العدد : ١٤٨١٩ - الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨١٩ - الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ صفر ١٤٤٠هـ

الصفحة الأخيرة

مـكـاتـب الـوقـوف تـزيـد الإنـتـاجـيـة وتـطـيـل الـعـمـر

الثلاثاء ٠٧ ٢٠١٨ - 01:15

الانتشار السريع للمكاتب التي تتيح العمل عليها وقوفا، كشفت دراسة حديثة أن هذا النمط يعمل على تحسين صحة العمال وزيادة معدلات أعمارهم وبالتالي إنتاجيتهم. الدراسة التي أجرتها جامعة ديكين في أستراليا، شملت 230 شخصا ممن يفضلون العمل على «مكاتب الوقوف»، مع حثهم على الجلوس لوقت أقل والحركة بمعدل أكبر خلال ساعات العمل. وبحسب النتائج، التي نشرت الاثنين، فإن تغيير 20 بالمائة من مكاتب أستراليا إلى نظام الوقوف، سيتكلف حوالي 185 مليون دولار، لكنه سيزيد إجمالي فترات عملهم بنحو 7500 سنة. وأرجعت الدراسة أن سبب زيادة فترات العمل هو الارتفاع النسبي المتوقع في أعمار العمال، نتيجة تضاؤل فرص إصابتهم بالأمراض المرتبطة السمنة. وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، لان غاو، إن قضاء أوقات أطول جلوسا على المقاعد يؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بأمراض مثل السمنة والسكري والأزمات القلبية، ما يؤدي إلى نقص نسبي في معدلات الأعمار. وأوضح غاو في تصريحات نقلتها صحيفة «الغارديان» البريطانية: «تبني نظام العمل وقوفا سيقلل فرص الغياب عن العمل بسبب المرض ويزيد الإنتاجية». 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news