العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٠ - الخميس ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٠ محرّم ١٤٤٠هـ

قضـايــا وحـــوادث

بسبب تغيبه عن العمل دون إذن إلزام بحريني رد 34 ألف دينار قيمة قرض حصل عليه من جهة عمله وتم فصله

الاثنين ٠٩ يوليو ٢٠١٨ - 10:29

  قضت المحكمة الإدارية الكبرى بإلزام بحريني دفع 34 ألف دينار قيمة المتبقي من قرض حصل عليه من جهة عمله (شركة للألمنيوم)، وذلك بعد أن قررت الشركة فصله نظرًا إلى تغيبه عن العمل لمدة 5 أيام، وقالت المحكمة إن العامل لم يستحق تعويضا عن فصله تعسفيا لأنه من المقرر قانونا أنه لا تسمع دعوى العامل بشأن التعويض عن إنهاء عقد العمل إذا قدمت بعد أكثر من ثلاثين يومًا من تاريخ إنهاء العقد، وأن العقد محل الواقعة انتهى في 15 ديسمبر 2015 بينما أقام المدعي الدعوى بطلب التعويض في 8 فبراير 2016 أي بعد الموعد المقرر قانونا.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى رفع المدعي دعوى يطالب بإلزام الشركة بتأدية بدل الأخطار بمبلغ ألف و315 دينارا، والتعويض عن الفصل التعسفي بمبلغ 15 ألفا و786 دينارا، وشهادة الخدمة على سند أنه عمل لدى الشركة لقاء أجر شهري يصل إلى 1315 دينارا، وفوجئ بإنهاء خدماته في 15 ديسمبر2015، وعدم سداد مستحقاته.

ومن جانبها طالبت الشركة المدعي بسداد المتبقي من قرض اقترضه منها، وتبقى في ذمته 33 ألفا و740 دينارا، وأشارت إلى أنه حصل على القرض من الشركة بقيمة 57 ألفا و800 دينار، ونظرًا إلى انتهاء خدمته تبقى في ذمته 33 ألف و740 دينارا، بعد خصم مستحقاته.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها عن طلب المدعي التعويض عن فصله تعسفيا أنه من المقرر قانونا أنه لا تسمع دعوى العامل بشأن التعويض عن إنهاء عقد العمل إذا قدمت بعد أكثر من ثلاثين يومًا من تاريخ إنهاء العقد وأن الثابت من تفاصيل الواقعة أن طرفي الدعوى تربطهما علاقة عمل وعقد تم تحريره في عام 2014 وتضمن بالبند الثالث أن مدة العقد تنتهي بانتهاء العمل وقدم المدعي إخطار إنهاء الخدمة المؤرخ 15/12/2015 والمتضمن انهاء خدمة المدعي للغياب ومن ثم تعتد المحكمة بهذا التاريخ، بينما أقام المدعى دعواه في 8/2/2016. وأكدت المحكمة أن فترة حبس المدعي الذي لم يقدم دليلا عليها، لا تعد مانعا يوقف به مدة السقوط الخاصة بطلب التعويض، إذ كان في إمكانه أن يستخدم حقه الدستوري في توكيل وكيل للمطالبة بالتعويض في الميعاد، وهو ما تقضي به المحكمة بعدم سماع الدعوى في هذا الطلب.

وعن طلب المدعي بدل الاخطار، أوضحت المحكمة أنه قانونا يجوز لكل من طرفي العقد إنهاؤه بعد إخطار الطرف الآخر قبل الإنهاء بثلاثين يومًا على الأقل، ويظل عقد العمل قائمًا خلال مهلة الإخطار ويلتزم طرفاه بتنفيذ جميع الالتزامات الناشئة عنه، وإذا تم إنهاء العقد من دون مراعاة مهلة الإخطار، ألزم الطرف الذي أنهى العقد بأن يؤدي للطرف الآخر تعويضًا عن هذه المهلة يعادل أجر العامل عن كامل المهلة أو ما تبقى منها، بحسب الأحوال.

وأن الشركة ارتكنت في إنهاء العقد إلى تغيب المدعي عن العمل، وقدم وكيله صورة من إخطار إنهاء الخدمة في 15/12/2015 وصورة ضوئية من إخطار المدعي بتغيبه اكثر من خمسة أيام والمؤرخ 7/12/2015 الامر الذي ترى معه المحكمة أن الشركة لم تراع إجراءات قانون العمل ولم تراع فيه مهلة الأخطار فمن ثم يستحق معه المدعي تعويضا مساويا لأجره عن تلك المهلة بما يوازي مبلغ 975 دينارا باعتباره الأجر الأساسي حسبما ورد بالتسوية، كما قضت المحكمة بإلزام صاحب العمل إعطاء العامل – أثناء سريان عقد العمل أو عند انتهائه ومن دون مقابل- شهادة بما يطلبه من بيانات بشأن تاريخ التحاقه بالعمل ونوع العمل الذي قام به والأجر والمزايا الأخرى التي حصل عليها وخبرته وكفاءته المهنية وتاريخ وسبب انتهاء عقد العمل.

وقالت المحكمة إن الثابت باتفاقية القرض المبرمة بين الشركة والمدعي والمتضمنة حصوله على 57800 دينار قرضا من الشركة بموجب تملك بيت ضمن أحد مشروعات الإسكان، وكان الثابت بتلك الاتفاقية بالبند الثامن أنه في حالة إخفاق الموظف أو إنهاء خدمته لأي سبب من الأسباب أثناء سريان تلك الاتفاقية، يستوفي كامل الرصيد المتبقي من القرض من مستحقات نهاية الخدمة.

وفي حال عدم كفاية الرصيد المتبقي لتسديد القرض فإن موضوعه يحال إلى الإدارة التنفيذية، ولم يقدم المدعي ما يفيد سداده كامل القرض، رغم إعلانه بلائحة الدعوى فمن ثم يكون قد أخل بالتزامه وتقضي المحكمة بإلزامه بأن يدفع لها مبلغ ما يقرب من 43 ألف دينار قيمة المتبقي من القرض.

ولهذه الأسباب حكمت المحكمة أولا بإلزام المدعى عليها أن تؤدي للمدعي مبلغ 972 دينارا وشهادة الخدمة وألزمت المدعي والمدعى عليها بالمناسب من المصروفات وأمرت بإجراء المقاصة بشأن أتعاب المحاماة، وثانيا بإلزام المدعي أن يؤدي للشركة مبلغ 409/33740 دينارا وألزمت المدعي المصروفات و20 دينارا أتعاب المحاماة. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news