العدد : ١٤٨٧٧ - الأحد ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٧٧ - الأحد ١٦ ديسمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ ربيع الآخر ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

من (أم الشعوم) إلى حفر مجاري (الحالة) بالمحرق

كان الصيف شديد الحرارة في أواخر الستينيات من القرن العشرين، كما هو هذه الأيام، وكنا قد انتهينا من حفر مجاري (أم الشعوم)، وانتقلنا إلى حفر مجاري (الحالة) بالمحرق.. في البداية كانت تبدو الأمور سهلة، لأن الأرض كانت رملية ويسهل الحفر فيها.. لكن بعد حين اكتشفنا أن المشكلة أكبر، لأن (الحالة) تطل على البحر، وكلما حفرنا متراً غمرتنا مياه البحر من تحت أقدامنا، ولم تفلح محاولات المقاول عبدالرحمن البناء -رحمه الله- في وضع ألواح خشبية كبيرة على ضفتي جدول (الحفر).. لكن الذي كان يبقي على الحماس وعلى جذوة التحدي في الحفر الصعب بين فتيان (فريق البوخميس) هو مجيء (ميني باص) مكتوب عليه (إذاعة البحرين).. تأتي السيارة كل صباح بالقرب من منزل يطل على البحر ليقل فتاة حسناء رشيقة ومهذبة لا تقفز نظرتها إلى أحد.. وكان كل واحد من الفتية يتمنى أو يتخيل أن تكون هذه الفتاة زوجته في المستقبل.. لكن كل هذه الخيالات وأحلام اليقظة تتبخر بمجرد أن يصرح (الكنديل) المسؤول فينا قائلا: «هبوا جميعا لنسف الماء الجارف من المجاري قبل أن يبتل الأسمنت»! وينسى الجميع (فتاة الإذاعة) وينغمسون في العمل المضني.

بعدها توصل عبقري ما إلى أن المياه التي تغمرنا في المجاري (بالحالة) لها علاقة بحركة (المد والجزر) في البحر.. حينها قدر المقاول (عبدالرحمن البناء) أن يجعل العمل بورديتين.. جزء منّا في الصباح، وجزء آخر في المساء (ليلاً) حين يكون ماء البحر (ثبرا) جزرا، ونجحت الفكرة، فحفرنا مسافات طويلة في ساعات قياسية بالليل.. لكن العمل منهك جدا.. وكان بعض الفتية يسقط هو وعربته المحملة بالأسمنت و(الكنكريت) في البحر (القراح).. لكن أيضا ما كان يهون عليهم مشاق العمل المضني هو ما تبقى في خيالاتهم وتمنياتهم بأن تكون (فتاة الإذاعة) المهذبة زوجة أحلامهم!.. وخصوصاً أن (الباص) صار يعيدها إلى المنزل مساء، حيث كنا نعمل في حفر المجاري ليلاً.

مرت سنوات، وكما يقول الأدباء «مياه كثيرة مرت من تحت الجسر».. وبعدها عرفنا أن (فتاة الإذاعة) هي الآن الفنانة القديرة (لطيفة المجرن) حفظها الله.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news