العدد : ١٤٧٥٦ - الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٦ - الجمعة ١٧ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

بريد القراء

الانتماء إلى الوطن

الجمعة ٠٣ ٢٠١٨ - 10:59

هي كلمتنا لكن المعاني كثيرة لها.. الانتماء إلى الوطن هو حب وعشق وشعور لا يوصف.

الدين الإسلامي الحنيف دين عبادة ومحبة وتسامح.. دين يعزز فينا الطاعة لولي الامر والدفاع عن الدين والوطن.

 كل شخص يعيش في البلاد يعشقها كل في جهة، ويكون الحب مثل الجندي يدافع عن وطنه عن طريق العمل في السلك العسكري في جميع الجبهات الجوية والبحرية والحدود البرية والامن الداخلي للوطن، والطبيب يخدم المرضى، والمهندس يقوم بتخطيط المباني والسكن والطرق الحديثة، وغيرهم من الموظفين في اي تخصص وفي جميع الاعمال دائما تصب في مصلحة الموطن والوطن.

لكن الان بعد ظهور شبكة الاتصالات الحديثة ومواقع التواصل السوشيال ميديا صار الانفتاح غير طبيعي وغير هذا من الأمور الحديثة.

لكن المشكلة هي كيفية التعامل مع السوشيال ميديا بطريقة صحيحة لخدمة الوطن، لكن بث الأخبار غير الصحيحة وتناقل اي موضوع من دون تدقيق والتأكد من مصداقيته أمر خطر، لذلك يجب الوقوف بعزم منا جميعا لمواجهة هذه الظاهرة وعدم تناقل الاخبار أو اي موضوع من دون تدقيق.

نلاحظ أن بعض الموضوعات كاذبة وليس لها صله بالواقع لكن تتداول وتنتشر في ثوانٍ معدودة وتزرع بلبلة وتضر بالوطن والمواطن، وهناك امثال كثيرة وعديدة لا تعد ولا تحصى.

اي شخص يتداول أي موضوع ينتشر بسرعة البرق، سواء كان موضوعا شخصيا أو يتعلق بمؤسسة حكومية أو وزارة.

يجب التأكد من صاحب النشر ويكون الموضوع حقيقيا ولا يكون ذلك مجرد مضيعة للوقت وعمل شوشرة على الفاضي.

يجب على الجميع التصدي وأخذ الحذر وعدم تداول الشائعات، الهدف من الموضوع أنه يجب على كل انسان ومواطن شريف ينتمي إلى هذا الوطن الغالي التصدي لأصحاب الموضوعات المفتعلة، التي ليس لها اساس، وعدم نشر وتداول كل شيء، ويجب التأكد من اي موضوع.

أخيرا، نعم يوجد اشخاص (كفو والنعم فيها) كثر يثرون مواقع التواصل بالإرشادات والنصائح والفائدة بما يخدم المجتمع والمواطن والوطن.

طارق الغنيم

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news