العدد : ١٤٨١٨ - الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٨ - الخميس ١٨ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ صفر ١٤٤٠هـ

بريد القراء

المحافظُ حاكمٌ مصغر

الأربعاء ٠٨ ٢٠١٨ - 10:36

بقلم: جعفر حبيب الخراز

منذ تأسيس فكرة المحافظات الخمس في مملكتنا الغالية والتي باركها جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه لا يزال البعض عندنا يجهلون قيمة ومنصب المحافظ بالرغم من أن المحافظين يبذلون كل ما في طاقاتهم من أجل أن يكونوا قريبين من أهالي محافظتهم لتلبية كل احتياجاتهم أو توصيلها إلى مقام جلالة الملك المفدى أو أي مسؤول كبير في المملكة.

في بعض الدول العربية كالكويت ومصر -على سبيل المثال لا الحصر- ينظرون إلى المحافظ وكأنه (حاكمًا مُصغرًا) لأنه ينفذ كل تعليمات جلالة الملك وينقل إلى مقامهِ السامي كل ما يحتاج إليه أهل محافظته حتى لو كانت باهظة الثمن فالمهم عند المحافظ أن يؤدي رسالته الوطنية على أكمل وجه ولا يبخس حقوق الناس كانوا من كبار القوم أو صغارهم فالأمانة أمانة في رقبته لأنه أقسم أمام جلالة الملك أن يكون خير من يؤدي الأمانات إلى أهلها.

إن بعضًا من أبناء هذه المملكة الغالية يحتاجون منا إلى زرع الثقة في قلوبهم وبصائرهم وأن يأتوا إلى مكتب المحافظ ويقابلوه ويحاوروه بكل حب وشفافية ويستأنسوا برأيه في كل ما يرغبون وسيجدون مكانه يتسع إلى كل الأهالي حتى لو تزاحموا فقلبه سيكون أوسع من مكتبه.

كلّ الوزراء في المحافظات الخمس هم أبناء الوطن وبالتالي يكون المحافظ هو صوتهم القوي ويتبعون المحافظ وكل واحد منهم يعمل من أجل الآخرين ويقدم خلاصة عرقه للمواطنين فالمحافظ والوزير ساعدان في جسد واحد لكن المحافظ هو العقل المدبر والساعي إلى جعل المحافظة أُنموذجًا للولاء وصورة معبرة بالصدق والانتماء لسياسة جلالة المفدى.

إن الملاحظات التي سقناها في السطور الماضية تنطبق على شخص محافظ محافظة المحرق سلمان عيسى بن هندي والذي أثبت في اجتماعاته الأسبوعية مع الأهالي وأنا واحد من أبناء هذه المحافظة والتزم بحضورها باستمرار وأقول كلامي عن تجربة ويقين إن هذا المحافظ المخلص حفظ عن ظهر قلب ما في قلوب الأهالي وبالتالي حوَّل مجلسه ومكتبه إلى شبه برلمان مصغر ينقل كل صغيرة وكبيرة إلى مقام جلالة الملك فتجد الحل والراحة والاطمئنان للمستقبل القادم وتثق بأن الحياة مع المخلصين الأوفياء لمملكتهم هم نور الشمس قبل أن تبزغ.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news