العدد : ١٤٧٥٩ - الاثنين ٢٠ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٩ - الاثنين ٢٠ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

مقالات

تخضير الصحراء

بقلم: أليشا بولر

السبت ٠٤ ٢٠١٨ - 01:15

أتلي إيدلاند، الرئيس التنفيذي لشركة Desert Control في الشرق الأوسط، يتحدث إلى أليشا بولر حول كيف تقوم منظمته بتحويل الرمال القاحلة في المنطقة إلى تربة خصبة للمستقبل.

إن تصحُّر التربة من أخطر التحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط. وأدى تغير المناخ العالمي مؤخرًا واضطراب النظام البيئي    –غالبًا بسبب إزالة الغابات- إلى ندرة مياه الأمطار. وثمة إجماع بين الخبراء العالميين على أن ندرة المياه في المنطقة قد وصلت إلى مرحلة حرجة، ومن المتوقع حدوث جفاف شديد في المستقبل. ورغم الاهتمام العالمي الكبير بمسألة الفقر المائي في إفريقيا، في الواقع إن أعلى مستويات الفقر المائي في العالم إنما توجد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا!

ومع ذلك، فقد يمتلك العلم الحل لاستعادة الأراضي الصالحة للزراعة واستصلاح أراضي جديدة في المنطقة. حصلت شركةDesert Control النرويجية الأصل على براءة اختراع لحل «Liquid NanoClay الطين النانوي السائل»، وهو قادر على ربط الماء بالرمل والمساعدة على تحويل الصحراء إلى تربة خصبة تسمح بنمو غطاء نباتي عليها. وقد أبدت حكومة دبي إعجابها باختراع الشركة النرويجية حتى أنها منحتها مكانًا في برنامجها الخاص باحتضان الأثر الاجتماعي «إكسبو لايف Expo Live» - وهو جزء من مبادرة معرض إكسبو العالمي 2020 في الإمارة - حيث سيوفر هذا البرنامج ما يصل إلى 600.000 دولار أمريكي لدعم تمويل الشركات الناشئة. 

مع تقديرات الأمم المتحدة التي تشير إلى ضرورة زيادة الإنتاجية الزراعية بنسبة تصل إلى 70% لإطعام سكان كوكب الأرض المتوقع وصول عددهم بحلول منتصف القرن إلى 9 ملايين نسمة، ستكون حلول ربط الطين مثل حل شركة Desert Control من الحلول الحاسمة للحؤول دون وقوع أزمة غذاء كارثية على الكوكب. 

ويمكن استخدام منتج الشركة - وهو عبارة عن خليط حاصل على براءة اختراع علمية يتكون من الماء والطين الصناعي الشائع - عن طريق رشه مباشرة على الأرض القاحلة باستخدام طرق الري القائمة حاليًا. ومن ثم تتسرب جزيئات الطين النانوي السائل داخل الرمال وتنتج هياكل إسفنجية جوفاء تحتفظ بالماء لأعماق تصل إلى نحو   40 60-سم تحت سطح الأرض، وهو العمق الطبيعي لنمو جذور النباتات. 

يعود الفضل في اختراع فكرة الطين النانوي السائل إلى كريستيان بي أولسن، المخترع والمسؤول التقني الأول في شركةDesert Control، أثناء زيارته لمنطقة الشرق الأوسط. في ذاك الوقت، لاحظ أولسن أن المزارعين كانوا يضعون الطين على البقاع الرملية من الأراضي لزراعة محاصيلهم؛ فقام المخترع بالجمع بين هذه المعرفة وخبرته الخاصة في مجال النفط والغاز واستطاع ابتكار المنتج الحديث الذي تقوم الشركة بتجربته حاليًا في دبي والعين والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت.

يقول أتلي إيدلاند، الرئيس التنفيذي لشركة Desert Control في الشرق الأوسط، إن الطين النانوي السائل سيلعب دورًا حيويًا في ضمان الأمن الغذائي في المنطقة مستقبلاً. 

وفي تصريحه لمبادرة «حوار الشرق الأوسط»، قال إيدلاند: «إذا نظرتم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة على سبيل المثال، ستجدون أنها تستورد معظم غذائها من بلدان أخرى، ويعود ذلك بشكل كبير إلى التربة الرملية للبلد وكلفة الري المرتفعة به. ولكن مع الحل الذي نقدمه، ستتوافر للبلد فرصة إنتاج مواده الغذائية محليًا». 

يقول إيدلاند مؤكدًا: «يُعتبر زحف التصحر أيضًا مشكلة كبرى في المنطقة، فهو يعني اضطرار الناس إلى الهجرة بإعداد كبيرة إلى مختلف البقاع حول العالم. وإذا كان بإمكاننا إعادة تخضير الصحراء، فسنستطيع المساعدة في حل هذه المشكلة».

تعمل الشركة حاليًا على إنتاج عدد من المحاصيل «التجارية» التجريبية، حيث استطاعت فعليًا إنتاج الطماطم والقرنبيط والفلفل الأحمر بنجاح من الرمال. ويوضح إيدلاند ذلك قائلاً: «إذا تمكنت التكنولوجيا من تحقيق النتائج المنتظرة المتفق عليها، فسيمكننا إبرام اتفاقات واسعة النطاق مع الهيئات الحكومية والكيانات الخاصة والشركات الزراعية ومزارعي المسطحات الخضراء التجارية والحدائق الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة».

من زاوية أخرى، يؤكد الرئيس التنفيذي على أن هناك ما بين «خمسة إلى ستة» عملاء تجاريين محتملين جدد يتواصلون مع الشركة يوميًا منذ الانطلاق الرسمي قبل عشرة أشهر. وأضاف أن الشركة تحرص على انتقاء الشركاء الذين تتعاون معهم وتطبّق التكنولوجيا الخاصة بها لصالحهم.

يقول إيدلاند: «في حال تطبيق هذه التكنولوجيا على نطاق واسع، فسنكون على أعتاب إيجاد حل لمشكلة الجوع على مستوى العالم. وأخيرا، رغم أن اهتمام كل الأعمال التجارية ينصب على تحقيق الربح بالطبع، فإننا على دراية كاملة بالأثر الاجتماعي الممكن لما نقوم به». 

ويضيف إيدلاند: «في نهاية المطاف، إننا نود إنشاء ذراع اجتماعية، بحيث نقدم للناس خلاطات محمولة تعمل بتكنولوجيا الخلط التي ابتكرناها حتى يستطيع الناس أداء مهام الزراعة بأنفسهم، ولا يضطرون إلى الهجرة».

يتوقع إيدلاند إبرام أول صفقة تجارية للشركة في غضون «شهر إلى شهرين»، كما يقول إيدلاند إنه بناءً على الاهتمام الذي تراه شركة Desert Control من دول مجلس التعاون الخليجي، ستكون الخطوة التالية للشركة هي زيادة التوسع في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت.

وعلى حد قول إيدلاند: «سيؤدي الطين النانوي السائل إلى ثورة في مجالي الزراعة وتنسيق المناظر الطبيعية في المناطق الصحراوية. وتماشيًا مع رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى دفع حدود الابتكار، يسعدنا أن تكون دبي هي أولى المستفيدين من هذه التكنولوجيا». 

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news