العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

الاسلامي

من وحي الإسلام الفنون الإسلامية: مهنة الوراقين ودراسة المخطوطات (1)

الجمعة ١٠ ٢٠١٨ - 10:38

تعد المخطوطات من أهم مصادر المعرفة وأصولها من جهة البحوث المتعمقة في المنهج التاريخي وسائر الدراسات المنصرفة إلى حقول المعرفة، وفروع العلوم المختلفة في التراث العلمي.. فقد كان الرواد في التراث العربي الإسلامي قد أولوا اهتماما كبيرا بالتصنيف الموسوعي، وبترتيب العلوم وأسماء المصنفين وعناوين المؤلفات وفق أبوابها المتنوعة وفصولها المختلفة وتصنيفاتها الثانوية، حيث تعتبر المفتاح الرئيسي في دراسة المخطوطات والتنقيب عنها.

ونحسب أن كلمة مخطوطة مشتقة من الفعل (خط ويخط) أي صور اللفظ بحروف هجائية عربية، ولهذا نعتبر المخطوطات ذلك النوع من الكتب التي كتبت بخط اليد لعدم وجود الطباعة آنذاك، وأساليب توافرها وقت التأليف، وتحتل المخطوطات مكانة عظيمة كمصادر أولية للمعلومات الموثقة وتخص استقراء الدراسات المتعددة، حيث يعتمد عدد من الباحثين في هذا المجال بشكل كلي أو جزئي على المعلومات الواردة في المخطوطات هذه أو تلك.

تعريفات لا بد من ذكرها:

بينت بعض المعاجم والموسوعات الأجنبية في هذا المجال، فقد أوردت تعريفات متعددة للمخطوطة حيث عرف الأستاذ ليبراريانز جلوساري (glossary) بأن المخطوطة عبارة عن وثيقة من أي نوع أو نص موسيقي أو أعمال أدبية مكتوبة باليد، بينما يذكر العالم الهمشري أن «المخطوطات ذات النوع من الكتب خطت باليد لعدم وجود أداة طباعة» في حين يعرفه معجم المصطلحات (المخطوط العربي هو قاموس كوديكولوجي) كما يذكر أحمد شوقي بنبين ومصطفى طوبي أن المخطوط (manscrit) هو الذي كتب باليد فهو مصطلح حديث ظهر قريبا مع ظهور الكتاب المطبوع.

وعندما بحثنا في المعجمات اللغوية العربية القديمة عن مادة المخطوط لا نجد لها أثرا، فإذا رجعنا إلى لسان العرب للنحوي ابن منظور «711 هـ، 1311م» أو إلى تاج العروس للعالم الزبيدي اليماني «1205 هـ، 1790م» نجدهما خاليين من ذكر المادة فضلا عن تعريفها.

أما إذا عدنا إلى المعجم الوسيط الذي أخرجه مجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1960م في طبعته الأولى نجد ذكر المادة حيث بدأت تدخل في المعجمات المتأخرة تفريقا بينها وبين الكتب المطبوعة، فقد جاء في جذر خط المعجم المذكور أن المخطوط هو المكتوب باليد لا بالمطبعة وجمعه مخطوطات وهي النسخة المكتوبة باليد.

وبناء عليه نخلص إلى تعريف إجرائي أنه بالرغم من تعدد وجهات النظر فيما يمكن أن نطلق عليه مخطوطا نرى أنه كل وثيقة كتبت بخط اليد سواء من مؤلفها أو أحد تلاميذه أو من النساخ (الوراقين) قبل الانتشار الفعلي لوسائل الطباعة حينذاك.

ملاحظة مهمة:

ونتعرف إلى المخطوطة ببساطة بالكتاب أو الكراسة التي كتبت على ورق أو نحوه بخط اليد قبل نشأة وسائل الطباعة الحديثة بنحو قرن ونصف أو قرنين على وجه التقريب، ونذكر أن الطباعة قد عرفت في الأقطار العربية الإسلامية على تفاوت زمني، فبعض الأقطار عرفتها مبكرا، ولعل الطباعة منذ دخولها من مائتي عام وبعضها لم يدخلها حتى الآن غير أن بعض الدول كحضرموت باليمن وموريتانيا كان إلى عهد قريب يتعاملون فيها مع نساخة للمخطوطة بأسلوب تقليدي تراثي قديم.

وعندما ننظر إلى المخطوطات إلى جهة لغتها وحروفها نجدها على نوعين أولا: المخطوطات العربية وهي التي كتبت باللغة العربية وتتميز عن المخطوطات الإسلامية وهي النوع الثاني التي تعنى بالتراث الإسلامي وكتبت بلغة غير العربية مثل: التركية العثمانية أو الفارسية أو الأوردية الهندية في كشمير المحتوية على ألفاظ عربية قليلة وحروفها جرت شبيهة بالعربية وألفاظها أجنبية تنتمي إلى الفرس والأتراك والهنود والأفغان والطاجيك.

