العدد : ١٤٧٥٧ - السبت ١٨ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٧ - السبت ١٨ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٧ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

الرياضة

تحضيرات مبكرة استعداد لدورة الألعـاب الآســــيوية ونـهــــائيـــات كــــأس العــالــم

الجمعة ١٠ ٢٠١٨ - 01:15

كتب: محمد المعتوق 

 منتخب رجال اليد يسابق الزمن للدخول في غمار بطولتين من الوزن الثقيل في دورة الألعاب الاسيوية بجاكرتا وبطولة كأس العالم للرجال في الدنمرك وألمانيا (2019) بعد ان نجح منتخب شباب اليد في الشهر الفائت في التأهل إلى نهائيات كأس العالم بإسبانيا (2019) والحصول على المركز الثالث من ولاية صلالة العمانية متقدما على الكثير من المنتخبات الاسيوية الصعبة وكان المدرب الوطني علي العنزور المدرب المساعد لمنتخب الرجال قد بدا سلسلة من التدريبات التحضيرية في الإعداد البدني والاعداد المهاري وجانب من الإعداد التكتيكي في الوقت الذي كانت خطط الاتحاد تسير على قدم وساق في البحث عن المدرب العالمي القادر على تسلم المهام التدريبية إلى جانب المدرب الوطني علي العنزور ويحل بديلا عن المدرب الأيسلندي جودنسون الذي قاد المنتخب في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم من العاصمة الكورية سيؤول، الا ان الأيسلندي جودنسون فاجأ الجميع بتقديم استقالته من تدريب المنتخب بعد النجاحات التي تحققت في التصفيات وصعود منتخبنا ضمن المنتخبات المتقدمة إلى العالمية، وأضاف جودنسون إلى اللاعبين مهارة الدفاع والهجوم وسجل درجات عالية من الانسجام وتغلب على صعوبات قصر القامة وضعف البنية الجسدية بأسلوب دفاعي مبتكر، وكانت أنباء استقالة جودنسون من تدريب منتخب الرجال مزعجة للاعبين ومربكة لإدارة الاتحاد الذي سجل نجاحا بالتعاقد مع جودنسون ومعه كسب الرهان بالوصول إلى العالمية للمرة الرابعة.

النجاحات التي تحققت خلال فترة زمنية بسيطة بالوصول إلى العالمية تعود إلى خبرات المدرب الأيسلندي العالمي وإلى اللاعب البحريني وإلى العنزور المدرب الوطني المخلص الذي بذل جهودا جبارة في تطوير قدرات اللاعبين وتشكيل شبكة اتصال يومي مع المدرب جودنسون وتقديم كافة المعلومات عن التدريبات اليومية إلى جانب سجل الحضور والغياب والحالة النفسية والبدنية.

لم يكن جودنسون الأيسلندي مدرب منتخبنا الوطني موجودا في البحرين خلال تسلمه مهمات التدريب الرسمية وكان يتواجد طوال تلك الفترة في بلاده ويلتقي مع منتخبنا الوطني للرجال خلال المعسكرات التدريبية والبطولات الدولية الودية التي كانت تقام بين فترة وأخرى عن طريق الدعوات الرسمية التي يتلقاها الاتحاد للمشاركة في البطولات الدولية الودية وبعض المعسكرات القصيرة.

كنا نتمنى وجود المدرب جودنسون في البحرين حيث كانت التزاماته في العقد تحتم عليه إقامة الدورات التدريبية والاستفادة من خبراته المتقدمة في تطوير إمكانات المدرب الوطني وباقي المدربين العاملين في البحرين ولكن عدم التواجد الدائم في البحرين صعب من المهمة والقى الحمل على المدرب الوطني علي العنزور الذي تقبل المهمة برحابة صدر وقدم عطاءات كبيرة خلال فترات التحضير وترك اللمسات الأخيرة للمدرب الأيسلندي.

لم يكن اعتذار المدرب جودنسون متوقعا بعد النجاحات الكبيرة الا ان خيارات المدرب في اختيار منتخب بلاده يعود إلى عدة عوامل شخصية ومعنوية نترك مغزاها إلى المدرب نفسه الذي اشاد بتجربته الفريدة في تدريب منتخبنا الوطني وأكد سعادته بالنجاحات التي تحققت وبالدعم المادي والمعنوي.

