي، بنسبة 7% تقريبا، وذلك وفق الإحصائية التي أصدرتها المديرية العامة للجوازات.

وأوضحت الجوازات السعودية أن عدد الحجاج القادمين عن طريق الجو بلغ 1.075.474 حاجًا، وعن طريق البر 53.638 حاجًا، وعبر البحر 12.026 حاجًا.

وقد أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني السعودية اكتمال استعداداتها وخططها لمواجهة الطوارئ والحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن خلال موسم الحج لهذا العام 1439هـ في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر بمشاركة أكثر من 33 جهة حكومية تشارك في تنفيذ الخطة العامة للطوارئ في الحج.

وأوضحت المديرية أنه تم حشد ما يزيد عن 18 ألفا من رجال الدفاع المدني من ضباط وأفراد يدعمهم أكثر من 3 آلاف آلية ومعدة متطورة لتوفير أعلى درجات السلامة من المخاطر لضيوف الرحمن والتصدي لكل ما يهددهم من مخاطر في جميع أعمال الحج بما يوازي الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده, لرعاية حجاج بيت الله الحرام في كل عام, وما توفره من إمكانات للجهات الحكومية كافة لأداء مهامها في الحفاظ على سلامة الحجيج وتيسير أدائهم لمناسك هذه الفريضة الغالية.

وتتضمن الخطة الاستعداد الكامل للتعامل مع 13 نوعًا من المخاطر الافتراضية التي قد تحدث في الحج التي تم رصدها من خلال دراسات معمقة وورش عمل متخصصة في رصد وتحليل المخاطر على ضوء المتغيرات المناخية والمستجدات في بيئة الحج، ومن ثم إعداد خطط الوقاية من هذه المخاطر والاستعداد الكامل لمواجهتها في حال حدوثها والتخفيف من آثارها، حيث شملت الاستعدادات إعداد سيناريوهات تفصيلية للتعامل مع كل نوع من هذه المخاطر وإجراء تجربة فرضية لقياس فاعلية خطط المواجهة عمليًا في ذات المواقع المعرضة لهذه المخاطر في العاصمة المقدسة أو المدينة المنورة أو المشاعر، وذلك بهدف التأكد من استيعاب كل جهة لمهامها وعلاج أي قصور في الأداء قبل بدء أعمال الحج.

وتتغير الأخطار المحتملة في الحج من موسم لآخر تبعًا لما تشهده المشاعر المقدسة من مستجدات من مشاريع يتم تنفيذها لراحة الحجاج علاوة على المتغيرات الجوية السنوية التي قد تصادف موسم الحج مثل ارتفاع درجة الحرارة والأمطار والعواصف وغيرها لذا تستوعب خطط الدفاع المدني كل هذه المتغيرات وعلى ضوء دراسات وافية لرصد وتحليل المخاطر المتوقعة سواء كانت طبيعية أو بشرية ومن ثم اتخاذ الإجراءات العملية للتعامل معها.

وتضمنت خطط الدفاع المدني لحج لهذا العام بعض المخاطر المتوقعة سواء كانت طبيعية مثل «الأمطار والسيول، الرياح والأعاصير، تساقط صخور وأمراض وأوبئة» أو كانت صناعية مثل «الحرائق، والملوثات» أو كانت مخاطر حشود بشرية مثل «التدافع والزحام في بعض المواقع».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news