الخط والتوثيق في القرآن الكريم:

ولم ترد في القرآن كلمة مخطوطة تصريحا ولكن أتت تلميحا حيث يرشدنا الخالق عز وجل إلى تحري الصدق في القول والعمل والنية والتحقق من الشيء وإثبات وجوده والتحقق منه والتأكيد من وقوعه، حيث قال تعالى «يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين» (الحجرات الآية 6) تبينوا: تثبتوا.

وقال تعالى «وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذن لارتاب المبطلون، بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم، وما يجحد بآياتنا إلا الظالمون» (سورة العنكبوت الآيتان 48، 49).

وقال كذلك: «أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلام الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون» (سورة البقرة الآية 75)، (يحرفونه: يغيرونه أو يبدلونه أو يؤولونه بالباطل).

المخطوط والمصطلحات الأخرى:

ولكي يعد الكتاب مخطوطة يجب أن تتوافر فيه مجموعة من المعايير منها عنصر الورق الموفور، أو الرقوق، وتوافر عنصر المداد (الحبر) وهي المادة التي كتب بها، وأن يكون المضمون في النص منصرف إلى العلوم المتداولة في المجتمع العلمي أو الحقائق العلمية المثبوتة، وتتداول علم المخطوطات عن طريق التجربة التي تكون بالممارسة والالتماس الدائم بالمخطوط في مراجعة دور الأرشيف والخزانات العامة والخاصة وهي علم يكتسب بالتلقين، ويقال له إنه دراية يلقنها المحترف للمبتدئ، والتلقين هو خبرة مكتسبة من قبل الأستاذ المعلم المحترف لعلم المخطوطات من خلال سعة الاطلاع على فهارس المخطوطات، والموسوعات المكتبية وأدبيات قواعد تحقيق النصوص ومراجعتها والتأكد منها.

والمخطوط هنا يقابله المطبوع، فهو كل ما خط باليد، والأمثل أن يقال له الكتاب المخطوط لأن هناك العديد من المواد تكتب باليد، ولا تدخل في إطار المخطوطات مثل: النقائش والجداريات وما يكتب على الأحجار والصخور وكذلك على الأبواب، وجدران المباني الأثرية، ودور العبادة كالقباب والمحاريب، وشواهد القبور.. وقد ظهر هذا المدلول مع دخول الطباعة في المنتج الثقافي العربي الإسلامي حيث يطلق عليه المغاربة العرب ابتداء (النسخة العلمية) تميزا لها عن النسخة المطبوعة ثم جرى تداول كلمة المخطوط عندما توحد المصطلح في المشرق العربي الإسلامي.

المخطوطات واللغات الأخرى:

لقد اعتبر الباحثون أن كل ما كتب بالخط العربي يدخل في إطار المخطوط العربي، بما في ذلك المخطوطات التي دونت باللغات الأخرى، ومنها المخطوطات الكردية والأمازيغية والفارسية والتركية العثمانية والأفغانية والهندوكية والأوردية واللغة الأمازيغية (هي لغة النبلاء) كما هو مشهور عندهم.

وقد بلغ عدد المخطوطات بحسب رأي الباحثين 129 لغة قد استعمل الحرف العربي في الكتابة كما يشير الأستاذ أحمد ايشرخان في مؤلفه «الكاديكولوجيا» وعلم تحقيق المخطوطات وهو بحث أكاديمي – جامعة سيدي محمد بالرباط وكان صدوره عام 2010م.. وبذلك يكون علم المخطوطات العام في الواقع مرتبط بالمخطوط شكلا وبالجانب المادي منه، ومضمونا من خلال دراسة واستقراء النص فيه والذي تنصرف إليه الفيلولوجيا فضلا عن الدراسة الخطية والشكلية بالمخطوط التي تتطرق إليه «الباليوغرافيا» ثم علم فهرسة المخطوطات وهو يدعى «البيبلوغرفايا».

الهوامش (المخطوط دراسة أكاديمية منهجية تحليلية الدكتور هيثم الحلي الحسيني، نحو تأسيس علم مخطوطات عربي – الرباط: الدكتور أحمد شوقي بنبين (BENBEAN)، علم الكاديكولوجيا: الفونسو دان، الكاديكولوجيا وعلم تحقيق المخطوطات: الدكتور أحمد ايشرخان، الرباط عام 2010م).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news