واليوم تتكرر التجربة وتأخذ ابعادا مختلفة مع التعاقد مع المدرب الأيسلندي أرون الذي يحمل ملفا من التجارب ويمتلك معلومات كبيرة عن لاعبي منتخبنا الوطني استمع لها جيدا من المدرب الأيسلندي السابق جودنسون ومن العنزور الذي يبدل جهودا مضنية في الحفاظ على القدرات الفنية والبدنية والابتعاد عن شبح الاصابات.

بدأ العنزور قيادة منتخب الرجال مبكرا وحيدا فريدا في الوقت الذي كان منتخب الشباب يستعد للتصفيات الاسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم والتي اختتمت مؤخرا في ولاية صلالة العمانية، لذلك كان تركيز ادارة الاتحاد على احتياجات منتخب الشباب ومتابعة تحضيراته والحرص على سلامة لاعبيه مما قلل من أهمية التواجد مع منتخب الكبار وَقاد العنزور فترة الإعداد المطولة بدءا من العشرين من مايو وبعدها دخل منتخب الرجال في بطولة دولية ودية في كوريا الجنوبية بعد ان تلقى المنتخب دعوة رسمية للمشاركة في البطولة إلى جانب المنتخب الكوري والمنتخب الهولندي.

واجهت منتخب الرجال صعوبات كبيرة مع اعتذارات اكثر من اثني عشر لاعبا عن مرافقة المنتخب منهم لاعبو النخبة بسبب الاصابات، علي عبدالقادر وحسين الصياد ومهدي سعد وغيرهم مما اضطر بالعنزور إلى الاستعانة باللاعبين من خارج قائمة المنتخب ودعوة سيد علي التوبلاني وعمار المدني إضافة إلى مجموعة من اللاعبين الشباب الدين يستعدون للتصفيات الاسيوية للشباب بقيادة المدرب الوطني إبراهيم عباس والشريك أمين القلاف، وتم اختيار أحمد حسن وعبد الله ياسين ويوسف أحمد وكان السبب غياب البعض من لاعبي منتخب الرجال نتيجة الاصابات وقصر فترة الاستشفاء بعد الانتهاء من مباريات المربع الذهبي ومن الجانب الاخر كان اختيار البعض من لاعبي منتخب الشباب لإكسابهم الخبرة وخصوصا ان إمكانية إقامة معسكر تدريبي لمنتخب الشباب لم يكن مدرجا على قائمة التحضير بسبب ضعف الميزانية واتساع رقعة المشاركة في البطولات العالمية.

البطولة الدولية في كوريا

غادر منتخبنا الوطني للرجال متوجها إلى كوريا الجنوبية بصحبة مجموعة من اللاعبين المضافين لتغطية النقص العددي وجاءت المغادرة في الثالث عشر من شهر يوليو وهناك في كوريا خاض منتخبنا الوطني للرجال في البطولة الدولية الودية أربع مباريات مباراتين مع كوريا ومباراتين مع هولندا الا ان منتخبنا خسر المباريات الأربع وكسب الخبرة والاحتكاك واختبر قدرات اللاعبين الشباب وعاين نقاط الضعف والقوة.

 وجاءت فترة الإعداد الأولية الجادة للمشاركة في دورة الألعاب الاسيوية التي سوف تنطلق في العاصمة جاكرتا مع بداية شهر يوليو مع العودة من كوريا، حيث صادف حضور المدرب الأيسلندي أرون الذي حل بديلا عن المدرب جودنسون إلى جانب جهود المدرب الوطني علي العنزور وقاد أرون المنتخب في تدريبات متدرجة من حيث الشدة طوال أيام الاسبوع في الفترة المسائية، وبذات روح اللاعبين تتحرك نحو التكيف مع مخرجات جديدة وأسلوب يتماشى مع سياسة المدرب جودنسون الذي سلم أرون ملفا مكتملا عن قدرات اللاعب البحريني والمقترحات التي يمكن للمدرب الجديد البناء عليها وخصوصا مع عودة المصابين وبداية اكتمال العدد المدرج في القائمة الاساسية للمنتخب.

تقسيمات بين اللاعبين 

قبل المغادرة إلى إندونيسيا

بدأ المنتخب بالدخول في المواجهات الودية واللعب عن طريق التقسيمات الودية على شكل مباريات تأخذ الطابع التكتيكي في الشق الدفاعي والهجومي والسرعة المرتدة وكان المنتخب قد لعب عدة مباريات تجريبية بين اللاعبين تحت قيادة العنزور الا ان هذه المرحلة أخذت أبعادا ومعطيات مختلفة لها أهميتها وتشمل الفترة التدريبية الحالية الجانب المهاري والجانب البدني واستراتيجية اللعب في عمل مشترك متكامل، ومن المقرر ان يغادر المنتخب إلى إندونيسيا جاكرتا في العاشر من الشهر الحالي اغسطس.

