العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

الثقافي

بعد أول إصداراتها الأدبية: الروائية حنان ميرزا تتحدث عن تجربتها في (خيوط شائكة من النور)

أجرى اللقاء: سلمان الحايكي

السبت ٠٧ يوليو ٢٠١٨ - 10:23

قدَّمت الكاتبة البحرينية حنان ميرزا أحمد علي أول تجربة روائية لها تحت اسم (خيوط شائكة من النور) في حجم متوسط بالطبعة الأولى لعام 2018 بعد مخاض طويل واطلاع زاخر على الكثير من الروايات الأجنبية المترجمة والأعمال المحلية والتي من بعدها قررت اقتحام هذا العالم الأدبي الزاخر بكل المنجزات الإبداعية.

الصفحة الثقافية بـ«أخبار الخليج» التقت مع الأديبة الجديدة حنان ميرزا من أجل التعرف على شيء من تجربتها وتطلعاتها المستقبلية في خوض غمار بحر الإبداع الغزير.

لماذا البدء في كتابة الرواية (الطويلة) من دون أي عمل إبداعي آخر قالت: اطلعت على كثير من الأعمال الأدبية المترجمة لكتاب أجانب إضافة إلى العديد من الروايات المحلية ووجدت نفسي أسير على منهج الكتابة الروائية ولم أرسم لذاتي طريقًا، ولكون قراءاتي من هذا النوع ودراساتي الجامعية قريبة من هذه الأشكال الأدبية قررت خوض التجربة وهي الآن بين أيدي القراء هم الذين بإمكانهم أن يحكموا على ما في هذه التجربة، كذلك نقاد الأدب ومتابعي الإنتاج الأدبي في كل مكان.

وأشارت إلى أنها شاركت في كثير من الأعمال والورش الأدبية والمسابقات الأدبية في القصة القصيرة على مستوى وزارة التربية والتعليم وتحقيق المراكز الأولى إضافة إلى كونها خريجة جامعة البحرين عام 1998 في اللغة العربية.

وقالت: لدي العديد من المشاركات الخارجية والفوز بجائزة راشد بن حمد للثقافة والعلوم من الإمارات عام 2010 والفوز بالمركز الأول بجائزة القصة القصيرة في أدب الأطفال عام 2013 والعديد من المنجزات في هذا المجال.

وعن الأعمال التي بحوزتها الآن وتنوي طباعتها قالت: لدي الآن عملان مطبوعان قصة للأطفال بعنوان (أطفال يتحدون الحرمان) طباعة مكتب التربية العربي لدول الخليج العربية ضمن سلسلة الكتب الثقافية للأطفال لعام 2013 والرواية الحالية (خيوط شائكة من النور) عن مركز رؤية للتعليم والتدريب عام 2018.

وأكدت الكاتبة حنان ميرزا أن لديها العديد من الأعمال الجاهزة والمعدة للنشر مثل (كيف تحلب البقرة مع طلابك) وكتاب قف عبِّر عن حبك للغة العربية ومجموعة قصصية جديدة لكنها بحاجة إلى الدعم المادي لترى النور.

تجدر الإشارة الى ان الكاتبة حنان ميرزا تعمل مدرسة لغة عربية في وزارة التربية والتعليم منذ ما يقرب من (16 سنة) حتى اليوم.

ما الخلفيات التي تنطلق منها في القراءة؟ قالت: أقرأ كل الكتب الثقافية العامة وكتب القصة والروايات بشكل خاص وهناك العديد من الاسماء المفضلة مثل: باولو كويلو وخالد حسيني وألف شاقاق وعبده خال وهاروكي موراكامي وغيوم ميسو وديستويفسكي وسعود السنعوسي وجوستان غاردر وغيرهم.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news