العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٢٩ - السبت ٢١ يوليو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٨ ذو القعدة ١٤٣٩هـ

بريد القراء

الحوت القاتل

الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - 11:18

الحوت الأزرق اللعبة التي اثارت الجدل في الكثير من الدول العربية لما لها من غموض والتحكم في كل من يبدأ باللعب وخوض التحديات، الحوت الزرق هي عبارة عن لعبة عن طريق موقع يتم تنزيله عبر الهواتف الذكية، أو نشرة عبر المواقع المتنوعة، حيث تطلب اللعبة من اللاعب مجموعة من التحديات عددها خمسون تحديا لا بد أن ينهيهم ولا يمكن للاعب أن يخرج من التحديات لما يقوم قائدو اللعبة بتهديد اللاعب بقتل عائلته ونشر أمور تضر بعائلته وحتى يتم تهديد اللاعب إن لم يستكمل إنهاء التحديات. فمثال على التحدي الأول هو عبارة عن رسم رسمة الحوت على اليد ولكن عن طريق آلة حادة وبعد ذلك يتم تصوير التحدي وإرساله للتأكد بأنه قام بالتحدي ومن ثم ينتقل إلى التحدي الثاني إلى أن يصل إلى المأساة التي وصل اليها الكثير من الشباب العرب مؤخرا وهو الانتحار حيث تطلب اللعبة في تحديها الأخير الانتحار لما يكون وصل إليه اللاعب من حالة من اليأس وكره الحياة وإحساسه بأنه ليس لديه أي قيمة بها وفي بعض الحالات النادرة التي يتم الانتحار فيها في التحدي رقم ثلاثين حيث يكون وصل اللاعب إلى حالة من الاكتئاب قبل الانتهاء من باقي التحديات، كما شاهدنا في أسبوع واحد توفيت حالتان في المملكة العربية السعودية وهما في سن المراهقة وقضت اللعبة على 7 أشخاص تونسيين، وكثرت حالات الانتحار في المغرب والجزائر ومصر، وفي بقية الدول العربية، وأصبحت اللعبة تشكل خطرا فادحا في حياة الشباب لما تقودهم إلى الجحيم، وتبين ان من الصعب حظر اللعبة. فنتمنى من أولياء الأمور الانتباه إلى أبنائهم وبناتهم من هذه للعبة الخطيرة قبل وصول حالات انتحار بالمملكة، ونطلب من الجهات الرسمية نشر التوعية وتحذير أولياء الأمور وتنبيههم من مخاطر وعواقب اللعبة. 

يوسف بن أحمد

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news