العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢٠ - السبت ٢٠ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١١ صفر ١٤٤٠هـ

الرياضة

تأهلنا إلى كأس العالم غطّى على مركزنا في الآسيوية

الجمعة ١٠ ٢٠١٨ - 01:15

كتب:علي ميرزا

قال مستر أوه رئيس الاتحاد الكوري للكرة الطائرة: أنّ الكوريين يرون أنّ حصول منتخبهم على المركز الثاني في بطولة المنتخبات الآسيوية 19 تحت 20 عاما التي اختتمت مؤخرا في المملكة والذي أهلهم مباشرة بمعية صاحب المركز الأول إيران للمشاركة في كأس العالم قد غطّى على المركز الذي حصل عليه المنتخب في البطولة الآسيوية، لافتا إلى أنّ المركز الثاني ليس سيئا مقارنة بقوة المنتخب الذي واجهناه في المباراة النهائية، ولا ننسى أنّ تواجدنا باللعب في كأس العالم لشرف كبيير للمنتخب الكوري يتمناه أيّ منتخب آخر.

وقال أوه «لأخبار الخليج الرياضي» أنّ المنطق قد فرض نفسه  في نهائي البطولة الآسيوية على اعتبار أنّ المنتخب الإيراني منتخب قويّ، ويتميّز لاعبوه بمقومات الطائرة الحديثة من أطوال وبنية جسمانية ساعدتهم في تشكيل حوائط الصد والضرب العجومي وتنفيذ الإرسال القوي الذي أتعب استقبال منتخبنا وفرض علينا اللعب الكلاسيكي العالي الذي سهل مهمة حائط الصد الإيراني العالي.

وتابع قائلا: هناك ثلاثة لاعبين على أضعف الإيمان في صفوف المنتخب الإيراني يمكنهم اللعب في صفوف المنتخب الأول لمنتخبهم، ناهيك أنّ هناك اثنين من اللاعبين على الأقل يمكنهم وبسهولة اللعب في المسابقات الأوروبية من غير أن يعيّن هوية هؤلاء اللاعبين.

وقال رئيس الاتحاد الكوري:أنّ فوز المنتخب الإيراني على المنتخب الكوري مرّتين في البطولة الآسيوية وبنتيجة واحدة قوامها ثلاثة أشواط نظيفة لا يحتاج إلى أيّ تعليق بقدر ما يؤكّد قوة المنتخب الإيراني الذي فاز باللقب الآسيوي عن جدارة واستحقاق، لافتا في الوقت نفسه إلى أنّ أكثرية العناصر التي شاركت في صفوف المنتخب الإيراني هي نفسها التي فازت بلقب كأس العالم للناشئين الذي أقيم في البحرين 2017.

وردا على سؤالنا بشأن وجهة نظره في المستوى الذي قدمه منتخبه في البطولة قال رئيس الاتحاد الكوري: المنتخب لم يخسر في المباريات التي لعبها إلا من منتخب إيران البطل، ومع ذلك نحن راضون نوعا ما عن النتجية إذ أننا في كأس العالم حصلنا على المركز الرابع، وفي الآسيوية حصلنا على المركز الثاني فالأمور مقبولة من الناحية الحسابية، رغم أنّ المنتخب الكوري تحت 20 عاما قد فاز بآخر بطولة آسيوية عام 2004 بمعى مرّ على الكوريين أربعة عشر عاما لم يعرفوا طعم الفوز بالبطولة من جديد.

وقلنا لمستر «أو» أنّك توقعت في تصريح سابق مع بداية البطولة أنّ الصين واليابان سيكونا من ضمن المنافسين غير أنّ نتائج المنتخبين لم تكن كذلك فقال رئيس الاتحاد الكوري: نعم صحيح كان المنتخبان مؤهلين بمعية إيران وكوريا لكن لا ننسى في الوقت نفسه أنّ البطولة الحالية أفرزت منتخبات قوية جديدة مثل تايلاند والصين تايبيه والعراق، فهذه المنتخبات قد فرضت احترامها على متابعي البطولة، وما وصول اثنين منهما وهما تايلاند والعراق إلى نصف الدور النهائي إلا تأكيدا لذلك.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news