العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥١ - الثلاثاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٢ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

مقالات

الملك يُعيد الحياة إلى أهالي محافظة المحرق

بقلم: جعفر حبيب الخراز

الأحد ٠١ يوليو ٢٠١٨ - 01:15

 يوم كان جلالة الملك المفدى حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة حفظه الله ورعاه على رأس مستقبلي أهالي محافظة المحرق يتقدمهم المحافظ سلمان عيسى بن هندي زرع جلالته الحياة الخضراء من جديد في قلوب الأهالي، وقال لهم أنتم التراث والثقافة والفن والحضارة والولاء ولا بد أن تستعيد المحرق بكم بريقها التاريخي الذي يُخلب الألباب حين تعودوا إلى مساكنكم الأصلية والتي جعلت منكم رؤوسًا مرفوعة وجباها عالية تنبض بالعرق المعطر والمغروس في جذور أرضها، ومن ينظر إليكم يشعر بالأمان والاطمئنان ويفتح لكم اليدين بالأحضان الدافئة والقلب المفعم بكل نور البصائر والبصر والإحساس بالحياة.

كانت كلمات جلالته تخترق عظام المحافظ وكل الأهالي وتزيل عنهم الخوف والقلق على مستقبلهم ونهار أجيالهم القادمة وفلذات أكبادهم الذين يرون ويسمعون كلمات جلالته وهي تفجر فيهم بذور الأرض الطيبة وتحثهم على العودة إلى مصب النهر الهادئ والسماء ويستنشقون عن قرب وبعد كل ما يجعلهم أكثر انتماءً إلى هذه الأرض الطاهرة وتاريخها العريق وإلى ولاة الأمور الذين لا يألون جهدًا في إسعادهم ومدهم بالطاقات والتمسك بالفضائل والإخلاص لمليكهم طوال الحياة.

كان ذلك اليوم التاريخي هو من أجمل أيام الشمس حين تشرق على الكون وتحول الظلام إلى جنة وتفتح مشارق الأرض ومغاربها على آفاق جديدة من الآمال وتعيد إلى محافظ المحرق المزيد من الفرح والاطمئنان بأنه رجل المهمات الصعبة الذي يزرع ويحصد، ويركع ويسجد لإله الكون، إذ بفضله والتمسك به وبرعاة الأمر لا يمكن إلاَّ أن تتحقق الأماني والتطلعات فهو صاحب الإخلاص المتين والحبل الرصين والكلمات الخالدة التي قالها جلالة الملك دواء لكل داء وشفاء.

إننا كمحرقاويين وأبناء لهذه المحافظة الخالدة نضع قلوبنا قبل أيدينا في يد وقلب جلالته ونعاهد ملك البحرين وشعبها الأصيل أن نسير على الدرب المستقيم الذي يقودنا إلى الحياة الكريمة ولا ننظر إلى الوراء لأن الحياة كما رسمها جلالة الملك وينفذها سعادة المحافظ هي الخط الأفقي القائم على بلوغ المجد حتى مع أحلك الظروف.

لقد كان لأهالي محافظة المحرق مواقف منذ الأزل وهم يعيشون اللحظات التي يمكن أن تتحقق ويشعرون بأن وعد جلالته سوف يجعل من محافظة المحرق مرآة عاكسة لكل الأجيال القادمة والتي تسير على الخطى المباركة لفكر الملك المفدى وغدًا لناظره قريب. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news