العدد : ١٤٨٥٢ - الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٨٥٢ - الأربعاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٨ م، الموافق ١٣ ربيع الأول ١٤٤٠هـ

الثقافي

لأمّ مـــــــــــــــــوســـــــــــــى

نص: علي النهام

السبت ٣٠ يونيو ٢٠١٨ - 01:15

لأمِّ موسى فؤادٌ فارغٌ أمسى

هلْ يدركُ البحرُ أنَّ الأمَّ لا تنسى

أيعرفُ الموجُ ماذا الآنَ في فمهِ

يا بحرُ هذا نبيٌّ فاصنعِ المَرْسى 

ألقتْ إليهِ جموعَ الحبِّ وابتسَمَتْ

لمْ يوقظْ الصمتَ إلا دمعةٌ خَرْسا 

كانتْ تراقبُ موجَ البحرِ يحملهُ

نحوَ البعيدِ -- أيا أمّاهُ ما أقسى 

بعينِها الكونُ يذوي حتى آخرِهِ

وقلبُها في كفوفِ الحزنِ قد بُسَّا

تذكّرتْ وجهَهُ الدريَّ فانتفضتْ

منها الجراحُ كطفلٍ جسمُهُ مُسّا

كادتْ لتصرخَ في الآتينَ مدّوا يدًا

هذا صغيري بقلبِ الماءِ قد دُسّا

لكنَّما اللهُ في الآيات طمأنها

يا أمُّ، هذا رسولٌ فابدئي العُرْسا

سيمنح الماءُ من كفّيهِ متَّكئًا

ويُنبتُ الخوفُ في أحلامهِ الأُنْسَا

ستزهرُ الثورةُ الكبرى على يدهِ

ويشرقُ الطفلُ في أوطانِنا شَمْسا

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news