ستة عشر لاعبا في دورة الألعاب الآسيوية

تتواصل الجهود التدريبية ويتركز العمل حول اختيار ستة عشر لاعبا لتمثيل البلاد في دورة الألعاب الاسيوية من بين اثنين وعشرين لاعبا على القائمة بحسب التعليمات التنظيمية ولا شك ان الجهاز الفني للمنتخب يتمنى المشاركة بأكبر عدد ممكن الا ان النظام لا يسمح بذلك، وهناك مزيد من التركيز وجملة من الاختبارات يجب أن يجتازها اللاعبون المختارون لتمثيل المملكة في دورة الألعاب الاسيوية بجاكرتا، الا ان استبعاد البعض من اللاعبين قبل المغادرة إلى جاكرتا سوف يكون فترة مؤقتة بعدها سوف يعود اللاعبون المستبعدون من القائمة إلى المنتخب للمزيد من الاختبار واتاحة الفرصة لهم مجددا.

ثماني منتخبات تشارك

 في دورة الألعاب الآسيوية 

تشكل لعبة كرة اليد في دورة الألعاب الاسيوية أهمية كبيرة حيث يشارك ستة عشر منتخبا اسيويا في بطولة كرة اليد وزعت المنتخبات عن طريق القرعة إلى اربع مجموعات وضمت مجموعة منتخبنا كلا من منتخبات الهند والعراق والصين تايبيه وهي منتخبات سهلة على منتخبنا الوطني على ان يتأهل الأول والثاني على رأس كل مجموعة من المجموعات الأربع إلى الدور الثاني، وتقسم الفرق المتأهلة الثمانية إلى الدور الثاني إلى مجموعتين كل مجموعة تضم اربع منتخبات وتلعب المنتخبات في كل مجموعة مباريات من دور واحد يتأهل الأول والثاني على رأس كل مجموعة إلى المربع الذهبي بحيث يلعب أول المجموعة الاولى مع ثاني المجموعة الثانية وأول المجموعة الثانية مع ثاني المجموعة الأولى، يصل إلى المباراة النهائية الفريقان الفائزان ويلعب الخاسران على المركزين الثالث والرابع.

اعتبارات لكأس العالم

لا شك ان دورة الألعاب الاسيوية مهمة بدرجة كبيرة لمنتخبنا وفرصة المنافسة على المقاعد المتقدمة قائمة الا ان بطولة كأس العالم لكرة اليد المزمع أقامتها في روسيا والدنمارك مختلفة تماما من حيث التحضير والعمل الاستراتيجي حيث تشارك في كأس العالم منتخبات النخبة بين دول العالم والمشاركة في الأسياد تدخل في خانة التحضير والمنافسة على المراكز الاسيوية المتقدمة ويعد المنتخب البحريني من المنتخبات التي يشار اليها بالبنان على ضوء المستويات الفنية المتقدمة والخبرات والنتائج لذلك سوف تكون بطولة الأسياد بالون اختبار لقدرات منتخبنا الوطني والمدرب الأيسلندي أرون الذي يقود المنتخب لأول مرة.

عليك الرحمة والمغفرة يا عواد

فقدت أسرة كرة اليد الانسان المخلص النشط عاشق لعبة كرة اليد والركيزة الإدارية لفريق كرة اليد بنادي أم الحصم المرحوم محمد عواد، ذلك الشخص العاشق الذي جعل من نادي أم الحصم بيته الثاني ولعبة كرة اليد خياره المفضل، وشكلت لعبة كرة اليد جانبا مهما في حياته الشخصية، عمل عواد الكثير الكثير من اجل ناديه وقاده إلى المقدمة، كم تمنى اكتمال صالة كرة اليد بالنادي وقد اكتملت الا ان الموت لم يمهل عواد للاحتفال. رحل عواد سريعا إلى رحمة الله، محمد عواد أحب الناس فبادلته الحب بالطيب والاحترام الا انه ذلك الرجل الطيب استعجل الرحيل وترك ذكريات من الجد والاجتهاد في العمل التطوعي والاخلاص في اداء الواجب. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news