العدد : ١٤٧٥٣ - الثلاثاء ١٤ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٣ - الثلاثاء ١٤ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٣ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

قضـايــا وحـــوادث

السجن بين سنتين وسبع سنوات لتسعة متهمين استهدفوا دورية بالدراز

الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨ - 10:24

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة على 9 متهمين باستهداف دورية أمنية بمنطقة الدراز بعبوات مولوتوف والتسبب بإتلافها، فقضت بالسجن 7 سنوات لمتهمين وبالسجن 5 سنوات لثلاثة وبالحبس سنتين لثلاثة آخرين وبحبس متهم واحد لمدة 3 سنوات، وألزمت المحكمة المتهمين من الأول وحتى السادس بالتضامن فيما بينهم بأداء مبلغ 1036.200 دينارا قيمة تلفيات دورية الشرطة وأمرت بمصادرة المضبوطات.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى قيام المتهمين الأول والثاني والسادس بالاتفاق مع المتهمين الثالث والرابع والخامس علي القيام بواقعه الاعتداء علي دوريه الشرطة المتمركزة بالقرب من جمعيه التوعية الإسلامية بمنطقه الدراز وذلك باستخدام زجاجات حارقه (مولوتوف) قد سبق اعدادها بمعرفه المتهمين الثاني والسابع والثامن والتاسع ومساء يوم 20/6/2017 تقابل المتهمين الثالث والرابع والخامس وبحوزتهم عدد من الزجاجات الحارقة ودبه بترول وتوجهوا إلى ناحيه علي دوريه الشرطة وقاموا بألقاء البترول علي السيارة ثم زجاجات المولوتوف بعد اشعالها مما نتج عنه حرق مؤخره دوريه الشرطة بالكامل.

وأكدت تحريات المباحث اشتراك المتهمين في ارتكاب الواقعة وتم ضبط المتهمين الأول والثاني واعترفا بالتحقيقات علي انفسهم وباقي المتهمين وارشد المتهم الثاني عن مستودع لتخزين المضبوطات والتي تستخدم بأعمال الشغب، كما اقر المتهمان الثامن والتاسع بمحاضر جمع الاستدلالات بقيامهم بتصنيع الزجاجات الحارقه لاستخدامها بأعمال الشغب وبمشاركه المتهمين الثاني والخامس والسابع.

واعترف المتهم الأول أنه في غضون شهر رمضان عام 2017 تقابل بالقرب من جمعية التوعية الإسلامية بناء على طلب المتهم السادس لكي يقوم بتصوير واقعة الهجوم على دورية الشرطة حيث شاهد قيام ثلاث اشخاص يقومون بإلقاء زجاجات المولوتوف على دورية الشرطة مما ادى إلى احتراقها من الخلف ثم فروا هاربين بعد ذلك وقام هو بإخفاء الكاميرا المستخدمة في دورة المياه الخاصة بمسجد الشيخ محسن بمنطقة الدراز كما أقر بامتلاكه ذاكرة ميموري تتضمن مقطع فيديو لتصوير الواقعة وتم ضبطها.

 واعترف المتهم الثاني بأنه التقى بالمتهم الرابع في الدراز وعرض عليه القيام بالواقعة ثم تواصل مع المتهم الخامس والذي طلب منه المشاركة ايضا ثم تواصل مع المتهم السادس وطلب منه نقل دبة بترول ووضعها بين مقبرة الدراز وبين جامع الدراز الكبير فقام بنقلها ثم علم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي بحرق دورية الشرطة كما أضاف بأن المتهم الخامس ابلغه بقيام المتهمين الأول والثالث والرابع والخامس واخرين بارتكاب الواقعة وقد قام المتهم بالإرشاد عن منزل بالدراز عثر به على عدد 6 طفايات حريق ومجموعة قنينات زجاجية وبلاستيكية فارغة ومجموعة قنينات زجاجية حارقة جاهزة للاستعمال وعدد من الجوالين البلاستيكية بالبعض منها مواد سائلة وحاوية بلاستيكية بيج اللون بداخلها مجموعة من الليف المعدني والقماشي وعلبة كارتونية بداخلها مطرقة حديدية ومجموعة مقاص حديدية وأسلاك وأنابيب بلاستيكية.

وثبت بتقرير شعبة البصمات تطابق بصمات يد المتهم الثاني بأكثر من اثني عشر علامة مميزة مع الاثار في كيس بولي إثيلين اسود اللون وعلى شريط لاصق اسود اللون لف على فوهة زجاجة حارقة وعلى كيس اسود آخر، وتطابق بصمات يد المتهم السابع الثاني بأكثر من اثني عشر علامة مميزة مع الاثار في كيس اسود اللون وعلى اشرطة لاصقة لف على فوهة عدد من الزجاجات الحارقة، وتطابق بصمات يد المتهم الثامن بأكثر من اثني عشر علامة مميزة مع اثار في بصمتي اصبعين موجودين على سلة بلاستيكية زرقاء اللون وعلى كيس أسود اللون، وتطابق بصمات يد المتهم التاسع بأكثر من اثني عشر علامة مميزة مع اثار في بصمتي اصبعين موجودين على كيس اسود اللون.

 وأسندت النيابة العامة للمتهمين أنهم في 20/6/2017, أولا: المتهمون من الثالث حتى الخامس، أشعلوا عمدا حريقا في دورية الشرطة في الطريق العام معرضين حياة الناس واموالهم للخطر تنفيذا لغرض، كما أتلفوا عمدا ملكا عاما «دورية الشرطة» المملوكة لوزارة الداخلية مما ترتب عليه جعل حياة الناس وأمنهم في خطر تنفيذا لغرض إرهابي، وصنعوا وحازوا وأحرزوا عبوات قابلة للاشتعال (مولوتوف) بقصد استخدامها في تعريض حياه الناس والاموال العامة للخطر.

وإلى المتهمين الأول والثاني، أنهما اشتركا بطريق الاتفاق والمساعدة مع المتهمين من الثالث وحتى الخامس في ارتكاب الجرائم موضوع التهم الواردة في البند اولا تنفيذا لغرض إرهابي، وللمتهم السادس تهمة الاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة مع المتهمين من الأول وحتى الخامس في ارتكاب الجرائم موضوع التهم السابقة تنفيذا لغرض إرهابي وللمتهمين الثاني ومن السابع حتى التاسع، تهمة صناعة وحيازة وإحراز عبوات قابلة للاشتعال (مولوتوف) بقصد استخدامها في تعريض حياة الناس والاموال العامة للخطر.

وقالت المحكمة في حيثيات الحكم إن المتهمين الخامس والسابع والثامن والتاسع قد بلغوا الخامسة عشر ولم يتجاوزوا الثامنة عشر بتاريخ ارتكاب الواقعة الامر الذي يتعين معه اعمال العذر المخفف المبين بنص المادتين 70-71 من قانون العقوبات.

لهذه الاسباب حكمت المحكمة بمعاقبة كل من المتهمين السابع والثامن والتاسع بالحبس لمدة سنتين وبمعاقبة المتهم الخامس بالحبس لمدة ثلاث سنوات وبمعاقبة كل من المتهمين الأول والثاني والسادس بالسجن لمدة خمس سنوات، وبمعاقبة كل من المتهمين الثالث والرابع بالسجن لمدة سبع سنوات.

وبإلزام المتهمين من الأول وحتى السادس بالتضامن فيما بينهم بأداء مبلغ 1036.200 دينارا قيمة تلفيات دورية الشرطة وأمرت المحكمة بمصادرة المضبوطات.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news