العدد : ١٤٧٥٧ - السبت ١٨ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٧ - السبت ١٨ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

عمل ممنهج يستهدف البحرينيين!

لا تخلو البحرين من تحديات، اقتصادية أو اجتماعية أو غيرها، شأنها في ذلك شأن جميع دول العالم المتمدنة والمتحضرة، إلا أن المسألة لا تصل إلى حد السوداوية والسلبية التي يحاول البعض بثها بين أوساط المواطنين.

تقدم البحرين أفضل الخدمات الصحية والتعليمية على مستوى الوطن العربي للمواطنين والمقيمين، وتعتبر بنيتها التحتية من أفضل البنى التحتية في المنطقة، سواء على مستوى الطرق أو شبكات المواصلات أو خدمات الكهرباء والماء، أو غير ذلك. توجد مشكلة ازدحامات خانقة من دون شك، والدولة تعمل على حل هذا الأمر عبر تخصيص الموازنات الضخمة التي تسمح بتنفيذ مشاريع تعالج الاختناقات في أكثر مواقع البلاد ازدحامًا، وخصوصا عند التقاطعات الكبرى المعروفة. وإذا كان ثمة من يتحدث عن البطالة في البحرين، ويحاول صنع مشهد بكائي منه سواء بجهل أو عن علم وعمد، فيجدر فقط أن نشير إلى أن نسبة العاطلين عن العمل في البحرين لا تتجاوز 4%، وهي نسبة منخفضة، وتدل على أن القطاع الخاص يوفر الكثير من الوظائف، إلا أنه لا يمكن أن تتحول البطالة في البحرين إلى قضية كبرى فقط لأن أحدهم هنا أو هناك لم يحصل على وظيفة تلائم تطلعاته بشكل تام. هناك عاطلون عن العمل لأنهم يحاولون إملاء شروط حول الجهات التي يرغبون في العمل لديها، وهناك عاطلون عن العمل لأنهم لم يسلكوا الطريق الصحيح في الحصول على المؤهل الجامعي، وهناك عاطلون عن العمل لأنهم اكتفوا بالشهادة المدرسية ويريدون في المقابل وظيفة مكتبية مريحة ذات راتب عال!

ورغم كل هذا، يبقى أن ثمة من يعمل بشكل مبرمج وممنهج على بث شعور الإحباط والسوداوية لدى المواطنين، ويصل الأمر إلى حد التحريض العلني. ويمكن ببساطة أن نستعرض نماذج واضحة لأشخاص لا يرون في البحرين أي أمر جيد، بل كل شيء عندهم سيئ، وكل شيء سوداوي، بينما توجد لهم أحاديث وكتابات موثقة تشيد وتتزلف دولاً أخرى في المنطقة لم توفر حتى ربع ما وفرته البحرين لمواطنيها من أجواء التعبير والحرية ومن جودة الخدمات وسهولة الحياة. ولذلك، فإننا حينما نتحدث عن دلائل حول عمل حزبي يرمي إلى أهداف سياسية وفئوية محددة من خلال ما نراه من منهجية منظمة ومتعمدة يتبعها البعض في بث مشاعر السلبية والسخط بين الناس، فإننا لا نتحدث من فراغ.

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news