العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٩٤ - الاثنين ٢٤ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٤ محرّم ١٤٤٠هـ

الثقافي

حمامة على كتف زرداشت

نص - عدنان جبار ياسين

السبت ٠٧ يوليو ٢٠١٨ - 10:21

الآن وأنت تقتادني 

لأروم قبلة الشمس 

هل كان علي 

أن أزهر عامك القمري 

دون أن تسقيني الفصول 

هل كان علي 

ان أكتظ في نية الندى 

وهو يعج في ذروة الوردة 

أم كان بوسعي 

أرهف ما اسدت الحقول من خطاف 

خذ قياسك 

يا حكيم ايثاكا

من جنون هواجسي 

ومناسك صمتي 

الصمت لا يكال 

الصمت في الحزن

 سؤال 

ستجدني في كل بركة ضوء 

اتباهى بنصف صلاتي 

ولا وقت لدي 

لانحدر على ميل مركون 

أنا عقيقة تلفح 

حرزك الصوفي 

وحشري قريب 

في إنضاج النأي 

عن أناقة فردوسك 

خذ قياسك 

من سلالة الطين 

وبحة ريق هذا الأسى 

لاتنفس آيتك الأولى

دعني أرسو لمنفاك 

كسفينة هرمت الأيام فيها 

فأنا منذ ألف أغنية 

لا أجيد صحبة اختصار الضوء 

في أصابعي 

وخطوتي 

حدود باهظة 

في منحدر اليقظة 

والمرايا خضرة تتكدس 

في نسمة السنابل 

فمن أين لي 

ترح لمسافة تسقط 

على حافة عائمة 

في حقول قيامتك 

وكيف لي 

أن أجلو عطش المفازات 

لارتوي نشيج صلاتك 

هل كان علي 

أن أومئ لمشاكسة النوارس 

لالج في عرس البحر 

يدي رخية عن ملامسة 

أبجدية غيمة راحلة 

وقلبي الذي نيف 

مائة عام مجوسية 

يشبه تماما عنبر عكازك 

ذي القمرين 

فتجهد لي عن سليقة النايات 

أغنية ساورها الشك 

في زينة العيون 

فحنجرتي عوسجة ملثمة 

بغبار لاحق 

أتنفس فيها رائحة هتاف 

يفتح قبو ضريح 

في دمي 

كأني أسربل ما استعير 

من هواء 

لتمد لي أجنحة الروح 

مشيمة ولادتي 

على حبل مسرتك القصوى 

مثل طفل 

يدف رأسه في حضن الماء 

أيها الصوفي ذي القمرين 

في استطابة الفصول 

أنت الخطاف 

وأنا غضيض القفا 

وليس لي 

في الطيب أغنية 

فاعزف لي 

من غريزة الروح 

أنشودة الله 

شاعر – وصحفي عراقي

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news