العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٢١ - الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ صفر ١٤٤٠هـ

بريد القراء

إدارة المرور بعد التطوير تحتاج إلى تطوير

الجمعة ٠٣ ٢٠١٨ - 11:00

الحكمة تقول (الكمال لله وحده)، ولكن إدارة المرور الموقرة حاولت جاهدة أن تسابق الزمن وتطور من إجراءاتها وخدماتها تجاه المواطنين، إلا أن هذا التطوير لا ينسجم مع الواقع والدوافع لها، فهي تقدم قدما وتؤخر قدمين، وهذا ما لمسته في قسم الحوادث، حيث إنه سابقا كنت أراجع قسم الحوادث في المبنى الجديد يمين مدخل إدارة المرور وكانت الأمور تسير شبه طبيعية ولم يتذمر أحد، نظرًا إلى أن خدماتهم تنجز في وقت يمكن تحمله وتقبله لوجود أكثر من موظف لاستقبال أصحاب الطلبات، أما اليوم فقد تم حصر هذا القسم في المبنى القديم وفي مكان ضيق يتكدس المراجعون فيه في ممرات المكتب ويوجد فقط موظفان لاستقبال الكم الهائل من المراجعين، علما أن كل مراجع يستغرق إنجاز مهمته أكثر من نصف ساعة، وكان نصيبي ساعة كاملة من الانتظار لاستخراج تقرير حادث مروري حدث قبل يوم واحد، فهل التطوير الذي تنشده إدارة المرور تم بالفعل بهذا الأسلوب أم أنه تطوير سلبي بمعنى الكلمة. نود أن نقرأ إيضاحا عن الحكمة من وراء هذا التطوير إن أمكنهم ذلك مشكورين ومأجورين.

يوسف محمد الأنصاري

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news