العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

المال و الاقتصاد

الدكتور هاشم حسين لـ«أخبار الخليج»: النموذج البحريني لريادة الأعمال وليد فكرة محلية وانطلقت إلى العالمية

كتب: عبدالرحيم فقيري

الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨ - 01:20

البحرين أصبح لها صيت عالمي لا يضاهى في مجال ريادة الأعمال


 

حين يكون الحديث عن ريادة الأعمال في البحرين، فإنه من اللائق أن يذكر معه رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) الدكتور هاشم حسين الذي يعد الأب الروحي ليس لفكرة رواد الأعمال فحسب، بل حتى لفكرة النموذج البحريني لريادة الأعمال الذي سرعان ما خرج من تحت عباءة مكتب اليونيدو في البحرين، فكرة وتصميما وإخراجا وتنفيذا قبل 20 عاما من الآن، ثم انطلقت شهرته في الأصقاع انتشار النار في الهشيم، فوقع المكتب اتفاقية شراكة مع مكتب برنامج الخليج العربي لدعم برامج منظمة الأمم المتحدة (أجفند)، فتم تغيير اسم النموذج البحريني إلى النموذج البحريني العربي لريادة الأعمال، ثم بعد التدشين الرسمي للنموذج في اجتماع الأمانة العامة للأمم المتحدة في نيويورك، تم تدشين النموذج رسميا فيما عرف بالنموذج البحريني العالمي لريادة الأعمال.

الأب الروحي للفكرة، سعى سعيا حثيثا فنقل تجربة النموذج البحريني إلى معظم قارات العالم في أكثر من 50 دولة، ولعل من أكثر المحطات أهمية في هذا المشوار، هي الاتفاقية التي وقعها الدكتور هاشم مع اتحاد المصنعين الهنود، لتطبيق (النموذج البحريني لريادة الأعمال) في نحو 120 مدينة ذكية تعكف الهند على بنائها اليوم في مختلف مناطق هذه الدولة القارة في إطار الرؤية الاقتصادية للهند 2030، وبالفعل تم إطلاق النموذج البحريني في عدد من هذه المدن استكمالا لبداية المشوار الذي بدأ بإطلاق النموذج البحريني في أربع مدن ذكية في الهند في يونيو 2017.

إلى ذلك، يقول الدكتور هاشم، إن البحرين اليوم تتمتع بموقع عالمي متميز في مجالي ريادة الأعمال، ومجال الابتكار، وهو أمر يعطيه المكتب أولوية قصوى ولا سيما أن الفكرتين تعتبران مرتكزين أساسيين من مرتكزات سعي الدولة لتنويع مصادر الدخل وتحقيق التنويع الاقتصادي، وتعزيز دول القطاع الخاص في عمليات التنمية المستدامة من خلال استقطاب وتشجيع رواد الأعمال الشباب في الانخراط في هذا القطاع الذي حظي برضا كبير لدى الشرائح الشبابية في البحرين وفي كل الدول التي نقلنا إليها النموذج البحريني العالمي لريادة الأعمال.

وأضاف: «ما كان هذا البرنامج ليلقى هذا القدر من النجاح لولا أن مملكة البحرين تولي أهمية كبيرة بكل أهداف التنمية المستدامة، وتعي جيدا دور رواد الأعمال الشباب في إحداث تغييرات جذرية على مستوى المشاركة الفعلية في إحداث تنمية اقتصادية مشهودة، على اعتبار القطاع الخاص شريكا استراتيجيا للدولة في هذا المسعى».

وتعد مملكة البحرين في صدارة قائمة دول الخليج، من حيث إسهام المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الناتج الإجمالي، إذ تسهم هذه المؤسسات بما يقدر بـ 30% من الناتج الإجمالي، الأمر الذي يجعل من فكرة ريادة الأعمال إحدى أهم المبادرات للحركة الاقتصادية في البحرين على مدى السنوات العشرين المنصرمة.

البحرين استضافت بجهود جبارة من مكتب الترويج والاستثمار التابع للأمم المتحدة، أول منتدى عالمي لريادة الأعمال والاستثمار في عام 2015، بمشاركة 800 من رواد الأعمال من جميع قارات العالم، كما استضافت النسخة الثانية من الفعالية في 2017، بمشاركة أكثر من ألف رائد عمل، وسوف تستمر في استضافة هذه الفعالية كل عامين، على أن تترك مجال استضافتها لأي دولة مرة كل عامين، وفق الدكتور هاشم حسين.

وقال الدكتور هاشم حسين إن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال أصبحا محورين أساسيين لتحقيق أي تنمية اقتصادية حول العالم، في واقع الاقتصاد الرأسمالي الذي يقلص دور الحكومات في توفير الفرص الوظيفية، وهو الأمر الذي دأب مكتب اليونيدو في البحرين على تسويقه من خلال تنمية هذه المؤسسات وتنمية أصحابها، مشيرًا إلى أن «غالبية دول العالم سوف تقدم تقاريرها إلى جهات أممية حول منجزاتها في طريق تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولن يكون بوسع الدول التي لم تبن قاعدة متينة مثل البحرين في مجال تنمية المؤسسات الناشئة وتنمية رواد الأعمال تقديم تقارير إيجابية للجهات الأممية التي ستقوم بدورها بتقييم الدول وتصنيفها بناء على هذه التقارير».

وأضاف الدكتور هاشم في تصريحات لـ(أخبار الخليج) أن «مكتب اليونيدو يبذل كل ما في وسعه للدفع في الاتجاه الصحيح، لمساندة الدول في الأخذ بالآليات السليمة لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وعليه، فإن مملكة البحرين سوف تستضيف حدثين بارزين خلال أكتوبر المقبل، الأول منتدى حول (دور المرأة في التنمية الصناعية)، والثاني هو (النسخة الثانية من المنتدى العالمي لرواد الأعمال)».

وكشف الدكتور هاشم عن أن مكتب اليونيدو خطا خطوات مهمة جدا في تعزيز مجال رواد الأعمال هذا العام، سيكشف عنها في وقت لاحق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news