العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

بريد القراء

حديث الشارع

الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨ - 10:45

بعد تسليط الضوء على منطقة سلماباد التي باتت في خطر، وتجاوب بلدية المنطقة الشمالية ردا على مقالي السابق «سلماباد تستغيث»، والتي أجابت عليه ‏أزلنا 350 سيارة ووضعنا قرارات صارمة على المخالفين، ‏وتبين من رد بلدية المنطقة الشمالية أن البلدية تقوم ‏بكافة مهامها وأنه ليس لديها تقصير في عملها ‏ولكن شهد ‏موضوع السيارات المهجورة تفاعلا كبيرا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بأن طالبوا بزيارة منطقة الهملة لما بها من مخالفات غير قانونية ‏وتسيب بعض العمال وجرأتهم الواسعة بمخالفة القانون و‏إشغال الطرق، حيث توجهت إلى الموقع بطلب من المواطنين وشاهدت بالفعل ‏مأساة أخرى تلتهم المنطقة فانطلقت بالتواصل مع عضوة المجلس البلدي بهذه المنطقة الأستاذة بدور بنت رجب، وتبين لي أنها تقوم ‏بزيارات ميدانية بين الحين والآخر برفقة المسؤولين ووزارة الأشغال وتسعى بقدر ما يتيح لها القانون لإزالة هؤلاء المخالفين ‏وأكدت أن عدم تعاون أصحاب الكراجات يؤدي إلى زيادة المأساة في المنطقة ويضر بالمظهر العام للبيئة ‏وقدمت شكرها وتقديرها إلى بلدية المنطقة الشمالية لما تقوم به من عمل واسع، ولكن لا يكفي بإزالة هؤلاء المخالفين من إشغال الطريق والسيارات المهجورة (‏غير الصالحة للسير) فإنها تحتاج إلى عمل مكثف ‏على مدى شهور لتصبح المنطقة خالية من المخالفين ‏وأحب أنوه المواطنين بأن المجلس البلدي هو سلطة رقابية فقط وليس سلطة تنفيذية، ‏وأيضا نوهت إلى أن المجلس التنفيذي ليس لديه الإمكانيات بإزالة هذا الكم من المخالفات.

يوسف بن أحمد

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news