العدد : ١٤٧٦١ - الأربعاء ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٦١ - الأربعاء ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

حجب الثقة عن وزير العمل الإيراني

الخميس ٠٩ ٢٠١٨ - 01:15

طهران – الوكالات: صوت مجلس الشورى الإيراني امس الاربعاء على حجب الثقة عن وزير العمل علي ربيعي بعد أشهر من الغضب المتصاعد بسبب طريقة معالجة الحكومة للازمة الاقتصادية التي تفاقمت مع إعادة فرض العقوبات الأمريكية. 

وصوت 129 نائبا على مذكرة لحجب الثقة عن الوزير مقابل 111 ما يعطي الرئيس الإيراني حسن روحاني مهلة ثلاثة أشهر ليعين وزيرا جديدا. 

وتعرض روحاني لضغوط متزايدة في الاسابيع الماضية لإجراء تعديل على فريقه الاقتصادي. 

وحتى قبل إعادة فرض العقوبات الأمريكية تواجه إيران أساسا مشاكل اقتصادية منذ فترة طويلة مثل البطالة وبطء الاستثمارات، من دون ان يتمكن الفريق الاقتصادي الحالي كما يبدو من تقديم حلول لها. 

وربيعي (62 عاما) من أبرز حلفاء الرئيس روحاني وكان مستشارا للرئيس الاسبق الإصلاحي محمد خاتمي بين 1997 و2005. 

وخلال الأيام القليلة الماضية كانت هناك اضطرابات في عدد من المدن، للمرة الثالثة هذا العام. 

وفي الواقع فإن الاحتجاجات لم تكن فقط تعارض المسار الاقتصادي للبلاد، فقد كان شعار: «هذه الجمهورية الإسلامية لم تكن قراري» رسالة سياسية واضحة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني ورجال الدين. 

وأدى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 إلى إعادة فرض أول دفعة من العقوبات الأمريكية الثلاثاء على إيران. 

وإضافة إلى ذلك، سيتم إعادة فرض عقوبات أكثر إيلاما في نوفمبر، وتهدف إلى تخفيض واردات الدول الأخرى من النفط الإيراني إلى الصفر. كما سيتم تعطيل معاملات المدفوعات الدولية مع إيران. 

بالمقابل نقلت صحيفة إيرانية امس عن محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني قوله ان الخطة الأمريكية لوقف صادرات النفط الإيرانية تماما لن تنجح.

وقال ظريف لصحيفة إيران «اذا أراد الأمريكيون الاحتفاظ بهذه الفكرة الساذجة والمستحيلة فعليهم أيضا أن يدركوا عواقبها. فلا يمكنهم التفكير في أن إيران لن تصدر النفط وأن اخرين سيصدرون».

ولمح روحاني الشهر الماضي إلى أن إيران قد تغلق مضيق هرمز وهو ممر ملاحي رئيسي للنفط إذا حاولت الولايات المتحدة وقف صادرات النفط الإيرانية.

ورد ترامب بالاشارة إلى أن إيران قد تواجه عواقب وخيمة إذا هددت الولايات المتحدة.

وقال ظريف «أعدت أمريكا غرفة عمليات حرب ضد إيران».

وأضاف: «لا يمكن أن نستدرج لمواجهة مع أمريكا بالسقوط في فخ غرفة عمليات الحرب هذه واللعب على جبهة قتال».

وعرض ترامب الشهر الماضي لقاء زعماء إيرانيين. وقال ظريف ان عمان وسويسرا قامتا بالوساطة في محادثات مع الأمريكيين في السابق لكن لا توجد في الوقت الحالي محادثات مباشرة أو غير مباشرة مع الولايات المتحدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news