العدد : ١٤٧٣١ - الاثنين ٢٣ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٣١ - الاثنين ٢٣ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

الرياضة

تطور منتخب «الديوك» يضاعف ترشيحاته

فرنسا تحلم بتحقيق حلم طال انتظاره

سان بطرسبرج - د ب أ

الأربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨ - 21:52

بعد المسيرة المتواضعة للفريق في دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا، تحسن أداء المنتخب الفرنسي من مباراة لأخرى حتى توج الفريق هذا التحسن بالفوز الثمين 1-صفر على المنتخب البلجيكي في المربع الذهبي للبطولة. وتطور أداء المنتخب الفرنسي في البطولة تدريجيا حتى أصبح فريقا قادرا على الفوز باللقب، تماما مثلما حدث قبل 20 عاماً عندما فاز بلقب مونديال 1998 على أرضه. وأظهر المنتخب الفرنسي مدى صلابته خلال المباراة أمام المنتخب البلجيكي الثلاثاء ليفرض نفسه كمرشح أقوى للفوز في المباراة النهائية للبطولة يوم الأحد المقبل بالعاصمة الروسية موسكو بغض النظر عن هوية المتأهل لملاقاته في النهائي. ويلتقي المنتخب الفرنسي في النهائي يوم الثلاثاء المقبل مع الفائز من المباراة الأخرى بالمربع الذهبي والتي جمعت بين منتخبي كرواتيا وإنجلترا يوم أمس. وكان التطور في مستوى أداء المنتخب الفرنسي واضحا من مباراة لأخرى في هذه البطولة حتى توج الفريق جهوده بالفوز الثمين على المنتخب البلجيكي بهدف نظيف سجله المدافع صامويل أومتيتي بضربة رأس وهو الفارق الوحيد بين الفريقين والذي أظهرته المباراة على الأقل من الناحية النظرية. وبعد تسجيل الهدف، لجأ المنتخب الفرنسي إلى غلق كل الطرق أمام المحاولات البلجيكية لتسجيل هدف التعادل. ونجح الفريق في هذا كما اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة في الناحية الهجومية تجاه المرمى البلجيكي. وكان المنتخب الفرنسي استل مسيرته في البطولة بالفوز الهزيل 2-1 على أستراليا بفضل هدف من نيران صديقة وآخر من ركلة جزاء. ولكنه يبدو الآن فريقا مختلفا حيث أكد مديره الفني ديدييه ديشان أن المنتخب الفرنسي نضج خلال البطولة وهو أمر طبيعي بالنسبة لفريق يبلغ متوسط أعمار لاعبيه 26 عاماً ويضم العديد من اللاعبين الذين يشاركون في المونديال للمرة الأولى. وقال ديشان: "فكرتي هي أن كل شيء يمكن أن يتحسن... لدي فريق شاب. هناك 14 لاعبا استكشفوا طبيعة بطولات كأس العالم من خلال المونديال الحالي. تطوروا بشكل هائل... أفتخر كثيرا بهم وبعقليتهم لأنه من خلال حالتنا الذهنية يمكننا اجتياز العقبات والجبال وهو ما فعلناه حتى الآن". وفي صفوف الفريق، ثبت اللاعبون أقدامهم حيث أحرز المهاجم الشاب كيليان مبابي (19 عاماً) هدف الفوز 1-صفر على المنتخب البيروفي في دور المجموعات قبل أن يسطع بشكل هائل في مباراة الفريق أمام التانجو الأرجنتيني في دور الستة عشر.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news