العدد : ١٤٧٦١ - الأربعاء ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٦١ - الأربعاء ٢٢ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ١١ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

المجتمع

نظام نقل الحركة من 10 سرعات «لكاديلاك»: الأول في مركبة رياضية

الأربعاء ٠٨ ٢٠١٨ - 01:15

ارتكز مهندسو نظام نقل الحركة الأوتوماتيكي الجديد من 10 سرعات في مركبة «كاديلاك إسكاليد» طراز العام 2018 على الخبرات الكبيرة المكتسَبة سابقاً عبر ابتكار نظام نقل الحركة الشهير Hydra-Matic ذي السرعات المتعدّدة، وذلك لأجل الارتقاء أكثر بقدرات الأداء والدقّة والكفاءة والوصول بها إلى مستويات أعلى. 

ويتميّز نظام نقل الحركة الأوتوماتيكي من 10 سرعات بتصميم جديد كلّياً – وهو يشكّل التطبيق الأول على الإطلاق لهذا النوع من الأنظمة الخاصة بنقل الحركة في مركبة رياضية متعدّدة الاستخدامات (SUV) – مع نطاق توزيع إجمالي لنسب السرعات يتميّز بكونه أعرض وذلك عند حدود 7.39، مما يمكّن محرّك «إسكاليد» القوي والفعّال نوع V8 سعة 6.2 ليترات من توفير إحساس فوري أكثر بالأداء.

ولطالما عرّفت «إسكاليد» معنى القيادة الفاخرة من خلال تصميمها العصري وقدراتها القوية وتجهيزاتها الفخمة التي ترتقي بمستويات الفخامة عبر مقعد السائق. وتتعزّز تجربة «كاديلاك» الراقية أكثر عبر الأداء الفريد لنظام نقل حركة بقابض توأمي هو من بين الأفضل في العالم، والذي يوفر عمليات تبديل سريعة وناعمة بين النسب المختلفة ويعزّز طبيعة القيادة على الطريق.

تعليقاً على هذا، قال المدير الإداري لدى «كاديلاك» الشرق الأوسط كريستيان سومر «ينظر العملاء عادة إلى «إسكاليد» الريادية ضمن عائلة طرازات «كاديلاك» بكونها ترسي المعايير ضمن فئة المركبات الرياضية الفاخرة المتعدّدة الاستخدامات ذات الحجم الكبير، وبالأخص عند الأخذ بعين الاعتبار السمعة الممتازة التي تحظى بها هذه المركبة من ناحيتي العملانية والأناقة الراقية. وتعيد «إسكاليد» طراز 2018 تعريف معنى الفخامة عبر نظام توليد حركة بارز ومقصورة متطوّرة وتقنيات حديثة جداً تظهر بشكل استثنائي في نظام نقل الحركة الجديد من 10 سرعات والذي يتفوّق على أي من المنافسين المباشرين».

تم تطوير نظام نقل الحركة الجديد ذي العشر سرعات من قِبَل «جنرال موتورز» وجرى اعتماده في المركبة الرياضية الراقية المتعدّدة الاستخدامات الكبيرة الحجم من «كاديلاك»، وهو يتمتّع بأربع مجموعات بسيطة من التعشيقات مع ستة قوابض: وهي مقبضا كبح وأربعة مقابض دوّارة. وهذا يعني وجود قابض واحد إضافي فقط مقارنة مع نظام نقل الحركة السابق من ثماني سرعات، وذلك على الرغم من توافر تعشيقتين إضافيتين للحركة الأمامية، وهو ما يسهم في تمكين اعتماد التصميم المدمَج أكثر، وفي الوقت ذاته تحسين القدرة على تقليل الخسارة في الدوران وذلك لأجل تعزيز كفاءة الوقود.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news