العدد : ١٤٦٩٨ - الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ شوّال ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٦٩٨ - الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨ م، الموافق ٠٦ شوّال ١٤٣٩هـ

عربية ودولية

إيران: سنبدأ في تخصيب اليورانيوم في محطة فوردو إذا انهار الاتفاق

الخميس ١٤ يونيو ٢٠١٨ - 02:03

بيروت – الوكالات: قال بهروز كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ان إيران ستبدأ في تخصيب اليورانيوم في محطة فوردو وستقوم بتركيب معدات جديدة في منشأة نطنز إذا انسحبت من الاتفاق النووي الموقع مع قوى عالمية.

وقال كمالوندي في مقابلة نشرت امس الاربعاء ان العمل الجديد سيبدأ في البرنامج النووي بأوامر من الزعيم الأعلى علي خامنئي. ولم يحدد نوع المعدات الجديدة التي سيجري تركيبها في نطنز.

وقال كمالوندي في مقابلة مع وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء «أمر الزعيم الأعلى أن تنفذ البرامج في الوقت الراهن في اطار الاتفاق النووي».

وأضاف «وعندما يعطي الامر سنعلن بدء تشغيل هذه البرامج خارج اطار الاتفاق النووي لانعاش فوردو».

وأعلن علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الاسبوع الماضي ان إيران بدأت العمل على انشاء أجهزة طرد مركزي مطورة في نطنز.

وبدا أن هذا الإعلان جاء جزئيا على الاقل في اطار الضغط على بقية الموقعين من أجل الابقاء على الاتفاق النووي.

واتهم كمالوندي الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية بتطبيق معايير مزدوجة بمعارضة برنامج إيران النووي الذي يقول انه سلمي تماما في حين تقبل برامج تسلح نووي لإسرائيل.

ونقلت الوكالة عن كمالوندي قوله «الغرب لا ينتقد النظام الصهيوني بل وساعده» وأضاف «بدون مساعدة الغرب وأمريكا ما كان يمكن أن يحصل هذا النظام على أسلحة نووية».

ومصير الاتفاق الموقع عام 2015 غير واضح بعد انسحاب الولايات المتحدة منه. والموقعون الاخرون عليه -روسيا والصين وألمانيا وبريطانيا وفرنسا- يحاولون انقاذه. ويكبح الاتفاق برنامج إيران النووي في مقابل رفع بعض العقوبات الاقتصادية.

ولدى إيران موقعان كبيران لتخصيب اليورانيوم في نطنز وفوردو.

ويقع أغلب موقع نطنز تحت الارض وفوردو مدفون في قلب جبل ويعتقد على نطاق واسع ان ذلك يحميهما من القصف الجوي. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news