العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

العدد : ١٤٧٥٥ - الخميس ١٦ أغسطس ٢٠١٨ م، الموافق ٠٥ ذو الحجة ١٤٣٩هـ

بريد القراء

نداء من أم للعفو عن ولدها

الثلاثاء ١٢ يونيو ٢٠١٨ - 10:55

نداء إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله تعالى, أمير القلوب ورجل العطاء ورمز الشهامة والخير والإحسان ورجل الأخلاق الحسنة, فحسن صفاتكم وسام شرف يحتذى به كل مواطنٍ في هذا الوطن الغالي علينا جميعًا, وأنتم خير مثال في حب الوطن والوطنية الصادقة التي تنبع من قلب مخلص لدينه وبلاده.

حضرة رئيس الوزراء الموقر/ يشرفني أولاً أن أبارك لسموكم شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليكم بكل خير وصحة وسعادة وتقبل الله صيامكم وصالح أعمالكم وكلي شرف واعتزاز أن أطرق باب سموكم وأبعث إليكم بندائي هذا بعد أن ضاقت بي الدنيا وعسى أن يأتي الله بالفرج على يد سموكم, وكلي ثقة وأمل بالله ثم بكم للنظر بموضوع ابني وقد اخطأ وتاب إلى الله وهو نادم أشد الندم على ما أقدم عليه, فأنا امرأة كبيرة بالسن ومتقاعدة ووالده رجل كبير بالسن ومتقاعد أيضًا وهذا ابني الوحيد وسندي في الحياة فهو المسؤول عن أسرتنا الكبيرة المكونة من ست بنات مع ابنه الصغير البالغ من العمر سبع سنوات، وهو القائم بكل شيء في المنزل واعتبره الأمان لنا بعد الله كونه رجل البيت بسبب أن والده مريض بالسكري وارتفاع في ضغط الدم وكبير بالسن وعاجز، وأنا أيضًا مريضة بالضغط ومصابة بمرض السرطان وأخته الكبرى تعالج بالطب النفسي وبقية إخوته متزوجات ما عدا أخته الصغرى غير متزوجة. وأنا أم ونفسيتي جدًا متأثرة وقلبي يتقطع حسرة وألما على ابني ووحيدي فتواجده معنا بالبيت يشعرنا بالأمان والقوة ليس لشيء مادي إنما إحساس بوجود سند ورجل يحمينا بعد الله سبحانه وتعالى ويطمئن قلبي بوجوده بيننا ومعنا في هذه الأيام المباركة فأرجو من الله ثم من سعادتكم النظر بموضوع ابني, فقد أُخذ من صحتي وعافيتي الكثير بسبب التفكير والقلق والهم الذي أحمله في قلبي, واسأل الله تعالى أن يجعل على يدكم الكريمة تفريجًا لهمّي وهمّ ابني المحكوم وإنني ألتمس منكم يا أمير القلوب وأناشدكم بقلب أم حزينة أن يشمل عفوكم عنه الخروج ليقضي معنا عيد الفطر. فأنتم القلب الرحيم ورجل الخير والإحسان، وأتمنى من الله العلي القدير أن يمدكم بعونه وتوفيقه فأنتم ذخرنا وعزنا وأنتم مثال للمواطن الصادق.

وفي ختام ندائي لا أجد من الكلام ما يليق أو يعبر عن مدى شكري وامتناني وعرفاني لجهودكم وعطائكم الصادق والسخي للوطن والمواطن والله يحفظكم ويرعاكم وجزاكم الله كل خير ووفقكم لفعل الخير دائمًا.

البيانات لدى المحرر

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news