العدد : ١٤٧٨٩ - الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ محرّم ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٧٨٩ - الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ م، الموافق ٠٩ محرّم ١٤٤٠هـ

بريد القراء

تنشد إيجاد حل يجمع شتات أسرتها: بحرينية تعاني بعد رفض استقدام زوجها العربي الجنسية

الثلاثاء ٠٣ يوليو ٢٠١٨ - 10:52

  أرفع ندائي إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة الموقر رئيس مجلس الوزراء، ولم أتردد لحظة في رفع هذا الالتماس لما لنا من ثقة تامة في عدالة القضاء في مملكة البحرين الحبيبة أعزها الله تعالى وأن سموكم ستشملونني بعين الرعاية والعطف لإنهاء معاناتي التي استمرت شهورا وأرهقتني نفسيا وجسديا، حيث إنني مواطنة بحرينية بدأت مشكلتي عندما تزوجت من مواطن لبناني الجنسية وقد مر على زواجنا ما يقارب 3 سنوات ونحن نعاني من عدم الاستقرار وكل واحد منا في بلد مشتيين بين عمان والبحرين ولبنان، وكل ذلك بدأ بعد أن تقدمت بطلب استقدام زوجي للعمل في مملكتنا الحبيبة ولكني فوجئت بالرفض من قبل الجهات المعنية من دون أي وجه حق، ومن غير سبب يذكر، وبعد محاولاتي الحثيثة كان الرد بالرفض مرارا وتكرارا أو اللجوء إلى حل آخر وهو العيش مع زوجي في بلده (بلد يعاني من عدم الاستقرار).

فلذلك أتوجه إلى سموكم راجية عطفكم من بعد الله سبحانه فأنا ابنة البحرين ولم أعرف منذ ولادتي حتى يومنا هذا غير مملكة البحرين بلد ومأوى وسند وأمان تحت ظل حكمكم وقيادتكم ورعايتكم الرشيدة والحكيمة فكيف لي استطاعة العيش في غيرها؟ فهي من ربيت بين أحضانها، فلا ذنب لي أن كان نصيبي من الزواج بشخص غير بحريني وإن اجبرت على الرحيل مع زوجي وهذا ما اخشاه وأخافه.

بالإضافة إلى أن لدي من الاسباب الأخرى ما يمنعني من الذهاب وهي قروض بنكية طائلة كيف سأسددها في حال الاستقالة والهجرة إلى بلد آخر، ما يهدد بضياع مستقبلي، إنني بعد مرور 12 سنة من الخدمة في مجال عملي تم ترقيتي قبل 12 شهرا.

سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان الأب والأخ والسند لشعب البحرين كافة وبناتها خاصة أثق بك من بعد الله سبحانه لا تقبلون على بناتكم التشتت والتغرب فلا تكرم المرأة إلا بين أهلها والبحرين هي أهلي ووطني. جعلكم الله عونًا وسندًا لكل ذي كرب وحاجة نرجو منكم التكرم بمساعدتي في الحصول على طلب استقدام زوجي إلى مملكة البحرين للعمل.

توجهي لصاحب السمو ولحكام مملكة البحرين بالرد، وكلمتهم تاج على رأسي حيث انني التمس الرد منهم فهم أصحاب الشأن والقرار.

البيانات لدى المحرر

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news